أمريكا تحذر إيران من رد سريع وحازم في حال تزويدها روسيا بالصواريخ الباليستية.

المصدر: شفق نيوز

كلمات دلالية: العراق هاكان فيدان تركيا محمد شياع السوداني انتخابات مجالس المحافظات بغداد ديالى نينوى ذي قار ميسان اقليم كوردستان السليمانية اربيل نيجيرفان بارزاني إقليم كوردستان العراق بغداد اربيل تركيا اسعار الدولار روسيا ايران يفغيني بريغوجين اوكرانيا امريكا كرة اليد كرة القدم المنتخب الاولمبي العراقي المنتخب العراقي بطولة الجمهورية الكورد الفيليون الكورد الفيليون خانقين البطاقة الوطنية مطالبات العراق بغداد ذي قار ديالى حادث سير الكورد الفيليون مجلة فيلي عاشوراء شهر تموز مندلي ايران امريكا روسيا تحذير صواريخ باليستية

إقرأ أيضاً:

روسيا تحذر فنلندا من عواقب تشكيلها تهديدا نوويا لروسيا

قال فلاديمير يرماكوف مدير إدارة منع انتشار ومراقبة الأسلحة في وزارة الخارجية الروسية، إن فنلندا ستواجه كافة الإجراءات العسكرية والسياسية الروسية المضادة إذا شكلت تهديدا نوويا لها.

ودرا على تصريحات السلطات الفنلندية بأنها قد تسمح بمرور أسلحة الناتو النووية عبر البلاد، قال يرماكوف في مقابلة مع وكالة "تاس" الروسية، "يمكن تقييم مثل هذه النوايا باستخدام تعبير (إنهم لا يدرون ماذا يفعلون)".

وأضاف، "إذا كان هذا هو اختيار السلطات الفنلندية، فعليها أن تكون مستعدة لعواقبه، وبغض النظر عما إذا كانت السلطات الفنلندية تعرف ما تفعله أو لا تعرف، فسيتعين عليها مواجهة الإجراءات المضادة العسكرية والتقنية الروسية بشكل كامل".



وبين يرماكوف، "أنه حتى وقت قريب لم يكن لدى موسكو أي أسئلة جدية بالنسبة لهلسنكي في المجال الأمني، إلا أن "من الواضح لأي مراقب أنه قبل انضمام فنلندا إلى حلف شمال الأطلسي، لم تكن هذه الدولة مهددة على الإطلاق بأي شيء من الجانب الروسي".

وتابع، "ومع ذلك، قررت القيادة الفنلندية الآن فجأة الاستغناء عما يضمن هدوء واستقرار بلادها، أي الحياد العسكري، ووجدت نفسها منجذبة إلى سياسة الناتو العامة المناهضة لروسيا".

وأردف، "يبدو أن الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي لم يكن كافيا بالنسبة لهلسنكي، فهم الآن يناقشون أيضا إمكانية الانضمام إلى الأنشطة العملية لدول التكتل لخلق تهديدات لروسيا باستخدام الأسلحة النووية".

وكان رئيس الوزراء الفنلندي بيتري أوربو قد صرح في وقت سابق، أنه قد يسمح بعبور الأسلحة النووية عبر بلاده بعد انضمامها إلى الناتو.

وفي نيسان/أبريل العام الماضي، أصبحت فنلندا عضوا في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، بعد سياسة عدم انحياز عسكري اعتمدتها على مدى 3 عقود، ما يشكل نقطة تحول إستراتيجية للحلف أثارت غضب روسيا.



وقال الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو حينها، "إن هذا يوم عظيم لفنلندا ويوم مهم بالنسبة للناتو"، مؤكدا أن بلاده ستلعب دورا مهما لتحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الناتو.

وأشار نينيستو إلى أن عضوية فنلندا لا تستهدف أحدا، وأن هلسنكي تسعى دائما لحل النزاعات بالطرق السلمية.

وآنذاك، نددت روسيا بخطوة تعد مساسا بأمنها، وتوعدت باتخاذ "إجراءات مضادة". 



وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، إن "هذا تصعيد جديد للوضع. توسيع حلف شمال الأطلسي يشكل مساسا بأمننا وبمصالحنا الوطنية".

وأضاف، أن "هذا يضطرنا إلى اتخاذ إجراءات مضادة. سنتابع عن كثب ما يحدث في فنلندا كيف يشكل هذا الأمر تهديدا لنا سيتم اتخاذ إجراءات على صلة بذلك".

مقالات مشابهة

  • الطوارئ الروسية تحذر من ارتفاع منسوب نهر الأورال
  • روسيا تحذر فنلندا من تحويل أراضيها إلى ممر لأسلحة الناتو النووية
  • ‎أمريكا تحذر موظفيها في إسرائيل بعد التهديدات الإيرانية
  • أمريكا تحذر موظفيها في إسرائيل بعد التهديدات الإيرانية
  • روسيا تحذر فنلندا من عواقب تشكيلها تهديدا نوويا لروسيا
  • موسكو تدمر محطة للطاقة وكييف تقصف بالصواريخ
  • السلكاوي “شيخ المخطئين”.. قرار عاجل وحازم من الإذاعة المصرية
  • ليلة مشتعلة.. موسكو تدمر محطة للطاقة وكييف تقصف بالصواريخ
  • روسيا تحذر مواطنيها من السفر إلى إسرائيل ولبنان
  • مليشيات الحوثي تدشن أول عملياتها الانتقامية لمقتل قائد الحرس الثوري الإيراني بسوريا باستهداف محافظة مأرب بالصواريخ الباليستية