نقلت شبكة "إيه بي سي" عن مسؤولين أمريكيين قولهم، إن  واشنطن ألغت اجتماعا رفيع المستوى يركز على أمن إسرائيل والتهديد الذي تمثله إيران.

وقال المسؤولون، أن مستشار الأمن القومي في دولة الاحتلال ووزير الشؤون الإستراتيجية يتوجهان إلى واشنطن اليوم الخميس.

في المقابل ذكرت القناة 12 العبرية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الشؤون الإستراتيجية قالا إن مواجهة علنية مع إدارة بايدن أفضل طريق لدفع واشنطن لتزويد إسرائيل بالسلاح.




بدوره ذكر موقع أكسيوس الإخباري عن مسؤولين أمريكيين أن البيت الأبيض ألغى اجتماعا رفيع المستوى مع دولة بشأن إيران كان مقررا عقده غدا الخميس.

وقال المسؤولان إن القرار جاء احتجاجا على فيديو لرئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بشأن تزويد جيش الاحتلال الإسرائيلي بأسلحة أمريكية، بهدف توجيه رسالة إلى نتنياهو.

وتحدث مسؤول "إسرائيلي" للموقع قائلا، إن البيت الأبيض أبلغ الحكومة الإسرائيلية بأن كبار مستشاري الرئيس جو بايدن قرروا إلغاء الحوار الإستراتيجي بين تل أبيب وواشنطن بشأن إيران.

وكان نتنياهو قد انتقد إدارة بايدن في تسجيل مصور قائلا، إنه من غير المعقول أن تقوم واشنطن بحجب الأسلحة والذخائر عن إسرائيل خلال الأشهر الماضية.

وطالب نتنياهو إدارة بايدن برفع القيود المفروضة على الدعم العسكري لإسرائيل، بهدف إنهاء المهمة بشكل أسرع، وفق تعبيره.

كما أضاف في تصريحه أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أكد له أن إدارة بايدن تعمل على إلغاء القيود على تقديم السلاح لدولة الاحتلال.



في المقابل، نفى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن والبيت الأبيض في وقت سابق من اليوم الأربعاء، أن الإدارة تمنع أي مساعدة عسكرية باستثناء شحنة تحتوي على قنابل تزن ألفي رطل أوقفها الرئيس بايدن في أوائل مايو/أيار ب الماضي سبب مخاوف من استخدامها في المناطق الحضرية والتسبب في سقوط ضحايا مدنيين في رفح.

وقال بلينكن، "نحن كما تعلمون، نواصل مراجعة شحنة واحدة تحدث عنها الرئيس بايدن فيما يتعلق بقنابل تزن ألفي رطل بسبب مخاوفنا بشأن استخدامها في منطقة مكتظة بالسكان مثل رفح. وهذا لا يزال قيد المراجعة".

المصدر: عربي21

كلمات دلالية: سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة مقابلات سياسة دولية سياسة دولية الاحتلال نتنياهو بايدن الولايات المتحدة غزة نتنياهو الاحتلال بايدن المزيد في سياسة سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة دولية سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة اقتصاد رياضة صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة إدارة بایدن

إقرأ أيضاً:

حملة بايدن تطلب من إذاعة أمريكية حذف مقطعين من مقابلة معه.. ماذا تضمنا؟

قالت إذاعة "سيفيك ميديا" من ولاية ويسكونسين الأمريكية، إن الحملة الانتخابية للرئيس جو بايدن طلبت من منتجي الإذاعة حذف مقطعين من المقابلة مع بايدن.

وذكر بيان لإدارة "سيفيك ميديا"، أن فريق المنتجين تلقى اتصالا من حملة بايدن في أعقاب صدور المقابلة معه، وحذف مقطعين من المقابلة بطلب من الحملة، معتبرا أن الحديث يدور عن "تعديلات بسيطة" لكلام بايدن.

وأكدت إدارة الإذاعة، أن ذلك يتعارض مع مبادئ الإذاعة وإنها تعتبر قرار المنتجين خاطئا، ونشرت المقطعين المحذوفين والنسخة الكاملة للمقابلة.

وتضمن أحد المقطعين تعليق بايدن على تصريحات منافسه المحتمل في الانتخابات دونالد ترامب بشأن عقوبة الإعدام، فيما كان المقطع الثاني يحتوي كلام بايدن حول أن إدارته تتميز بأكبر عدد من ذوي البشرة السمراء في تاريخ الولايات المتحدة.



وكان تصريح بايدن لإذاعة "سيفيك ميديا" أحد تصريحاته الصحفية الأولى بعد مناظرته مع دونالد ترامب، التي كان أداؤه فيها ضعيفا، وتسبب بدعوات من الشخصيات السياسية والإعلاميين للانسحاب من السباق الرئاسي، وأثار شكوكا داخل معسكر الديمقراطيين بشأن قدرة بايدن على الفوز في الانتخابات.

والأربعاء، نقل موقع "أكسيوس" الإخباري الأمريكي عن مصادر مطلعة قولها، إن زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر مستعد لتأييد ترشيح بديل لجو بايدن عن الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية.

وأضافت المصادر، أن موقف شومر غير المعلن عنه يختلف عن ذلك، وهو منفتح على إيجاد بديل لجو بايدن، الذي أثار أداؤه الضعيف في المناظرة مع منافسه الجمهوري المحتمل دونالد ترامب مخاوف في صفوف الديمقراطيين بشأن قدرة بايدن على الفوز في الانتخابات.

وأوضحت أن شومر أجرى خلال الأيام الـ 12 الأخيرة لقاءات مع ممولي الحزب الديمقراطي، واستمع إلى أفكارهم ومقترحاتهم بشأن كيفية المضي قدما بالحملة الانتخابية.



وسبق أن أعرب شومر، الذي يعد أبرز الشخصيات السياسية في الحزب الديمقراطي، عن تأييده لبقاء الرئيس الحالي جو بايدن في السباق الرئاسي، وقال علنا إنه "مع جو".

وعلى الرغم من الدعوات للانسحاب من السباق، أكد بايدن أنه يعتزم مواصلة الحملة، وأعرب عن ثقته بقدرته على تحقيق الفوز في الانتخابات، التي من المقرر أن تجري مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست في تقرير لها، أنه حتى مع صمت الغالبية العظمى منهم، إلا أنهم يدعمون مقترحات "واضحة"، على أمل أن يأخذ بايدن المبادرة، ويخطط للتراجع عن السباق للبيت الأبيض.

وتابعت بأن أحدث الأمثلة الصريحة التي دعت بايدن للتراجع كانت من أبرز داعميه رئيسة مجلس النواب الأمريكي السابقة، نانسي بيلوسي، التي تحدثت لشبكة "أم أس أن بي سي"، وقالت: "الأمر متروك للرئيس ليقرر ما إذا كان سيترشح أم لا".

وأضافت: "نحن جميعا نشجعه على اتخاذ هذا القرار لأن الوقت ينفد".



والثلاثاء الماضي، كان مايكل بينيت من كولورادو أول سيناتور ديمقراطي ينقلب علنا على الرئيس، قائلا إن بايدن سيخسر إذا بقي في الانتخابات، وربما يتسبب بخسارة الديمقراطيين في الكونغرس أيضا.

وقال بينيت لشبكة "سي إن إن" إنه "يعتقد أن ترامب على المسار الصحيح للفوز في هذه الانتخابات"، مشيرا إلى أن البيت الأبيض "لم يفعل شيئا" لإظهار أن لديه خطة للفوز.

وسبق أن طلب أربعة نواب ديمقراطيين من بايدن الانسحاب من السباق الرئاسي، وانضمت إليهم السبت نائبة خامسة هي أنجي كريغ، قائلة في بيان إنه "في غياب رد قوي من الرئيس نفسه بعد هذه المناظرة، فنحن لا نعتقد أن الرئيس يمكنه إدارة حملة فعالة والفوز ضد ترامب".

مقالات مشابهة

  • حماس: على نتنياهو الرد على الوسطاء وليس الحركة
  • الحية لـ"نتنياهو": الضيف يستمع إليك ويستهزئ بمقولاتك الكاذبة
  • خليل الحية ينفي للجزيرة مقتل محمد الضيف
  • لا صفقة في غزة
  • واشنطن تضغط على لندن لمنع الجنائية الدولية من إصدار مذكرات اعتقال ضد قادة الاحتلال
  • ليبرمان يحذر: إذا استمر الحال حتى 2026 لن تكون إسرائيل موجودة
  • حملة بايدن تطلب من إذاعة أمريكية حذف مقطعين من مقابلة معه.. ماذا تضمنا؟
  • واشنطن تفرض عقوبات جديدة على مستوطنين وكيانات إسرائيلية بالضفة الغربية
  • كيف جعلت إدارة بايدن الصين الغائب الحاضر في قمة الناتو؟
  • إدارة بايدن توافق على تسليم قنابل فائقة التدمير لدولة الاحتلال