دعت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة إلى فرض حظر على الأسلحة المقدمة إلى إسرائيل، بتهمة أن أي نقل للأسلحة أو الذخيرة إلى تل أبيب لاستخدامها في حربها ضد حماس في قطاع غزة "من المرجح أن ينتهك القانون الإنساني الدولي ويجب أن يتوقف على الفور".

وحسب صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، قال الخبراء الأمميون في بيان لهم، إن جميع الدول تتحمل مسؤولية عدم بيع الأسلحة "إذا كان من المتوقع، في ضوء الحقائق أو أنماط السلوك السابقة، أنها ستستخدم لانتهاك القانون الدولي".

وأيد البيان الحكم الذي أصدرته محكمة هولندية في 12 فبراير، والذي أمر هولندا بوقف تسليم قطع غيار الطائرات المقاتلة من طراز F-35 إلى إسرائيل.

وفي وقت سابق، أفادت وكالة "بلومبرج" للأنباء، بأن بريطانيا تدرس الحد من بعض صادراتها من الأسلحة إلى إسرائيل إذا اقتحمت مدينة رفح بغزة.

وحسب "بلومبرج"، قالت مصادر مطلعة إن الحكومة البريطانية تدرس تقييد بعض صادرات الأسلحة إلى إسرائيل إذا شنت هجومًا على مدينة رفح الفلسطينية أو أعاقت دخول شاحنات المساعدات إلى غزة.

وذكر مسؤولون بريطانيون، تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم بشأن التقييمات الداخلية، أن المزيد من تصعيد العمل العسكري الإسرائيلي في غزة دون بذل المزيد من الجهود لحماية المدنيين يمكن أن يضعها في انتهاك للقانون الإنساني الدولي، اعتمادًا على كيفية قيامها بالعملية.

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: الأمم المتحدة الأسلحة إسرائيل غزة تل أبيب حماس إلى إسرائیل

إقرأ أيضاً:

حقوق عين شمس تنظم ورشة عمل حول الشفافية في التحكيم التجارى الدولي

نظمت كلية الحقوق جامعة عين شمس، اليوم الأربعاء، ورشة عمل متميزة حول موضوع الشفافية في التحكيم التجاري الدولي للعام الثالث على التوالي، بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة للقانون التجاري الدولي (اليونسترال).

تهدف هذه الورشة إلى زيادة الوعي بأهمية الشفافية في حل المنازعات التجارية، وخاصة في مجالات الاستثمار، من خلال استعراض ومناقشة قواعد اليونسترال للشفافية في التحكيم التعاقدي، التي صدرت عام 2014. شارك في هذا الحدث عدد من القضاة، والأكاديميين، والممارسين، والباحثين، والمسؤولين الحكوميين، لتبادل وجهات النظر حول كفاءة النظام الخاص بتسوية المنازعات التجارية الدولية بما يتماشى مع متطلبات الشفافية.

تُعد هذه الورشة العلمية الأولى من نوعها التي تُعقد في منطقة الشرق الأوسط، مما يعكس التزام جامعة عين شمس بتعزيز الحوار والتبادل المعرفي في مجالات القانون التجاري الدولي. وأكدت السيدة آنا جوبين بريت، الأمين العام للجنة الأمم المتحدة للقانون التجاري الدولي، على أهمية دور مصر في تعزيز التجارة الدولية ودعم الشفافية في التحكيم التجاري.

من جانبه، عبر المستشار الدكتور حسام صادق، مساعد وزير العدل لشؤون التعاون الدولي، عن تقديره لدور كلية الحقوق جامعة عين شمس في تنظيم فعاليات تعزز التطورات التشريعية والقضائية على الصعيدين الوطني والدولي.

تفتخر كلية الحقوق بشراكتها المستمرة مع لجنة الأمم المتحدة للقانون التجاري الدولي، حيث نظمت الطرفان العديد من الفعاليات العلمية خلال السنوات الثلاث الماضية. ومن المقرر أن تشارك الكلية واللجنة في تنظيم مؤتمر دولي يعقد في نوفمبر المقبل، يتناول موضوع صياغة العقود والاتفاقيات وتأثيرها على التحكيم التجاري.

بهذا، تعزز جامعة عين شمس مكانتها كمركز رائد في تعزيز ثقافة الشفافية وتطوير مجال التحكيم التجاري الدولي في المنطقة.

مقالات مشابهة

  • مئات الموظفين الحكوميين بأستراليا يطالبون بحظر تصدير الأسلحة للاحتلال
  • مسؤولون أمميون يدعون لفرض عقوبات على إسرائيل
  • حقوق عين شمس تنظم ورشة عمل حول الشفافية في التحكيم التجارى الدولي
  • عضو فريق الدفاع عن غزة أمام الجنائية الدولية: قصف رفح الفلسطينية اختراق للقانون الدولي
  • موسكو تتهم واشنطن: تواصل انتهاك حظر الأسلحة الكيميائية
  • الدفاع الروسية: واشنطن تواصل انتهاك حظر الأسلحة الكيميائية
  • متى يتوقف الاحتلال الإسرائيلي عن إطلاق النار في غزة؟.. خبراء يجيبون
  • أستاذ قانون دولي: قصف خيام النازحين برفح الفلسطينية انتهاك متعمد من إسرائيل
  • رئيس الوزراء يُتابع سُبل توطين صناعة الدواء وزيادة معدلات التصدير.. خبراء يطالبون بضبط الأسعار بالأسواق ومواكبة التكنولوجيا
  • «حماة الوطن»: ممارسات الاحتلال في رفح الفلسطينية انتهاك جديد للقانون الدولي