أكدت كلير أمونيك، المديرة العامة لشركة "أسكوما إنترناشيونال" للتأمين أن معدّلات تأمين شحن البضائع العالمي ارتفعت بما بين 5 و10 أضعاف، سواء لضمان السفن أو البضائع التي تعبر البحر الأحمر، بسبب الهجمات التي تشنها جماعة الحوثيين اليمنية على السفن والبضائع التي تعبر البحر الأحمر.

ومنذ 19 نوفمبر الماضي، تنفذ جماعة الحوثي هجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر يشتبهون بأنها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئها، ويقولون إن ذلك يأتي دعمًا لقطاع غزة الذي يشهد عدوانًا إسرائيليًا منذ السابع من أكتوبر عام 2023.


وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، فقد حذرت أمونيك من أن تحويل مسار العديد من السفن إلى رأس الرجاء الصالح "قد يؤدي على الأرجح إلى زيادة عمليات القرصنة في المحيط الهندي" مشيرةً إلى أن "الخطر يمتدّ إلى أسفل البحر الأحمر باتجاه السواحل الصومالية".

وتستغرق الرحلة بين 10 و15 يومًا إضافيًا عبر هذا الطريق، وقد تصل إلى 20 يومًا في بعض الأحيان وفقًا لسرعة السفينة. وفي هذه الحالة، توفّر السفن تكلفة تأمين المرور عبر البحر الأحمر، لكن هناك تكلفة إضافية للوقود واليد العاملة مع دفع أجور أكبر للطاقم.

والاثنين الماضي، أطلق الاتحاد الأوروبي رسميًا، مهمة "أسبيديس" البحرية، للمساعدة في حماية سفن الشحن الدولي في البحر الأحمر ضد هجمات الحوثيين في اليمن، فيما أكدت تقارير أوروبية أن المهمة ستستمر لمدة عام على الأقل.

وكتبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين على منصة "إكس"، "إنني أرحب بقرار إطلاق مهمة "أسبيدس" للقوات البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي، ستضمن أوروبا حرية الملاحة في البحر الأحمر، عبر العمل مع شركائنا الدوليين".

وأضافت: "بعيدًا عن الاستجابة للأزمات، فهي خطوة نحو وجود أوروبي أقوى في البحر لحماية مصالحنا الأوروبية".

من جانبه، قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الاثنين، إن التكتل أطلق العملية البحرية "أسبيديس" للمساهمة في استعادة حرية الملاحة، وحماية الشحن التجاري.

وكتب بوريل على منصة "إكس"، "نحن نتخذ إجراءات جريئة لحماية المصالح التجارية والأمنية للاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي".

وستكون لدى سفن الاتحاد الأوروبي، القدرة على إسقاط الصواريخ والطائرات بدون طيار، ولن ترد إلا على الهجمات المنطلقة من البحر، إذ أشارت مصادر دبلوماسية أن المهمة الأوروبية لن تنفذ أي هجمات "على الأراضي اليمنية".

وستكون المهمة مستقلة عن تلك التي تقودها الولايات المتحدة في المنطقة، والتي تسمى "حارس الازدهار"، والتي ستتعاون معها وتتبادل المعلومات، بما في ذلك المعلومات الاستخباراتية.

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: البحر الأحمر فی البحر

إقرأ أيضاً:

مدمرة إيرانية ترافق السفن التجارية الإيرانية إلى البحر الأحمر

وكالات:

أعلنت البحرية الإيرانية، الأربعاء، أن مدمرة حربية سترافق سفنها التجارية إلى البحر الأحمر، وباب المندب.

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية عن  قائد القوات البحرية الإيرانية، شهرام إيرانيعن إيراني قوله إن المدمرة جماران تعمل في خليج عدن وترافق السفن التجارية الإيرانية وستستمر هذه المهمة حتى البحر الأحمر.

وأضاف: “نرافق سفننا من خليج عدن إلى قناة السويس ومستعدون لحماية سفن الدول الأخرى أيضًا” .

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب أول هجوم إيراني مباشر على الإطلاق على إسرائيل، والذي تم تنفيذه ردًا على غارة إسرائيلية مشتبه بها على مجمع دبلوماسي إيراني في دمشق.

مقالات مشابهة

  • هذا رد الحوثيين على مطالبهم بوقف مهاجمة السفن
  • كُلفة أمريكية باهظة في البحر الأحمر.. وقصور معلن لمهمة الاتحاد الأوروبي
  • زعيم الحوثيين: استهدفنا نحو 100 سفينة منذ بدء حرب غزة
  • جماعة الحوثي تدعو أوروبا لسحب قطعها الحربية من البحر الأحمر
  • الحوثي: عملياتنا البحرية تؤثر على الاقتصاد الإسرائيلي وتُجبر الدول الغربية على الانسحاب من البحر الأحمر
  • أكثر من 50دولة تضررت.. واشنطن تكشف كم أنفقت مالا لإحباط هجمات الحوثيين؟ وما القرار القادم لمواجهتهم؟
  • بتكلفة مليار دولار.. البحرية الأمريكية تحبط 130 هجوماً حوثياً في البحر الأحمر
  • في ظل تصاعد التوترات بالمنطقة.. استنفار أمريكي وأوروبي في البحر الأحمر بسبب مخاوف من دور يمني حاسم
  • وزير أمريكي: واشنطن أنفقت مليار دولار لإحباط هجمات الحوثيين في البحر الأحمر
  • مدمرة إيرانية ترافق السفن التجارية الإيرانية إلى البحر الأحمر