قال النائب الدكتور محمد عطية الفيومي، أمين صندوق اتحاد الغرف التجارية، ورئيس غرفة القليوبية التجارية أن 2024 سيكون عام الاستثمارات التركية في مصر خاصة مع جهود الحكومة المصرية في حل بعض السياسات النقدية التي تشكل عقبة أمام المستثمرين فيما يتعلق بالسيطرة علي أزمة الدولار والسوق الموازية للعملة وتوزيعات الأرباح.

وتوقع الفيومي تطورا كبيرا في العلاقات الاقتصادية وفي حجم الاستثمارات المشتركة والتجارة البينية.
وكشف أن الجانب المصري سيقوم بتنظيم زيارة مهمة لرجال الأعمال إلى تركيا خلال الفترة المقبلة بالتنسيق مع الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة لطرح الفرص الاستثمارية والمشروعات التي تمثل أولوية للدولة المصرية بهدف جذب المستثمر التركي.
وأشار الفيومي خلال مشاركته في الاجتماع الخامس المشترك للغرف العربية التركية، إلى أن كل المشروعات ستطرح علي الجانب التركي في ظل وجود اهتمام كبير من جانب رجال الأعمال الأتراك، مشيرا إلى اهتمام العديد من المصانع التركية بتوفير أراض لضخ استثمارات جديدة في قطاع الأدوات والأجهزة المنزلية.
ولفت إلى أن تركيا تعلم جيدا ثقل وقوة مصر سياسيا واقتصاديا علي المستويين الإقليمي والعالمي، وهو ما ساهم في تواجد العديد من المشاريع الصناعية التركية الكبرى بمصر منذ فترات طويلة.
كما أنها تسعى للاستفادة من موقع مصر الجغرافي ومن الاتفاقيات التجارية المختلفة العربية منها والإفريقية التي وقعتها مصر مثل (اتفاقية أغادير والكوميسا) لتكون مصر بوابة عبور المنتجات التركية للسوق الأفريقية.
وقال رئيس غرفة القليوبية، إن التواجد التركي علي الأراضي المصرية من خلال إقامة المصانع في المجالات المختلفة، يساهم في نقل الصناعات والخبرات التركية إلى المناطق الصناعية المصرية، ويعمل علي توطين صناعات جديدة مما يعزز النمو الصناعي المصري.
وأشار إلى أن التبادل التجاري والصناعي بين البلدين يشهد نموا كبيرا، حيث يبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال عام 2023 نحو 5,875 مليار دولار، وشهدت الصادرات السلعية المصرية إلى تركيا ارتفاعا ملحوظا وسجلت 2,934 مليار دولار مقارنة بحوالي 2,288 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2022 بنسبة زيادة 28 %، لتصبح تركيا أكبر مستقبلا للصادرات المصرية خلال عام 2023 ومن أهم الشركاء التجاريين لمصر.

المصدر: البوابة نيوز

كلمات دلالية: رئيس غرفة القليوبية التجارية ازمة الدولار السوق الموازي

إقرأ أيضاً:

خبير مالي يتوقع صعود مؤشرات البورصة خلال تعاملات الأسبوع الجاري

 

تتوقع حنان رمسيس خبير أسواق المال أن يستهدف مؤشر البورصة الرئيسي خلال تعاملات الأسبوع الجاري مستوى 28000 نقطة، مدعوما بمشتريات المستثمرين.

كما تتوقع أن تكون مستويات المقاومة عند منطقة 27200 نقطة، كمستوى أول ومستوى 27500 نقطة مستوى ثان....كما تتوقع أيضا أن تكون نقاط الدعم عند مستوى 26300 نقطة .

كانت  مؤشرات البورصة  قد شهدت خلال الجلسات القليلة الماضية اداءها المتباين بين الصعود والهبوط، متأثرة باستمرار عمليات بيعية مكثفة قادتها مؤسسات محلية، بعد قيامها بتسييل جزء من محافظها وتوجيهها إلى أدوات الدين أذون خزانه وسندات.

كما شهدت الجلسات تراجعات في حجم السيولة ومتوسطات قيم التداولات اليومية، بسبب تصاعد وثيرة المخاوف بسبب التوترات العسكرية في المنطقة.

رغم تراجع حجم السيولة وتباين أداء المؤشرات إلا أن عدد من القطاعات شهدت ارتفاعات ملموسة يتصدرها القطاع العقاري، والبتروكيماويات، بعد وصول الأسهم إلى مستويات متدنية، من الأسعار، مما جعلها مصدرا لاقتناص الفرص.

 

مقالات مشابهة

  • تركيا ثانيا بعد الصين في حجم الاستثمارات في غانا
  • سر غياب العلم التركي خلال اجتماع في أفغانستان!
  • هل تقر تركيا قانونا لتنظيم العملات الرقمية؟
  • خبير مالي يتوقع صعود مؤشرات البورصة خلال تعاملات الأسبوع الجاري
  • المركزي التركي: السياسة النقدية تستمر لـ دعم نمو قطاع المصارف
  • تركيا تعلن قتل امرأتين شمال العراق
  • وزير المالية التركي: الليرة التركية لا تزال ضعيفة
  • أعداد السائحين في تركيا ترتفع بنحو 9% خلال أبريل الماضي
  • سونمز: 400 ألف كويتي زاروا تركيا منذ بداية العام
  • تركيا تفضح ملالي طهران بشأن دور طائرتها في العثور على طائرة رئيسي