دشن الدكتور أحمد المنشاوى رئيس جامعة أسيوط، اليوم الأحد ٢٥ فبراير، مبادرة "هنجملها" للتنمية المستدامة، بغرس شجرة مثمرة بمحيط كلية التربية، وذلك ضمن ١٠٠٠ شجرة مهداه من مؤسسة " هنجملها للتنمية المستدامة" للجامعة، بحضور المهندس محمد قبطان منسق عام المبادرة وأمين مجلس أمناء المؤسسة، والدكتور محمود عبد العليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وذلك فى إطار أنشطة المبادرة، لزيادة الرقعة الخضراء، ومواجهة التغير المناخي، والاحتباس الحراري، جاء ذلك ضمن فعاليات المؤتمر الدولي الثاني عشر "للتنمية والبيئة في الوطن العربي"، والمنعقد فى رحاب جامعة أسيوط على مدار يومين ٢٥ و٢٦ من فبراير، بعنوان "التنمية المستدامة ومواجهة التغيرات البيئية والمناخية.

. .التحديات والحلول".

وصرح الدكتور أحمد المنشاوى، أن مبادرة هنجملها للتنمية المستدامة، أهدت الجامعة ١٠٠٠ شجرة مثمرة، زيتون، ومانجو، وتين وذلك، لاستخدامها في تشجير الحرم الجامعى بالكامل، دعماً للمبادرة الرئاسية" ١٠٠ مليون شجرة مثمرة"، التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والتى تهدف إلى نشر الوعى البيئي، والحد من الآثار السلبية لتغير المناخ، وإعلاء قيم الجمال، موضحاً أن مشاركة الجامعة في مبادرة "هنجملها" يأتى انطلاقاً من الدور المجتمعي الذي تتبناه جامعة أسيوط، نحو نشر ثقافة الإستدامة البيئية، وزيادة المساحات الخضراء، مؤكداً أن الجامعة حريصة على المشاركة فى جميع المبادرات المجتمعية التى تخدم المجتمع، وتساعد فى الحفاظ على البيئة.

وفى هذا الإطار، توجه الدكتور أحمد المنشاوي، بخالص الشكر، لكافة القائمين على مبادرة " هنجملها "، لجهودهم الحثيثة فى العمل على توفير بيئة نظيفة، ونشر الوعي البيئي لدى المواطنين، والحد من التغيرات المناخية، وتفعيل دور المشاركة المجتمعية، لتحقيق التنمية المستدامة، ورؤية مصر 2030.

ودعا الدكتور أحمد المنشاوي، عمداء الكليات إلى دعم هذه المبادرة، وتشجيع الطلاب على المشاركة بها، وتنمية وعيهم نحو الحفاظ على البيئة، من خلال استغلال المناطق الفارغة بحرم الجامعة، والإفادة منها فى زرع الأشجار المثمرة، وذلك يسهم فى زيادة المسطحات الخضراء بالجامعة، والحفاظ على البيئة ومواردها الطبيعية.

ومن جهته، كشف المهندس محمد قبطان إن المبادرة تعكس جهود الدولة المصرية للتعامل مع قضية تغير المناخ، والحفاظ على البيئة، ورفع الوعي البيئي لدى جميع فئات المجتمع، لتحقيق وتطبيق نظم الاستدامة البيئية وإستراتيجية مصر لتغيير المناخ 2050، داعياً كافة طلاب الجامعة إلى المشاركة فى غرس الأشجار المثمرة، لوصول إلى حرم جامعي، صحي، وخالي من الملوثات.

وعلى صعيد متصل، شارك فى زراعة الأشجار المثمرة بالحرم الجامعي، الدكتور أحمد حمزة مدير مركز الدراسات والبيئية بالجامعة، والدكتور عادل عبده مدير مركز التنمية المستدامة، وذلك بحضور الدكتور محمد جابر قاسم وكيل كلية التربية لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمد مصطفى حمد وكيل كلية التربية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور سيد شحاته رئيس قسم نباتات الزينة والمشرف على إدارة الحدائق بالجامعة، الدكتور هيثم ابراهيم مدير عام الإدارة العامة لرعاية الشباب، والدكتور محمود عبد المعطي الأستاذ بقسم اللغة العربية بالجامعة.

المصدر: الأسبوع

كلمات دلالية: التعليم العالى حرم الجامعة غرس أشجار مؤتمر التنمية والبيئة مبادرة هنجملها للتنمیة المستدامة الدکتور أحمد جامعة أسیوط على البیئة

إقرأ أيضاً:

طفرة في استئصال أورام البنكرياس بمستشفيات جامعة قناة السويس

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق

أعلن الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس أن الطاقم الطبي بقسم الجراحة بالمستشفى الجامعي أجرى لأول مرة
عملية ويبل بالمنظار وبدون فتح جراحي، مؤكداً أن هذه العملية تُعد طفرة في استئصال أورام البنكرياس.

وقدم الشكر والتقدير لفريق العمل المتميز بقسم الجراحة بالمستشفيات الجامعية، بإشراف عام الدكتور أحمد السقا عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، وبإشراف تنفيذي الدكتور أحمد أنور المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية.

وأكد أن الجامعة لا تدخر جهداً لتوفير كافة المستلزمات الطبية اللازمة لإجراء العمليات الجراحية الدقيقة والحرجة بالمستشفيات.

ضم الفريق الطبي الذي قام بإجراء الجراحة :
رئيس الفريق الدكتور أحمد حسن أستاذ مساعد الجراحة العامة، والفريق المساعد الدكتور محمود النجار مدرس الجراحة العامة، والدكتور أحمد عبد الحميد مدرس مساعد الجراحة العامة، والدكتور محمود سعد طبيب مقيم الجراحة العامة، والدكتور محمود ابراهيم طبيب مقيم الجراحة العامة.

جاء ذلك بالتزامن مع استقبال مستشفيات جامعة قناة السويس لمريضة تبلغ من العمر سبعة وثلاثين عاما، بعيادة الجراحة تعاني من ألم بالبطن وصفرا انسدادية.

و تم إجراء الفحوصات الطبية اللازمة، والإشعات المطلوبة، وبناءا على النتائج-  تم اتخاذ قرار بتحضير المريضة لإجراء عملية ويبل وهي استئصال رأس البنكرياس الذي يحتوي على الورم، واستئصال الإثنى عشر بالكامل، وأيضا تم استئصال الحويصلة المرارية والقناة المرارية، وجزءا من المعدة، وجزءا من الأمعاء الدقيقة حوالي 10 سم تقريباً ثم قام الفريق الطبي بعمل ثلاث وصلات؛ الأولى بين القناة المرارية والأمعاء، والثانية بين البنكرياس المتبقي والأمعاء، والثالثة بين المعدة والأمعاء.

وأفاد الفريق الطبي يأن المريضة الآن بحالة جيدة ومستقرة.

من جانبه - حرص الدكتور أحمد أنور على تقديم الشكر لكل من الدكتور محمد عبد المعطي رئيس قسم الجراحة وأستاذ جراحة التجميل، على دعمه المستمر لإجراء مثل هذه العمليات الدقيقة، واصلا الشكر للفريق الطبي المتميز الذي قام بإجراء العملية، وفريق التخدير  لدورهم في المتابعة المتواصلة للحالة طيلة مدة العملية، والتي استغرقت سبع ساعات، ورئيس فريق التخدير، ومدير العمليات ونائب مدير المستشفى الجامعي، للمتابعة المباشرة وتسهيل الإجراءات اللازمة لتحضير غرفة العمليات والمريضة، ولسرعة إجراء العملية.

كما قدم شكره لفريق الأشعة والفنيين، لسرعة كتابة التقرير ونتائج الأشعة وبأعلى جودة، ومدير هيئة التمريض وفريق التمريض الخاص بالعملية؛ لتمكنهم من التعامل السريع مع  مثل هذه الحالات الدقيقة من العمليات.

مقالات مشابهة

  • بسبب بمب العيد.. المستشفى الجامعي بسوهاج تستقبل 50 مصابا بإصابات خطيرة في العين
  • صواريخ العيد.. مستشفى سوهاج الجامعي يستقبل 50 شخصا بإصابات خطيرة في العين
  • السبب ألعاب نارية.. مستشفي سوهاج الجامعي تستقبل ٥٠ مصاب بإصابات خطيرة في العين
  • انفجار وتهتك ونزيف.. 50 مصابا بالعين يدخلون المستشفى الجامعي بسوهاج بسبب بمب العيد
  • المستشفى الجامعي في سوهاج يستقبل 50 مصابا بأمراض العيون خلال 3 أيام
  • جامعة عين شمس في أسبوع..تكريم الفائزين بالمركز الأول بمسابقة تمكين الشباب..انطلاق الملتقي الأول للباحثين العرب"
  • طفرة في استئصال أورام البنكرياس بمستشفيات جامعة قناة السويس
  • جامعة القاهرة: استقبال 1336 مريضا وإجراء 104 عمليات جراحية أول أيام العيد
  • الصحة: إجراء مليوني عملية جراحية ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لإنهاء قوائم الانتظار
  • رئيس جامعة القناة يتابع خطة التأمين الطبي بالمستشفيات الجامعية خلال العيد