أنقرة (زمان التركية) – دعت رئيسة وزراء أستونيا، كايا كالاس، دول حلف الناتو إلى تعزيز نفقاتهم الدفاعية في الوقت الذي اتجهت فيه العديد من الدول حول العالم خلال السنوات الأخيرة لترشيد نفقاتها الدفاعية.

وفي حديثها إلى هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، طلبت كالاس من دول الناتو التي تخصص 2 في المائة من ناتجها المحلي الإجمالي لنفقات الدفاع، وزيادة هذا المعدل إلى 3 في المائة، كما هو الحال في بلدهم.

وأشارت كالاس إلى إنفاق جميع دول الناتو أكثر من 2 في المائة من ناتجها المحلي الإجمالي، وبعضها أكثر من 6 في المائة خلال عام 1988.

وأضافت قائلة: “نظرًا لأن التهديد كان حقيقيًا، كانت الحرب الباردة مستمرة، والآن تدور حرب ساخنة في أوروبا، ولا تزال بعض الدول تعتقد أن هذا ليس من شأنهم”.

احتمالية توسع بوتين في أوروبا

وطالبت كالاس أوكرانيا إلى بذل كل ما في وسعها لمساعدة حلفائها، محذراً من أنه إذا فاز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فقد تتوسع الحرب في أوروبا بسرعة كبيرة، دون أن تترك أي بلد دون مساس.

وأكدت كالاس أن روسيا لن تستمر إذا خسرت في أوكرانيا، وستستمر إذا ربحت الحرب، لذلك من المهم جدًا على أوروبا بأكملها أن تبذل قصارى جهدها لمساعدة أوكرانيا في الوقت الحالي.

وشددت كالاس على ضرورة تعلم الدروس من التاريخ قائلة: “لقد تعلمنا من الأربعينيات أنه عندما تندلع الحرب في أوروبا، فإنها تتحرك بسرعة كبيرة في انحاء أوروبا، لذلك لا توجد دول لا تتأثر بها”.

مذكرة اعتقال كالاس

في الثالث عشر من فبراير/ شباط، أعلنت وزارة الداخلية الروسية إضافة كالاس إلى قائمة الأشخاص المطلوبين بموجب القانون الجنائي الروسي دون توضيح أسباب القرار.

وخلال تغريدة على منصة إكس، أكدت كالاس أن القرار لم يكن مفاجئا، قائلة: “هذا دليل آخر على أنني أفعل الشيء الصحيح. إن دعم الاتحاد الأوروبي القوي لأوكرانيا هو نجاح ويضر بروسيا”.

وصرحت كالاس أن المذكرة الصادرة بحقها لن تسكتها، قائلة: “يأمل الكرملين أن تساعد هذه الخطوة في إسكاتي وإسكات أشخاص آخرين يدافعون عن أوكرانيا، لكنها لن تفعل ذلك. بالعكس، سأواصل دعمي القوي لأوكرانيا”.

 

Tags: أستونياالحرب الروسية الأوكرانيةالناتوحلف شمال الأطلسي

المصدر: جريدة زمان التركية

كلمات دلالية: أستونيا الحرب الروسية الأوكرانية الناتو حلف شمال الأطلسي فی المائة فی أوروبا

إقرأ أيضاً:

بولندا تعلن تسيير دوريات لطائرات "الناتو" في أجوائها بعد تكثيف الطيران الروسي ضرباته لأوكرانيا

أعلنت وارسو تسيير دوريات جوية مشتركة مع "الناتو" فوق بولندا على خلفية تكثيف الطيران الاستراتيجي الروسي ضرباته بعيدة المدى لمواقع في أوكرانيا المجاورة.

إقرأ المزيد الطيران الحربي البولندي يناوب في سماء البلاد "بسبب النشاط الروسي"

وكتبت القوات الجوية البولندية على منصة "إكس": "تناوب طائرات بولندا وحلفائها في المجال الجوي البولندي، ما قد يؤدي إلى زيادة مستوى الضوضاء وخاصة في جنوب شرق البلاد".

وأضافت أنه تم "الليلة الماضية تسجيل نشاط مكثف للطيران الاستراتيجي الروسي وتوجييه ضربات بعيدة لمواقع أوكرانية".

وأكدت أن السلطات البولندية "اتخذت كل الإجراءات الضرورية لضمان أمن أجواء البلاد".

وفي الأونة الأخيرة تنشر بولندا بيانات مماثلة باستمرار بالتزامن مع إعلان التأهب الجوي في أوكرانيا.

المصدر: نوفوستي

مقالات مشابهة

  • استخباراتي أمريكي سابق: وعود بلينكن لكييف بشأن انضمامها إلى الناتو "مزحة قاسية"
  • زعيم حزب فرنسي: كل شيء انتهى بالنسبة لأوكرانيا في عهد زيلينسكي
  • رئيس وزراء بولندا: أوروبا غنية بما يكفي لتزويد أوكرانيا بالذخيرة
  • تبادل جثامين أكثر من 120 جنديًا بين أوكرانيا وروسيا
  • ماكرون يدعو شركات الصناعات الدفاعية للانتقال إلى اقتصاد الحرب
  • 20 عاما ودباباته مطلية بلون رمال الصحراء.. "فورين بوليسي" تكشف أكبر مشكلة تواجه "الناتو" أمام روسيا
  • رئيس وزراء بريطانيا الأسبق يطالب بضرورة انضمام أوكرانيا إلى الناتو
  • أمريكا وبريطانيا تؤكدان الحاجة الملحة لزيادة المساعدات إلى غزة وأهمية استمرار دعم أوكرانيا
  • الناتو في حالة حرب مع روسيا بحكم الواقع
  • بولندا تعلن تسيير دوريات لطائرات "الناتو" في أجوائها بعد تكثيف الطيران الروسي ضرباته لأوكرانيا