متابعات- تاق برس- قال الشيخ موسى هلال رئيس مجلس الصحوة الثوري، إن في السودان عبثية وجلبت كل اعداء الوطن من الدول المجاورة الآن يقاتلون داخل السودان الذي أصبح منطقة غذو لبعض المتفلتين والحرامية والمجرمين من دول الجوار.

واضاف خلال مخاطبته مجموعة من قواته في مستريحة “كلكم تعلمون الدمار في مؤسسات البلد الرسمية، من نهب لممتلكات المواطنين واغتصاب النساء هذا كله فعل لا يرضاه الله ومن قاموا به سيحاسبون”

واشار هلال إلى أنه ليس من شيمهم بيع الناس واستعمالهم، واضاف “نحن لسنا رخيصون لنبيع وطننا برشاوي، وثمن ما عنده قيمة”
ودعا كل منسوبي مجلس الصحوة إلى العودة للمربع الاول لاكمال ما بدأ

وتابع “نستقبلكم بقلوب مجروحة جرح عميق، صحيح فرحانين وفي نفس الوقت ينتابنا حزن كبير لما اصاب الوطن”.

المصدر: تاق برس

إقرأ أيضاً:

راشد عبد الرحيم: أسد السيرك

اصدر مجلس الأمن الدولي أمس قرارا دعا فيه قوات الدعم السريع لفك الحصار عن الفاشر و عدم إعتراض تحركات المدنيين و السماح بوصول المساعدات الإنسانية .
القرارات الدولية ينبغي التعامل معها بعقلانية دون هياج و عواطف .

القرارات الدولية تحتاج النظر فيها بحصافة و دراسة مسبباتها و اهدافها و فهم مواقف الدول المؤثرة في القرار .
الولايات المتحدة هي المحرك الاساس للقرار الذي إعترضت عليه روسيا .

امريكا حريصة علي المكون غير العربي في دارفور و تعمل لحمايته لمصالحها .
كما انها ليست حريصة علي مصير القوات المسلحة .
القرار يوجد مخرجا من هزائمه في الفاشر بإدعاء الإلتزام بالقرارات الدولية .

التمرد حاصر مدنا اخري و دخل أخري و اجرم فيها مثل بابنوسة و الخرطوم و الجزيرة و سكت مجلس الامن عنها .
القرار الاخير يمهد الطريق لفصل دارفور و امريكا ليست حريصة علي وحدة السودان بل تريد فصل دارفور و تخشي من سطوة القبائل العربية عليه .

روسيا أعترضت علي القرار بموقف قوي طلبت عدم االمساواة بين الحيش وغيره من قوات و عدم تمييع كلمة مقاتلين في الانسحاب لان الجيش هو المسؤول عن حماية المدنيين كما طلبت توسيع القرار ليشمل مدنا اخرى كالابيض و تنسيق العمليات الإنسانية للأمم المتحدة مع الحكومة و الجيش وقيادته.

امام السودان ان يستثمر القرار بقوة و ان تقوم القوات المشتركة بمواصلة عملياتها لدحر التمرد و إنهاكه و هزيمته .

القرار يتطلب موقفا قويا مع روسيا و المضي في تقوية العلاقة معها و الخروج من الاسر الأمريكي الوهمي فامريكا اصبحت كالاسد الهرم الذي يصلح لألعاب السيرك فقط .

راشد عبد الرحيم

إنضم لقناة النيلين على واتساب

مقالات مشابهة

  • في موسم الصجم.. تعهدات خطية من أصحاب المحال لـنزع اسلحة الاطفال
  • زيارات عيدية للمرابطين في عدد من الجبهات بمناسبة عيد الاضحى المبارك
  • مأرب.. اللواء العرادة يدعو للإستفادة من مناسبة العيد ويؤدي صلاة الأضحى مع جموع المواطنين
  • السودان..تنسيقية تقدّم تعلّق على قرار مجلس الأمن
  • رئيس مجلس النواب يهنئ قائد الثورة والرئيس المشاط بعيد الأضحى المبارك
  • وكيل إيمونيكي يرد على تصريحات عضو مجلس إداة الأهلي السابق
  • راشد عبد الرحيم: أسد السيرك
  • العليمي يتحدث عن ''أبلغ الأثر'' للمنحة السعودية الجديدة ويشير الى دفع المرتبات
  • المغرب يندد باستقدام الجزائر "خائنين" إلى لجنة بالأمم المتحدة للحديث عن الصحراء
  • مجلس الأمن يعتمد مشروع قرار يطالب بوقف حصار مدينة الفاشر في السودان