ذكرت وسائل إعلام عبرية، الأحد، أن الاحتلال الإسرائيلي يعتزم إرسال وفد منخفض المستوى إلى دولة قطر من أجل مواصلة بحث ملف صفقة تبادل الأسرى مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية، عن مصادر لم تسمها، أن مجلس حرب الاحتلال الإسرائيلي قرر السماح لوفد بالتوجه لقطر لمواصلة محادثات صفقة التبادل، مشيرة إلى أن "هناك تفاؤل بأن يتم التوصل إلى تفاهمات قبل شهر رمضان".



من جهتها، ذكرت القناة "12" العبرية، أن هناك سباقا مع الزمن لمدة أسبوعين للتوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح الأسرى قبل شهر رمضان، موضحة أن الوفد المقرر إرساله إلى قطر سيسافر خلال الأيام المقبلة لبحث تفاصيل صفقة تبادل الأسرى.


والجمعة، انطلقت جولة جديدة من المحادثات في باريس، بهدف التوصل إلى اتفاق هدنة مؤقتة في قطاع غزة وصفقة تبادل أسرى بين حركة حماس والاحتلال الإسرائيلي.



ووفقا لتقارير إسرائيلية، تراقب الحكومة الإسرائيلية بفارغ الصبر مؤشرات إيجابية من الوسطاء، زاعمة أن حركة حماس عبرت في المحادثات السابقة في القاهرة عن مرونة أكبر من التي طرحتها في السابق.




والأسبوع الماضي، تعثرت اجتماعات استضافتها القاهرة لبحث الصفقة وسط إصرار حركة حماس على موقفها بإنهاء الحرب على قطاع غزة وهو ما لا تقبله إسرائيل، حسب هيئة البث.

ومنتصف الشهر الجاري، قرر رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، الذي هاجم الدور القطري في المفاوضات مرات عديدة، عدم إعادة وفده إلى القاهرة لمزيد من المحادثات.

ولليوم الـ142على التوالي، يواصل الاحتلال الإسرائيلي ارتكاب المجازر في إطار حرب الإبادة الجماعية التي يشنها على أهالي قطاع غزة، مستهدفا المنازل المأهولة والطواقم الطبية والصحفية، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 29 ألف فلسطيني معظمهم من النساء والأطفال، وإصابة أكثر من 69 ألفا بجروح مختلفة.

المصدر: عربي21

كلمات دلالية: سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة مقابلات سياسة دولية سياسة دولية الاحتلال قطر غزة نتنياهو غزة قطر نتنياهو الاحتلال المزيد في سياسة سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة اقتصاد رياضة صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة الاحتلال الإسرائیلی قطاع غزة

إقرأ أيضاً:

حماس: لم نبلَّغ من الوسطاء باستئناف مفاوضات تبادل الأسرى وشرطنا وقف كامل للعدوان على غزة

الجديد برس:

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الأحد، إنه لم يتم تبليغها من قِبَل الوسطاء بشأن استئناف المفاوضات غير المباشرة مع الاحتلال حول صفقة تبادل أسرى ووقف الحرب.

جاء ذلك في بيان للقيادي في الحركة، عزت الرشق، عقب إعلان كيان الاحتلال الإسرائيلي استئناف مفاوضات صفقة تبادل الأسرى الأسبوع المقبل.

وقال الرشق: “حول ما يُتداول بخصوص المفاوضات، لم يصلنا شيء من الوسطاء”.

إلى ذلك، أضاف أن “المطلوب بشكل واضح هو وقف العدوان بشكل دائم وكامل في كل قطاع غزة، وليس في رفح وحدها، وهذا ما ينتظره شعبنا، وهو المرتكز ونقطة البداية لأي شيء”.

وتابع الرشق: “الحقيقة التي لا جدال فيها هي أن نتنياهو (رئيس حكومة الاحتلال) يقتل الأسرى ولا يأبه بهم ولا بعائلاتهم”.

كما اتهم القيادي في حماس نتنياهو بـ”المراوغة وإعطاء انطباعات كاذبة عن اهتمامه بهم (الأسرى)، لكسب المزيد من الوقت لمواصلة العدوان”.

وكانت صحيفة “يسرائيل هيوم” الإسرائيلية، نقلت في وقت سابق الأحد، عن مسؤولين أمنيين في كيان الاحتلال، أنه من المتوقع أن تستأنف المفاوضات في الأيام المقبلة، وقد تكون في قطر.

الصحيفة الإسرائيلية أشارت إلى أن المسؤولين الأمنيين في كيان الاحتلال يجمعون على أن التوصل إلى صفقة في هذا الوقت ضروري، وأنه حتى لو تم الاتفاق على الخطوط العريضة لوقف الحرب، فإن “إسرائيل” ستستأنفها إذا اقتضت الحاجة.

وبحسب موقع “وللا” الإسرائيلي، فإن مجلس “كابينت” الحرب سيجتمع مساء الأحد لبحث مفاوضات صفقة التبادل.

بدورها، نقلت شبكة “سي بي إس” نيوز، عن أربعة مصادر قولها إن مفاوضات وقف إطلاق النار قد تنطلق الأسبوع المقبل.

مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية زعم أن “هناك تقدماً”، مضيفاً: “الاتصالات مستمرة ونعمل بشكل وثيق مع الوسطاء المصريين والقطريين، في إطار سعينا لدفع عملية التفاوض إلى الأمام”.

والسبت، قالت هيئة البث العبرية الرسمية إن رئيس جهاز “الموساد” ديفيد برنيع عاد من العاصمة الفرنسية باريس؛ حيث التقى هناك رئيس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA) ويليام بيرنز، ورئيس وزراء قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

الهيئة الإسرائيلية نقلت عن مصدر إسرائيلي مطلع على تفاصيل اللقاء في باريس لم تسمه، إن برنيع قدم لبيرنز ورئيس الوزراء القطري الاقتراح الجديد الذي صاغه فريق التفاوض الإسرائيلي.

وتعليقاً على مساعي استئناف المفاوضات، قال وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش، إنه “من الخطأ إرسال الوفد المفاوض مرة أخرى”.

ويتزامن الحديث الإسرائيلي عن استئناف المفاوضات في ظل تواصل المظاهرات الداخلية في كيان الاحتلال المطالبة بصفقة تبادل جديدة تفضي إلى إطلاق سراح الأسرى لدى المقاومة في غزة.

مقالات مشابهة

  • إسرائيل تسلم مقترحا جديدا لصفقة تبادل وحماس تتمسك بشروطها
  • إسرائيل تسلم مقترحا جديدا لصفقة تبادل وحماس تتمسك بشروطه
  • القناة 12 العبرية: توافق بمجلس الحرب على وقف هجوم رفح.. الأولوية لصفقة التبادل
  • إسرائيل تسلم مقترحا جديدا لصفقة تبادل وحركة الفصائل الفلسطينية تتمسك بشروطها
  • إسرائيل تسلم الوسطاء مقترحها لصفقة التبادل الثلاثاء
  • إسرائيل تسلم الوسطاء غدا مقترحا جديدا لصفقة تبادل وحماس تتمسك بشروطها
  • الاحتلال يسلم مقترحا جديدا بشأن صفقة الأسرى الثلاثاء.. وحماس تعلق
  • الاحتلال يسلم مقترحا جديدا بشأن صفقة الأسرى الثلاثاء
  • الاحتلال يسلم مقترحا جديدا بشأن صفقة الأسرى غدا الثلاثاء
  • حماس: لم نبلَّغ من الوسطاء باستئناف مفاوضات تبادل الأسرى وشرطنا وقف كامل للعدوان على غزة