سرايا - نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية عن قائد لواء “ناحل” الإسرائيلي قوله إن "إسرائيل" لم تهزم حركة المقاومة الإسلامية حماس في شمال قطاع غزة، وإن عليها القيام بالمزيد هناك، كما نقلت عن مسؤولين أمنيين "إسرائيليين" قولهم إن هدف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتدمير الحركة لا يزال بعيد المنال.


واعتبر قائد لواء “ناحل” أن عودة جيش الاحتلال الإسرائيلي للقتال في محيط مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة، لمحاربة المسلحين الذين أعادوا تجميع صفوفهم، دليل على صعوبة القضاء على حماس.



وقال مسؤولون "إسرائيليون" حاليون وسابقون إن القوات "الإسرائيلية" ستواصل على الأرجح اجتياح شمال غزة لإخماد تمرد حماس في المستقبل المنظور، على الأقل حتى يتم التوصل إلى نوع من التسوية السياسية لغزة ما بعد الحرب.

ووفقا لضابط في الاستخبارات العسكرية "الإسرائيلية" فإن ما لا يقل عن 5 آلاف مقاتل من كتائب القسام ما زالوا متواجدين في شمال قطاع غزة.

وشدد عدد من القادة "الإسرائيليين" للصحيفة، أن هذه القوة هائلة وستكون قادرة على مهاجمة القوات البرية وإطلاق الصواريخ على "إسرائيل".

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمنيين "إسرائيليين" تأكيدهم أن الآلاف من مقاتلي حماس الملحقين بالكتائب المتبقية في رفح ودير البلح، لا يزالون يعملون فوق الأرض وتحتها.

ونسبت نيويورك تايمز لمحللين "إسرائيليين" قولهم إن حماس تجنبت في جولات القتال الأخيرة المواجهات المباشرة وهو ما تعتبره إسرائيل علامة ضعف، لكن مسؤولين غربيين قالوا إن “قرار حماس بعدم خوض المواجهات المباشرة وراءه إستراتيجية تتمثل في اعتقادها أن نجاة قدر كبير من قوتها العسكرية في الحرب سيمثل نصرا”.

وأكدت الصحيفة أن مسؤولين أمنيين "إسرائيليين" يرون بأن هدف نتنياهو في تدمير حماس لا يزال بعيد المنال.

وأضافت أن مسؤولين أميركيين يعتقدون أيضا بأن "إسرائيل" لن تكون قادرة على تحقيق هدفها في المستقبل المنظور والمتمثل في القضاء على القدرة العسكرية لحماس.

وتشن "إسرائيل" حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات آلاف الضحايا معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة وتدهور ملحوظ في البنى التحتية والممتلكات، وفق بيانات فلسطينية وأممية، مما أدى إلى مثول "إسرائيل" أمام محكمة العدل الدولية بتهم ارتكاب “الإبادة الجماعية”.
 
رأي اليوم 
إقرأ أيضاً : وزارة الصحة في غزة: 8 مجازر إسرائيلية راح ضحيتها 92 شهيدا خلال 24 ساعةإقرأ أيضاً : أطباء بلا حدود: سكان شمال غزة يعانون وضعا كارثيا والاحتلال يمنع الوصول للمستشفياتإقرأ أيضاً : العد التنازلي بدأ .. ترامب مطالب بدفع "ثروة" خلال 30 يوما


المصدر: وكالة أنباء سرايا الإخبارية

كلمات دلالية: رئيس الوزراء مستشفى الشفاء مدينة القوات غزة القوات نيويورك غزة ترامب مدينة نيويورك الصحة اليوم مستشفى غزة الشفاء رئيس الوزراء القوات

إقرأ أيضاً:

وزيرة إسرائيلية تهاجم هاليفي: ترك الجنود كالبط على حدود غزة

سرايا - أفادت صحيفة يديعوت أحرونوت بأن خلافات حادة اندلعت بين وزيرة المواصلات الإسرائيلية ميري ريغيف ورئيس الأركان هيرتسي هاليفي خلال اجتماع المجلس الحكومي المصغر (الكابينت).

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن ريغيف هاجمت هاليفي ورفعت صوتها بشأن تقديرات الاستخبارات العسكرية التي قدمت لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قبل السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي تاريخ الهجوم الكبير الذي شنته حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والفصائل الفلسطينية على مستوطنات بغلاف غزة.

وكشفت يديعوت أحرونوت أن ريغيف سألت هاليفي عن أسباب عدم استعداد الجيش لهجوم السابع من أكتوبر رغم توفر معلومات مسبقة لدى الاستخبارات العسكرية، وأنها سألته عن سبب التضحية بسكان الجنوب وتقليل عدد الجنود على حدود غزة.

ونقلت الصحيفة أيضا عن ريغيف قولها إن الجميع سمع تحذيرات الجنديات المراقبات على الحدود وشعبة الاستخبارات التي تم تجاهلها والاستهانة بالجنديات.

كما كشفت أن ريغيف سألت رئيس الأركان عن سبب تعريض الجيش للخطر وجعل جنوده مثل البط على الجدار المقابل لغزة.

وحسب يديعوت أحرونوت فإن رئيس الأركان أجاب بأن مسألة التحذيرات بشأن السابع من أكتوبر تجري معالجتها في التحقيقات.



** سجال مستمر

ويأتي السجال في مجلس الوزراء المصغر بعد يومين على سجال مشابه بين نتنياهو واستخبارات الجيش بشأن تحذيرات أمنية تلقاها قبل هجوم 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 ولم يتفاعل معها.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي الخميس الماضي أن نتنياهو تلقى تحذيرات عدة من الاستخبارات العسكرية خلال عام 2023 بشأن المخاطر الأمنية التي تواجهها إسرائيل، وذلك إبان الاضطرابات الداخلية التي وقعت جراء خطة الحكومة لتعديل النظام القضائي.

من جهته، أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بيانا بعد ظهر الخميس قال فيه إن "ادعاء المؤسسة العسكرية أنه تم تحذيري قبل 7 أكتوبر من هجوم محتمل من غزة مناف للحقيقة".

وأضاف نتنياهو أن "تقييمات المؤسسات الأمنية لا تشير إلى أي تحذير من نية حماس مهاجمة إسرائيل، بل تقدم تقييما معاكسا".

وشدد على أن "الأجهزة الأمنية ادعت دائما أن حماس تم ردعها".
 
إقرأ أيضاً : إعلام عبري: كبار المسؤولين يؤيدون عقد صفقة مع حماسإقرأ أيضاً : الناقد الرياضي محمد شبانه: سأقاضي اسرائيل واحصل على تعويض مالي .. لهذا السبب! إقرأ أيضاً : غوتيريش: قرار العدل الدولية ملزم وسنحيله لمجلس الأمن


مقالات مشابهة

  • مباشر. حرب غزة| عشرات القتلى الفلسطينيين جراء القصف الإسرائيلي في القطاع والقسام تعلن أسر جنود إسرائيليين
  • مسؤولون إسرائيليون: هجوم رفح لم يحقق أهدافه.. والسنوار ظلّ متمسكاً بمواقفه
  • عاجل: أبو عبيدة القسام يعلن أسر جنود إسرائيليين شمال قطاع غزة
  • حماس: نفذنا عملية أسر ناجحة لجنود إسرائيليين جُدد
  • إسرائيل تقصف رفح رغم أمر محكمة العدل الدولية بوقف العمليات العسكرية 
  • وزيرة إسرائيلية تهاجم هاليفي: ترك الجنود كالبط على حدود غزة
  • وزراء إسرائيليون: لن توقفنا قرارات "العدل الدولية" عن مواصلة الحرب
  • تسريبات حول مقترح إسرائيل الجديد لصفقة تبادل وقف إطلاق النار في غزة
  • تسريبات حول تنازلات إسرائيلية كبيرة للتوصل إلى صفقة مع حماس
  • نتنياهو: حماس كانت غير معنية بالتصعيد وفقا للتقارير الاستخباراتية