التغيير: بورتسودان

كشفت وزارة الصحة الاتحادية عن مساع لتوفير الإمداد الدوائي خاصة أدوية الأمراض المزمنة، بالإضافة إلى أمصال السعر للولايات التي سجلت حالات إصابات وهي الخرطوم وجنوب كردفان وشرق دارفور والجزيرة.

جاء ذلك خلال استعراض إدارات الطوارئ ومكافحة الأوبئة بالولايات المختلفة بمكتب وكيل وزارة الصحة الاتحادية المفوض ببورتسودان د.

أمل عبده، الوضع الوبائي بالبلاد، حيث أكد الانخفاض في الوبائيات واستقرار الاوضاع الصحية.

واستعرض الاجتماع –وفقا لـ”سونا”- تقريرا عن الأوضاع الصحية للمتأثرين من الحرب، بجانب تقارير عن الخريف والاستعدادات له، والتدخلات لاحتواء الاوبئة فضلا عن صحة البيئة، وتعزيز الصحة والأنشطة المختلفة لها، علاوة على الأوضاع الصحية بولايات الخرطوم، وكردفان ودارفور.

وشدد الاجتماع، على ضرورة الإبلاغ عن ظهور أي وباء، والالتزام بدعم الولايات المتأثرة بالحرب بمعينات الخريف، مع استمرار دعم الطوارئ لكل الولايات.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية أعلنت في مايو الماضي عن انهيار النظام الصحي في السودان، خاصة في المناطق التي يصعب الوصول إليها، حيث دمرت المرافق الصحية أو نهبت، وتعاني من نقص العاملين الصحيين والإمدادات واللقاحات والأدوية والمعدات، ولم يعد سوى ما بين 20% إلى 30% من المرافق الصحية عاملة عند الحد الأدنى.

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية كريستيان لاندماير، إن الإمدادات الطبية في السودان تغطي 25% فقط من الاحتياجات، ويتعذر الوصول إلى مستودع منظمة الصحة العالمية في ولاية الجزيرة منذ ديسمبر 2023، ولم تتلق بعض الولايات مثل دارفور الإمدادات الطبية خلال العام الماضي.

   

المصدر: سودانايل

إقرأ أيضاً:

منظمة الصحة العالمية تفجر مفاجأة مخيفة عن كورونا.. كم شخص يموت أسبوعيًا؟

فجرت منظمة الصحة العالمية مفاجأة مدوية تتعلق بجائحة فيروس كورونا المستجد، حيث أعلن المدير العام تيدروس أدهانوم غيبرييسوس إن "كوفيد-19" لا زال يودي بحياة نحو 1700 شخص أسبوعيا في أنحاء العالم.

شديد الحرارة .. تفاصيل حالة الطقس حتى الخميس المقبل بيان جديد من منظمة الصحة العالمية بشأن كوفيد 19

ودعت الصحة العالمية الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا إلى مواصلة تلقي اللقاح ضد الفيروس، خوفًا من خطورة تراجع الحماية عبر اللقاحات.

على الرغم من استمرار تسجيل وفيات بسبب كورونا، فإن البيانات تظهر أن الحماية عبر اللقاحات تراجعت بين العاملين في مجال الصحة والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما، وهما من أكثر الفئات عرضة لخطر الإصابة.

 

في الوقت نفسه، توصي منظمة الصحة العالمية بضرورة تلقى الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة لقاح "كوفيد-19" في غضون 12 شهرا من آخر جرعة لهم.

 

جدير بالذكر إن منظمة الصحة العالمية أبلغت بأكثر من سبعة ملايين وفاة بسبب فيروس كورونا، وإن كان يعتقد أن الحصيلة الحقيقية للجائحة أعلى بكثير، كما تسبب الفيروس في تفكيك اقتصادات وشل الأنظمة الصحية عالميًا.

 

وفي مايو 2023، أعلن تيدروس، مدير منظمة الصحة العالمية، انتهاء حالة الطوارئ الصحية العالمية المتعلقة بفيروس كورونا، وذلك بعد أكثر من ثلاث سنوات من اكتشاف الفيروس لأول مرة في منطقة ووهان بالصين أواخر عام 2019.

 

منذ بداية الجائحة، لعبت منظمة الصحة العالمية دوراً محورياً في توجيه الجهود العالمية لمكافحة الفيروس والحد من انتشاره. وقد تضمن ذلك تقديم الإرشادات والمشورة العلمية للحكومات، وتنسيق الجهود الدولية لتطوير اللقاحات والعلاجات، وضمان توزيعها بشكل عادل بين الدول.

 

ومع إعلان نهاية حالة الطوارئ، لم تقلل المنظمة من أهمية استمرار الجهود العالمية لمواجهة الفيروس. فقد حثت منظمة الصحة العالمية الحكومات على مواصلة رصد الفيروسات وتحديد تسلسلها الجيني، لضمان قدرة المجتمع الدولي على اكتشاف أي تطورات جديدة قد تطرأ على الفيروس بشكل مبكر. كما أكدت المنظمة على ضرورة ضمان وصول الجميع إلى اختبارات وعلاجات ولقاحات موثوقة وبأسعار معقولة، حتى تكون الاستجابة للفيروس شاملة وعادلة.

 

وأضاف تيدروس أن الجائحة قد أظهرت أهمية التعاون الدولي في مجال الصحة العامة، وأن هناك العديد من الدروس التي يمكن استخلاصها لتعزيز النظام الصحي العالمي والاستعداد بشكل أفضل لأي تحديات صحية مستقبلية.

 

وبالرغم من إعلان نهاية حالة الطوارئ، فإن منظمة الصحة العالمية أكدت على أهمية عدم التراخي في مواجهة الفيروس، مشيرة إلى أن الفيروس لا يزال يشكل تهديداً، خاصةً مع احتمال ظهور سلالات جديدة. لذلك، تبقى الدعوة مفتوحة لجميع الدول لمواصلة الجهود الوقائية والتعاون الدولي لضمان صحة وسلامة الجميع.

مقالات مشابهة

  • الصحة العالمية : نستجيب للإصابات الناجمة عن قصف مواصي خان يونس
  • مدير منظمة الصحة العالمية: مقتل 78 شخصا وإصابة 294 آخرين جراء الغارات الإسرائيلية على منطقة المواصي في خان يونس
  • منظمة الصحة العالمية تفجر مفاجأة مخيفة عن كورونا.. كم شخص يموت أسبوعيًا؟
  • «كوفيد» لا يزال يقتل أسبوعياً
  • «الصحة العالمية»: سوء التغذية يهدد مليون طفل بالكونجو الديمقراطية
  • منظمة الصحة العالمية: كوفيد لا يزال يقتل 1700 شخص أسبوعياً
  • الصحة العالمية: كورونا لا يزال يقتل نحو 1700 شخص أسبوعيا
  • كورونا ما زال يقتل 1700 شخص أسبوعيا
  • الصحة العالمية: كوفيد لا يزال يقتل 1700 شخص أسبوعيا
  • الصحة العالمية تسلط الضوء على المخاطر الصحية لأوامر الإخلاء الإسرائيلية في غزة