شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، اليوم الأحد، توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة، وشركة نوفارتس مصر، لتحديث النظام المميكن للقساطر القلبية، وذلك في إطار خطة الوزارة للتعاون مع القطاع الخاص لتقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطنين، وذلك بمقر وزارة الصحة والسكان بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن البروتوكول يأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية، بالتعاون مع القطاع الخاص لتطوير المنظومة الصحية، وتعزيزا لاستراتيجية الوزارة نحو التحول الرقمي، وفقا لرؤية «مصر 2030» عن طريق تكوين قاعدة بيانات لخدمات مميكنة بالكامل لتقديم أفضل الخدمات الصحية للمريض المصري، ضمن المبادرة الرئاسية للقضاء على قوائم الانتظار.

وأضاف «عبدالغفار» إلى أن البروتوكول يهدف إلى تقديم الدعم اللازم لتحديث النظام المميكن للقساطر القلبية، ضمن المبادرة الرئاسية لإنهاء قوائم الانتظار «نظام القساطر المميكن» بواسطة شركة (Data Management Systems - DMS) في واحدة من خطوات رقمنة وميكنة القطاع الصحي في مصر.

وأشار«عبدالغفار» أن الوزير وجة بضرور تعظيم الاستفادة  من قاعدة بيانات مرضى أمراض القلب بالمشروع القومي لقوائم الإنتظار، وذلك لسهولة حوكمة البيانات مما يساهم في تحسين الخرائط الصحية بمصر، مؤكدأ على أهمية متابعة المرضي بعد العمليات الجراحية عاماً والقسطرة القلبيه خاضةً  لتقديم أفضل الخدمات الصحية والعلاجية لمرضي القلب بجميع محافظات الجمهورية.

ولفت «عبدالغفار» إلى أن الوزير أكد على أهمية الوقاية والتوعية والتثقيف الصحي لأمراض القلب والأمراض المزمنة، لافتاً إلى أهمية قاعدة بيانات المرضي المسجلة في المبادرات الصحية لجمع البيانات بانتظام وتحليلها وتقديم معلومات حول الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة.
وقال إن الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، أكد أهمية تحديث وميكنة منظومة وحدات القساطر القلبية عن طريق تحسين البرامج المتاحة لدى مقدمي الخدمة، وكذلك إتاحة وسائل اتصال تكنولوجية حديثة من شأنها الربط بين وحدات القساطر، مما يساهم في تقديم أفضل الخدمات الطبية لمرضى القلب.

وبدوره، أشار الدكتور أحمد نصار، رئيس اللجنة العلمية لأمراض القلب بوزارة الصحة والسكان، إلى أن اللجنة تتبع الإرشادات الطبية العالمية لإجراء القسطرة القلبية، منوها إلى أن اللجنة بصدد ميكنة جميع القساطر القلبية، لخدمة مرضى القلب من خلال قاعدة البيانات الخاصة بالمرضى ومتابعة المرضى بعد إجراء القسطرة من خلال التكويد، وكذلك تقييم المراكز الطبية المقدمة للخدمة.

ومن جانبه، أوضح الدكتور شريف أمين، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لـ«نوفارتس مصر» أن الشركة تسعى دائماً لبناء شراكات مستدامة مع وزارة الصحة والسكان، حيث سيساهم البروتوكول في تحقيق طفرة خدمية لمرضى القلب في مصر، وتقليل أعباء أمراض شرايين القلب على المرضى.

وقع البروتوكول من جانب الوزارة، الدكتور أحمد محمد مصطفى المنسق العام لمشروع إنهاء قوائم انتظار مرضي الجراحات والتدخلات الحرجة، ومن جانب الشركة، الدكتور محمد صبري الشيربيني مدير قطاع دعم الأسواق وتوفير الدواء بـ«نوفارتس مصر».

المصدر: البوابة نيوز

كلمات دلالية: استراتيجية الوزارة التوعية والتثقيف الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان الصحة والسکان أفضل الخدمات إلى أن

إقرأ أيضاً:

إضافة قوية لمنظومة الرعاية الصحية.. الرئيس السيسي يولي أهمية قصوى لمستشفى 500500

أكد رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يولي مستشفى 500500 أقصى اهتمام، مشيرا إلى أنه مشروع ضخم يتم تنفيذه على أعلى مستوى بالتعاون مع المجتمع المدني ويُعد إضافة قوية لمنظومة الرعاية الصحية في مصر، موجهًا بضرورة تكاتف كل مؤسسات الدولة لإنجاح تشغيل هذا المشروع.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الدكتور مصطفى مدبولي اليوم الاثنين؛ لمتابعة استعدادات تشغيل المعهد القومي الجديد للأورام بالشيخ زايد (مستشفى 500500)؛ بحضور وزيري الصحة والسكان الدكتور خالد عبد الغفار، والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور أيمن عاشور، والدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية ، والدكتور محمد الطيب مساعد وزير الصحة للحوكمة والشئون الفنية، والدكتور أنور إسماعيل مساعد وزير الصحة للمشروعات القومية، والدكتور وليد أنور أمين عام المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية.

ووجه مدبولي بضرورة الحفاظ على الاستثمارات التي أنفقت في هذا الصرح الطبي الكبير مع ضمان تقديم خدمة طبية بكفاءة عالية، وبحث توفير شراكات مع كيانات عالمية متخصصة في تشغيل المنشآت الصحية الكبرى للاستفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال.

أفضل عرض للتشغيل عبر كيان قويّ

ومن جهته، قال وزيرالتعليم العالي والبحث العلمي إنه يتم التفاوض حاليًا مع عدد من الجهات المختلفة ؛ بهدف الوصول إلى أفضل عرض للتشغيل عبر كيان قويّ، يقدم خدمة طبية متميزة. وفي هذا الصدد، قدم الدكتور أيمن عاشور عرضًا حول الموقف التنفيذيّ للأعمال في المستشفى، والعيادات الخارجية التي تم الانتهاء من تنفيذها.

وبدوره، استعرض الدكتور محمد عوض تاج الدين رؤيته حول أهمية هذا المستشفى الكبير، واحتياج الدولة لسرعة تشغيله، وكذا أهمية أن يكون التشغيل على أعلى مستوى، ويضم كفاءات في الإدارة والتشغيل.

ومن ناحيته..أكد وزير الصحة توافر كوادر على أعلى مستوى في المعهد القومي للأورام، مشددا على أهمية أن تكون هناك آلية للتشغيل تضمن الحفاظ على هذه الاستثمارات وفي الوقت نفسه تقديم خدمة طبية بجودة عالية. وكلف رئيس مجلس الوزراء بوضع تصور واضح لتكاليف تجهيز وتأثيث المستشفى والعيادات الخارجية، وكذا الاحتياجات السنوية للتشغيل، وسيتم بناء على ذلك وضع السيناريوهات المحددة لكفاءة التشغيل قائلا: "نريد إدارة محترفة لإدارة وتشغيل هذا الصرح الطبيّ الكبير، لها صلاحيات ومرونة تضمن تقديم خدمة طبية متميزة".

مقالات مشابهة

  • توقيع بروتوكول تعاون بين الجامعة العربية واتحاد إذاعات وتليفزيونات التعاون الإسلامي
  • توقيع بروتوكول تعاون بين الجامعة العربية واتحاد إذاعات وتليفزيونات التعاون الإسلامي.. صور
  • وزير الصحة يطلق مشروع ميكنة وربط مراكز الوقاية مضاعفات عقر وخدش الحيوانات بـ 3 محافظات
  • الصحة تدشن مشروع ميكنة وربط مراكز الوقاية من مضاعفات العقر أو الخدش من الحيوان
  • «الصحة» تطلق مشروع ميكنة وربط مراكز وقاية مضاعفات عقر الحيوانات بـ3 محافظات
  • تفاصيل مشروع ميكنة وربط مراكز الوقاية من مضاعفات عقر وخدش الحيوانات بـ3 محافظات
  •  احتفالية الصحة باليوم العالمي للهيموفيليا بالتعاون مع جمعية أصدقاء مرضى النزف
  • “عبد الجليل” يبحث مستجدات عمل وزارة الصحة الليبية لتطوير خدماتها
  • برامج تدريبية على الإنعاش القلبي الرئوي باستخدام أحدث الطرق بمستشفي بنها للتأمين الصحى
  • إضافة قوية لمنظومة الرعاية الصحية.. الرئيس السيسي يولي أهمية قصوى لمستشفى 500500