يمانيون – متابعات
في مبادرة يقودها المحامي ويكوس فان رينسبورغ، يعتزم 50 محامياً من جمهورية جنوب إفريقيا، بالتعاون مع محامين بالولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا، مقاضاة الإدارة الأميركية والحكومة البريطانية، على خلفية “تواطؤهما بالجرائم التي ترتكبها إسرائيل في فلسطين”.

وبدأ رينسبورغ، خلال الأسابيع القليلة الماضية، ببعث رسائل إلى دول مختلفة، وإلى المحكمة الجنائية الدولية، للمطالبة بمحاكمة الإسرائيليين وأنصارهم، والتحضير لمقاضاة حكومتي الولايات المتحدة وبريطانيا.

وفي تصريح للأناضول، قال رينسبورغ، الاثنين، إنه “يجب تحميل الولايات المتحدة مسؤولية الجرائم التي ارتكبتها”، حيث “لا أحد يحمّلها مسؤولية جرائمها ولا أحد يهتم بذلك، وما حدث في العراق (في إشارة للغزو الأميركي للعراق عام 2003) مثال على ذلك”.

وأردف قائلاً: “الولايات المتحدة مشغولة بإنفاق المزيد من الأموال، والمزيد من الموارد لارتكاب الجريمة. ولا أحد يقول لها كفى”.

وفي الإطار، أكّد وزير العدل ورئيس فريق المحامين في جنوب أفريقيا، رونالد لامولا، يوم الخميس الفائت، في حوار مع الميادين، أنّه سوف يتم التعامل مع القضية المرفوعة من جنوب أفريقيا ضد “إسرائيل”، بتهمة ارتكاب الإبادة الجماعية في غزة، ضمن سيادة القانون الدولي.

وقال لامولا، إنّ هذه القضية “ستتمكّن من وضع حدّ للاستثنائية الإسرائيلية”، لافتاً إلى أنّه “يجب أن تطبَّق القوانين على الجميع”.

وشدّد على أنّ ما يقع على جنوب أفريقيا (في فترة نظام الآبارتهايد) يقع أيضاً على “إسرائيل”، كطرفين موجودين في اتفاقية منع الإبادة الجماعية، وهو “واجبٌ أكبر لمنع حدوث أيّ إبادةٍ جماعية”.

المصدر: يمانيون

كلمات دلالية: الولایات المتحدة

إقرأ أيضاً:

صحفي يثور بوجه رئيسة المفوضية الأوروبية لدعمها حرب غزة

قاطع الصحفي الإيرلندي ديفيد كرونين، كلمة رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، أثناء إلقائها كلمة في مؤتمر "الدفاع والأمن الأوروبي" المنعقد في بروكسل، بسبب دعمها لحرب الإبادة في قطاع غزة.

ونشر كرونين مقطع فيديو في حسابه على منصة "إكس"، الخميس، وهو يصرخ في وجه رئيسة المفوضية الأوروبية "أورسولا فون دير لاين" داعياً إلى اعتقالها، وذلك لدعمها حرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

وقال: "السيدة فون دير لين أنت متهمة بالمساعدة في الإبادة الجماعية في غزة، لقد أعربت عن دعمك الكامل لإسرائيل في بداية هذه الإبادة الجماعية، دماء الأطفال الفلسطينيين على يديك، أنت مجرمة يا سيدة فون دير لاين، لا يجب أن تكوني هنا؛ يجب أن تكوني في لاهاي".

كذلك، قال بصوت عالٍ قبل اصطحابه إلى خارج المؤتمر: "فلسطين الحرة… يجب ألا تترشح لإعادة الانتخاب".  

وأوضح الصحفي الإيرلندي أن الدعم الذي تقدمه دير لاين للإبادة الجماعية في غزة، ودعمها المالي للمتواطئين في الجريمة، هو الذي دفعه لذلك.

وتعرضت رئيسة المفوضية الأوروبية دير لاين، للإدانة مرات عدة بسبب مواقفها الداعمة للاحتلال الإسرائيلي والمتجاهل لحقوق الفلسطينيين في غزة والمذبحة التي ترتكب ضدهم.

وبعد عودة الهدوء إلى القاعة، واصلت رئيسة الاتحاد الأوروبي كلمتها ونددت بالهجوم الإيراني على تل أبيب، فضلا عن الحاجة إلى دعم أوكرانيا.

مقالات مشابهة

  • بلينكن: تحقيق دولة فلسطينية يتطلب تهدئة في غزة
  • مساعدة وزير الخارجية البوسني تدعو لدعم قرار الأمم المتحدة بشأن الإبادة الجماعية ببلادها
  • الولايات المتحدة لا تزال غير مقتنعة بالخطط الإسرائيلية بشأن رفح
  • السفير حسام زكي يدعو المجتمع الدولي لوقف جرائم الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل ضد فلسطين
  • الولايات المتحدة وبريطانيا تفرضان عقوبات جديدة ضد إيران
  • رأي.. جيفري ساكس وسيبيل فارس يكتبان لـCNN: أمريكا وبريطانيا أمام فرصة لتعويض عقود من الغطرسة في الشرق الأوسط
  • زعيم الحوثيين يؤكد الحرب ويتوعد الولايات المتحدة وبريطانيا
  • صحفي يثور بوجه رئيسة المفوضية الأوروبية لدعمها حرب غزة
  • باحث يهودي: ما يحدث في غزة يوازي حروبا وصفتها أمريكا بـ”الإبادة الجماعية”
  • ضابط أميركي متقاعد: الإبادة الجماعية في غزة نذير شؤم على مستقبل الكوكب