أطلقت جامعة قناة السويس مبادرة للتعريف بأساليب التعامل مع ذوي الهمم وتوفير الرعاية والتأهيل لهم، بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، لنشر الوعي وزيادة ثقافة أفراد المجتمع.

توعية المواطنين بأساليب التعامل مع ذوي الهمم

وقال الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس، إن المبادرة استهدفت توعية المواطنين بأساليب التعامل المناسبة معهم، وكيفية توفير الرعاية والتأهيل لهم، ومساعدة ذويهم على ذلك، مشيرا إلى أن المبادرة استهدفت 61 متدربا من الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين وعدد من طلاب وطالبات المدارس والعاملين بمديريات الزراعة والطرق والنقل.

وأضاف مندور، نعمل من أجل حياة أفضل لفئة هامة ومؤثرة من فئات المجتمع وهي أصحاب الهمم والجامعة تتوجه للمجتمع وتتناول تحدياته، وقضاياه بالتحليل والبحث والدراسة، للعمل على تقديم الحلول العلمية.

وتطرقت الدكتورة هالة رمضان أستاذ ورئيس قسم التربية الخاصة بكلية التربية، خلال الورش المقامة في المبادرة، إلى أنواع الإعاقات السمعية البصرية واضطرابات التوحد.

صعوبات السمع والكلام

وصنفت الإعاقة السمعية إلى ضعف سمعي بسيط متوسط وحاد، موضحة أن الخلل السمعي الشديد أو الحاد يحتاج لزراعة قوقعة، حتى يستطيع المريض أن يسمع ويفهم الكلمات ويترجمها، ويتكلم ويندمج في المجتمع، وذلك بعد توفير التأهيل اللازم له بعد زراعة القوقعة، كما تناولت صعوبات التعلم، ووصفتها بأنها تنتج عن خلل وظيفي في المخ، ولا تنتج عن الحرمان البيئي أو الثقافي.

المصدر: الوطن

كلمات دلالية: جامعة قناة السويس ذوي الهمم التعامل مع ذوي الهمم الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة القناة

إقرأ أيضاً:

تخريج 21 متدرباً ضمن مبادرة تأهيل شباب «الظفرة» أصحاب الهمم

أبوظبي ( الاتحاد)

أخبار ذات صلة «بيئة أبوظبي» تسعى لتحقيق مستوى مثالي من الاستدامة البيئية مسؤولون دوليون: تكريم الإمارات لجهود العمل المناخي مصدر فخر واعتزاز  لمسيرة حافلة بالإنجازات

احتفلت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بالتعاون مع الخوارزمي لخدمات التدريب بتخريج 21 طالباً وطالبة من مختلف فئات أصحاب الهمم ضمن مبادرة لتدريب وتأهيل شباب منطقة الظفرة خريجي الثانوية العامة لإلحاقهم بسوق العمل من خلال برنامج تدريبي مناسب لاحتياجاتهم تم تصميمه خصيصاً لهم تبنته المؤسسة بالتنسيق مع الخوارزمي يشمل مهارات العمل الأساسية اللازمة التي تمكنهم من الاستعداد الوظيفي، مثل مهارات استخدام الحاسب الآلي والطباعة ومهارات السكرتارية العامة والمهارات الأساسية في التواصل وخدمة العملاء وإدارة الوقت.
وأكد عبدالله الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، أن نجاح برنامج الأعمال المكتبية التدريبي لأصحاب الهمم يعكس قوة وأهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تحقيق التنمية المجتمعية المستدامة، وأنه من خلال التعاون الوثيق بين المؤسسات الحكومية والخاصة يمكننا إطلاق الطاقات الكامنة لدى أبناء وبنات وطننا الغالي من مختلف الفئات لاسيما أصحاب الهمم وتحقيق تطلعاتهم وآمالهم في حياة أفضل وأكثر ازدهاراً.
وأشاد خلال كلمته في الاحتفال الذي أقيم بمقر مركز غياثي للرعاية والتأهيل التابع للمؤسسة بمنطقة الظفرة، بدور الخوارزمي لخدمات التدريب في توفير فرص تعليمية وتدريبية نوعية لمجموعة الطلاب من أصحاب الهمم، مما أسهم بشكل كبير في تأهيلهم للدمج في سوق العمل وتعزيز مكانتهم ومساهماتهم الفعالة في المجتمع.
من ناحيته، تقدم خلدون حميدة، المدير التنفيذي للخوارزمي لخدمات التدريب، بالشكر الجزيل لسعادة الأمين العام والقائمين على البرنامج من مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم على ثقتهم وتعاونهم الدائم، وأكد أن هذا المشروع هو بداية لخطوات كثيرة مستقبلية في سبيل التطوير المستمر في محال تدريب وتأهيل أصحاب الهمم لدمجهم في سوق العمل.

مقالات مشابهة

  • «التضامن»: تنفيذ 72 مشروعا لتعزيز تكافؤ النساء وذوي الهمم في المجتمع
  • تخريج 21 متدرباً ضمن مبادرة تأهيل شباب «الظفرة» أصحاب الهمم
  • حياة كريمة تطلق مبادرة «WE SUPPORT» لدعم طلاب جامعة كفر الشيخ
  • «اجتماعية الشارقة» تطلق مبادرة المؤسسات الصديقة لكبار السنّ
  • الملحق الديني في سفارة المملكة بإندونيسيا : مبادرة “طريق مكة” لقيت قبولاً واسعاً بين أوساط المجتمع الإندونيسي
  • جامعة الإمارات تطلق مبادرة الحوسبة فائقة الأداء
  • جامعة الإمارات تطلق مبادرة الحوسبة فائقة الأداء لتعزيز الأبحاث المتقدمة
  • «الشارقة الإنسانية» توعي بحقوق الأطفال من ذوي الهمم
  • السبت.. ملتقى المرأة بالجامع الأزهر يناقش دور المجتمع تجاه ذوي الهمم
  • الإمارات تطلق مبادرة إنسانية لإغاثة مدينة ريو جراندي دي سول البرازيلية لمواجهة آثار الفيضانات