قال رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، إنه يجب على الدول الغربية أن تكون أكثر جرأة بشأن مصادرة الأصول الروسية التي جمدتها بعد الغزو الشامل لأوكرانيا في عام 2022.

وأضاف سوناك، في مقال نشر في طبعة مبكرة من صحيفة "صنداي تايمز" بمناسبة مرور عامين على بدء الصراع، أن أوكرانيا لا تزال بحاجة إلى المزيد من الأسلحة بعيدة المدى والطائرات المسيرة والذخائر بالإضافة إلى مساعدات أخرى.

وتابع: "يجب أن نكون أكثر جرأة في ضرب اقتصاد الحرب الروسية ... ويجب أن نكون أكثر جرأة في مصادرة مئات المليارات من الأصول الروسية المجمدة".

وفي الشهر الماضي، التقى وزير الاستثمار البريطاني، دومينيك جونسون، مع نائب وزيرة الخزانة الأميركية، والي أدييمو، لمناقشة مصادرة الأصول الروسية المجمدة، لكنه شدد على أن ذلك يجب أن يتم بما يتوافق مع القانون الدولي.

وقام الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة واليابان وكندا بتجميد نحو 300 مليار دولار من أصول البنك المركزي الروسي في عام 2022 عندما غزت روسيا أوكرانيا.

وتدرس مجموعة الدول السبع إمكانية مصادرة الأصول كوسيلة لجعل روسيا تدفع ثمن الأضرار الناجمة عن غزوها لأوكرانيا.

وحث سوناك، الولايات المتحدة على مواصلة تقديم الدعم المالي والعسكري لأوكرانيا.

وكتب في المقال: "يجب ألا نقلل أبدا من شأن ما فعلته أميركا من أجل أوكرانيا ومن أجل الأمن الأوروبي الأطلسي. أحثهم على مواصلة هذا الدعم وأنا واثق من أنهم سيفعلون ذلك".

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية، السبت، عن مساعدات بقيمة 245 مليون جنيه إسترليني (حوالي 311 مليون دولار) لتمويل ذخيرة المدفعية الأوكرانية.

المصدر: الحرة

كلمات دلالية: أکثر جرأة یجب أن

إقرأ أيضاً:

زاخاروفا: روسيا سترد بالمثل في حال أقدم الغرب على مصادرة الأصول الروسية

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن روسيا ستحتكم لمبدأ المعاملة بالمثل في العلاقات الدولية والذي ينص على اتخاذ إجراءات مماثلة في حال أقدم الغرب على مصادرة الأصول الروسية لديه.

ونقلت وكالة نوفوستي عن زاخاروفا قولها اليوم: “في حالة مصادرة الأصول الروسية في الغرب، سنحتكم لمبدأ المعاملة بالمثل في العلاقات الدولية، والذي ينص على الحق الثابت في اتخاذ إجراءات جوابية”.

وذكرت زاخاروفا أن روسيا تحتوي قدراً كبيراً من الأموال والممتلكات الغربية وهي ستكون خاضعة لتصرفها وقرارها، مبينة أن مخزون التدابير السياسية والاقتصادية المضادة ضد الدول غير الصديقة واسعة النطاق، وروسيا لن تقف مكتوفة الأيدي في حالة استخدام الاحتياطيات الروسية المجمدة كضمان للسندات التي قد يصدرها الغرب من أجل جذب رؤوس الأموال الخاصة لتمويل نظام كييف.

وحذرت زاخاروفا من أن أي أفراد أو صناديق تقرر شراء مثل هذه الأدوات المالية سيكونون مرشحين رئيسيين للتعرض للعقوبات المضادة مع عواقب بعيدة المدى على آفاق أنشطتهم الدولية.

مقالات مشابهة

  • مشروع القانون الذي أقره مجلس النواب يتيح الاستيلاء على الأصول الروسية المجمدة في أميركا ونقلها إلى أوكرانيا (CNN)
  • بيسكوف: قرار الكونغرس الأمريكي بشأن المساعدة الإضافية لأوكرانيا كان متوقعا
  • مجلس النواب الأمريكي يقر مشروع قانون بشأن مصادرة الأصول الروسية
  • مجلس النواب الأميركي يمرر تشريعا يسمح لواشنطن بمصادرة أموال روسية مجمدة
  • زاخاروفا: روسيا سترد بالمثل في حال أقدم الغرب على مصادرة الأصول الروسية
  • روسيا تتوعد بالرد في حال مصادرة الغرب لأصولها المجمدة
  • بلينكن: بدء استخدام الأصول الروسية المجمدة لتقديم المساعدات لأوكرانيا
  • بروكسل تعتزم استثمار نحو 3 مليارات يورو من الفوائد على الأصول الروسية المجمدة في دعم أوكرانيا
  • البنك المركزي الأوروبي يشجب فكرة واشنطن تسليم الأصول الروسية لأوكرانيا
  • قادة الاتحاد الأوروبي يدعون إلى اعتماد مقترحات استخدام أرباح الأصول الروسية لصالح كييف