القدس المحتلة- علقت وزارة الخارجية الفلسطينية، الأحد25فبراير2024، على قرار إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بإعادة سياسة قائمة منذ فترة طويلة، تعتبر المستوطنات غير متوافقة مع القانون الدولي، والتي تم تعديلها من جانب إدارة سلفه، دونالد ترامب، وفق وكالة سبوتنيك الروسية.

وأبطلت سياسة عام 2019، التي نفذها وزير الخارجية الأمريكي، السابق، مايك بومبيو، مذكرة قدمها المستشار القانوني لوزارة الخارجية، هربرت هانسيل، في عام 1978، التي وصفت المستوطنات بأنها غير قانونية.

لكن واشنطن استعادت هذه السياسة، يوم الجمعة الماضي، بعد ساعات من إعلان إسرائيل عن خطة للمضي قدما في بناء آلاف المنازل الاستيطانية الجديدة، ردا على هجوم إطلاق النار في الضفة الغربية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، ردا على سؤال حول هذا الموضوع خلال مؤتمر صحفي في الأرجنتين: "لقد رأينا التقارير ويجب أن أقول إننا نشعر بخيبة أمل إزاء الإعلان".

وأضاف: "إن إدارتنا تحافظ على معارضتها الصارمة للتوسع الاستيطاني، وفي رأينا، فإن هذا يضعف – ولا يعزز – أمن إسرائيل".

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان لها: "ننظر بإيجابية للمواقف وردود الفعل الدولية الرافضة للاستعمار خاصة المواقف الأوروبية والأمريكية، بما في ذلك إلغاء ما يسمى "مبدأ بومبيو" المشؤوم، وتلك المواقف لا زالت ضعيفة وغير كافية، وتقع تحت السقف الذي تستطيع دولة الاحتلال التعايش معه، ما دامت لا تقترن بإجراءات عملية وضغوط حقيقية تجبر إسرائيل على وقف جميع أنشطتها الاستيطانية"، وفقا لوكالة أنباء "وفا" الفلسطينية.

وأدانت "الخارجية الفلسطينية" في بيانها، "الاستعمار بجميع أشكاله، وما ينتج عنه من انتهاكات وجرائم تمارسها ميليشيات المستعمرين ومنظماتهم الإرهابية ضد المواطنين الفلسطينيين وأرضهم وممتلكاتهم ومنازلهم ومقدساتهم بشكل يومي وبحماية جيش الاحتلال".

وأشارت الخارجية إلى "إصرار الحكومة الإسرائيلية على بناء آلاف الوحدات الاستعمارية الجديدة في الضفة الغربية المحتلة، وبشكل خاص في القدس الشرقية رغم التنديد الدولي الواسع والتحذيرات من مخاطر هذا القرار على الأوضاع في ساحة الصراع، وخلق المزيد من التوترات والتصعيد، وبما يمثله الاستعمار من مخاطر حقيقية على فرصة تطبيق مبدأ حل الدولتين".

وختمت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيانها بأنها تطالب مجلس الأمن الدولي بـ"تحمل مسؤولياته في تنفيذ القرار 2334، وتطالب الدول بوضع الجمعيات والمنظمات والميليشيات الاستعمارية على قوائم الارهاب وفرض عقوبات عليها".

المصدر: شبكة الأمة برس

كلمات دلالية: الخارجیة الفلسطینیة

إقرأ أيضاً:

أمريكا تتوسط العراق ودول خليجية لحث إيران على خفض التوتر

بغداد اليوم - متابعة

افاد مصدر مطلع، اليوم الخميس (11 نيسان 2024)، بإن المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط اتصل بوزراء خارجية العراق والسعودية والإمارات وقطر ليطلب منهم إيصال رسالة إلى إيران تحثها على خفض التوتر مع إسرائيل في أعقاب غارة جوية يشتبه أنها إسرائيلية على قنصلية إيرانية في سوريا.

وبحسب ما هو متوقع فان قائد القيادة المركزية الامريكية الجنرال مايك كوريلا، سيزور إسرائيل اليوم الخميس، للتنسيق حول أي هجوم محتمل من قبل طهران أو وكلائها، حيث أجرى المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط، بريت ماكغورك عدة اتصالات مع دول عربية.

وقال المصدر، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن بريت ماكجورك طلب من المسؤولين التواصل مع وزير الخارجية الإيراني لنقل رسالة مفادها أنه يجب على إيران التهدئة مع إسرائيل، وإنهم فعلوا ذلك.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية أعلنت أمس الأربعاء إن وزراء خارجية السعودية والإمارات وقطر والعراق تحدثوا هاتفيا مع وزير الخارجية الإيراني وناقشوا التوتر في المنطقة.

ورفض البيت الأبيض التعقيب، وكان موقع أكسيوس أول من نشر عن مكالمات ماكجورك.

وكان المرشد الأعلى في ايران علي خامنئي قال إن إسرائيل "يجب أن تعاقَب وستعاقَب" على خلفية غارة في دمشق أسفرت عن مقتل سبعة من أعضاء الحرس الثوري الإيراني.

وكان من بينهم محمد رضا زاهدي القيادي الكبير في فيلق القدس، ولم تؤكد إسرائيل مسؤوليتها عن الهجوم على دمشق، لكن البنتاجون قال إنها فعلت ذلك.

ويتوقع العديد من المراقبين الغربيين والمحليين فضلا عن بعض التقييمات الاستخباراتية أن يأتي الانتقام الإيراني لضرب القنصلية خلال الأيام القليلة المقبلة، ولربما بعد عيد الفطر.

كما يرجح أن تستهدف الهجمات الإيراني مواقع عسكرية وحكومية في الداخل الإسرائيلي، أو ربما مقار دبلوماسية في الخارج.

فيما يرتقب أن يكون تنفيذ لك الضربات بشكل مباشر من إيران وليس عبر وكلائها في المنطقة.

المصدر: وكالات


مقالات مشابهة

  • مقتطفات من مقالات كبار كتاب الصحف
  • مصر تدعم وتساند فلسطين.. مقتطفات من مقالات كبار كتاب الصحف
  • عاجل| شكري وبلينكن يؤكدان رفضهما أية عملية عسكرية برية في رفح الفلسطينية
  • سامح شكري يؤكد لنظيره الأمريكي رفض نية إسرائيل شن عملية عسكرية في رفح الفلسطينية
  • بكين: نحث واشنطن على لعب "دور بناء" في التوتر بالشرق الأوسط
  • منظمات تدعو لوقف نقل الأسلحة لإسرائيل وللجماعات المسلحة الفلسطينية
  • أمريكا: نشعر بقلق بشأن مخاطر التصعيد في الشرق الأوسط بعد تهديد إيران
  • أمريكا تتوسط العراق ودول خليجية لحث إيران على خفض التوتر
  • أمريكا واليابان تؤكدان الحاجة لوقف نار لـ6 أسابيع على الأقل في غزة
  • عاجل.. "بايدن": التزامنا صارم بأمن إسرائيل في مواجهة التهديدات الإيرانية