نشرت "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة حماس مشاهد من استهداف تجمع للجنود الإسرائيليين جنوب حي الزيتون بمدينة غزة بصواريخ قصيرة المدى.

ووثقت المشاهد الدخان يتصاعد من مكان الاستهداف جنوب حي الزيتون.

ودخلت الحرب في غزة يوم السبت يومها الـ141 حيث يتواصل القصف على مختلف محاور القطاع في ظل وضع إنساني كارثي.

إقرأ المزيد "أكسيوس": الولايات المتحدة تطالب إسرائيل بعدم استهداف شرطة حماس

ارتفعت حصيلة ضحايا الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة إلى 29606 قتلى و69737 مصابا منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وقالت وزارة الصحة في غزة في بيان لها السبت: إن "الاحتلال الاسرائيلي ارتكب 8 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 92 شهيدا و 123 إصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية".

وأضاف البيان: "لا يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات ويمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم".

المصدر: RT

المصدر: RT Arabic

كلمات دلالية: الجيش الإسرائيلي الحرب على غزة تل أبيب حركة حماس صواريخ طوفان الأقصى قطاع غزة كتائب القسام وفيات

إقرأ أيضاً:

الطيران الإسرائيلي يلقي منشورات على قطاع غزة

رفح (زمان التركية) – ألقت طائرات الإحتلال الإسرائيلي في سماء مدينة رفح الجمعة منشورات تحتوي على صور لبعض الرهائن الإسرائيليين المحتجزين لدى حركة حماس والفصائل الفلسطينية، وطالبت بتزويدها بمعلومات عنهم.

وقد جاء في نص المنشور: إذا أردتم الحفاظ على عائلاتكم وضمان مستقبلكم، فلا تترددوا بتزويدنا بأي معلومة تخص المخطوفين أو من يحتجزهم.

يأتي هذا فيما تطالب حركة حماس بهدنة لتحديد أماكن الرهائن الإسرائيليين المحتجزين في القطاع ومعرفة مصيرهم، من جهة أخرى تؤكد الحركة أن الإفراج عنهم هو جزء من مفاوضات وقف إطلاق النار وليس كلها.

ولا تزال أطراف الوساطة الأميركية المصرية القطرية تنتظر ردود إسرائيل و«حماس» على اتفاق هدنة مقترح. ولم تقدم لا حماس ولا إسرائيل ردا على مقترح مهلة 48 ساعة، عرضه الوسطاء الأحد.

وتؤكد حماس أن جزءاً من المفاوضات يهدف للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار كي يتوفر للحركة ما يكفي من الوقت والأمن لجمع بيانات نهائية وأكثر دقة عن الأسرى الإسرائيليين، مشيرة إلى أنهم في أماكن مختلفة ومع مجموعات مختلفة، كما أن عدد منهم قتل جراء القصف الإسرائيلي وهم مدفونون تحت الأنقاض.

واقتادت حركة حماس بعد هجوم 7 أكتوبر نحو 250 إسرائيليا إلى قطاع غزة كأسرى، ما زال 129 منهم محتجزين داخل القطاع، ويعتقد أن 34 منهم لقوا حتفهم.

وكانت حماس قد أقرت، الشهر الماضي، بأنها لا تعلم من هم الرهائن الباقون على قيد الحياة في القطاع.

وتؤكد حماس أن المفاوضات تهدف لوقف إطلاق النار وليس لإطلاق سراح الأسرى، ذلك أن إطلاق سراح المحتجزين سيكون من بين البنود التي سيتم الاتفاق عليها عندما تتوفر الظروف المناسبة.

وتندد الحركة بتجاهل مصير آلاف الأبرياء الفلسطينيين الذين اختطفتهم إسرائيل بعد 7 أكتوبر، مشيرة إلى أن من بينهم ثلاثة آلاف من غزة وحدها.

Tags: إسرائيلالحرب على غزةالسابع من أكتوبررفحغزةفلسطينقطاع غزة

مقالات مشابهة

  • "يديعوت أحرونوت": إيران ستقصف إسرائيل بصواريخ مجنحة بعيدة المدى
  • كاتب بهآرتس: هزيمة نكراء لحقت بإسرائيل
  • جيش الاحتلال: استهداف 4 أهداف لحزب الله في جنوب لبنان
  • وزير إسرائيلي سابق: لقد فشلنا في الحرب على غزة.. حماس تمتلك قدرات كبيرة
  • الطيران الإسرائيلي يلقي منشورات على قطاع غزة
  • حماس: وقف إطلاق النار ضروري لتحديد مكان المحتجزين الإسرائيليين وإطلاق سراحهم
  • حماس: الدمار في غزة يعكس فشل الاحتلال في تحقيق أهدافه خلال الحرب
  • حماس وقوات الاحتلال متمسّكتان بمطالبهما وتخوّف من اتساع رقعة الحرب
  • إعلام فلسطيني: قصف مدفعي إسرائيلي على جنوب حي الزيتون بمدينة غزة
  • إسرائيل تتهم حماس بـإدارة ظهرها لمقترح التهدئة في غزة