أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" أن الوزير لويد أوستن بحث هاتفيا مع نظيره الإسرائيلي يوآف غالانت العمليات العسكرية الإسرائيلية ضد حماس في خان يونس جنوب قطاع غزة.

إقرأ المزيد بعد 140 يوما على حرب غزة: نتنياهو يقدم رؤيته "لليوم التالي" بعد الحرب

وشدد أوستن، وفق بيان البنتاغون، على حاجة غالانت إلى "خطة ذات مصداقية لضمان سلامة ودعم أكثر من مليون شخص لجأوا إلى رفح قبل بدء أي عمليات عسكرية هناك".

وناقش الجانبان أيضا "الجهود المستمرة لضمان إطلاق سراح الرهائن الذين ما زالوا محتجزين لدى حماس، بالإضافة إلى الحاجة إلى تحسين وصول المساعدات الإنسانية للمدنيين الفلسطينيين".

يأتي ذلك، فيما قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للمجلس الوزاري الأمني المصغر، وثيقة مبادئ تتعلق بسياسة "اليوم التالي" للحرب في قطاع غزة، بعد مضي 140 يوما على الحرب.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية إن وثيقة نتنياهو تتضمن احتفاظ إسرائيل بحرية العمل في كامل قطاع غزة دون حد زمني، وتتضمن كذلك إقامة منطقة أمنية في قطاع غزة متاخمة للبلدات الإسرائيلية.

وأشارت إلى أن وثيقة نتنياهو تنص على إبقاء إسرائيل على الإغلاق الجنوبي على الحدود بين غزة ومصر، كما تشتمل على بند إغلاق وكالة الأونروا واستبدالها بوكالات إغاثة دولية أخرى.

وأكدت هيئة البث الإسرائيلية أن وزراء المجلس الوزاري الأمني المصغر لم يصوتوا بالموافقة على وثيقة نتنياهو.

وكان نتنياهو قال بوقت سابق هذا الأسبوع إنه "لا توجد ضغوط داخلية أو خارجية ستغير خطط تل أبيب لتدمير حماس في قطاع غزة".

المصدر: وكالات

المصدر: RT Arabic

كلمات دلالية: البنتاغون الجيش الإسرائيلي الحرب على غزة رفح طوفان الأقصى قطاع غزة لويد أوستن قطاع غزة

إقرأ أيضاً:

روسيا تناشد مواطنيها عدم السفر إلى إسرائيل ولبنان وفلسطين

 

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن الوزارة أوصت بشدة المواطنين الروس بالامتناع عن السفر إلى منطقة الشرق الأوسط، خاصة إسرائيل ولبنان والأراضي الفلسطينية، إلا في حالات الضرورة القصوى.

 

وحسب وكالة سبوتنيك، قالت زاخاروفا في تصريحات: "لا يزال الوضع متوترًا في منطقة الشرق الأوسط. والوضع في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وكذلك في منطقة الخط الأزرق بين لبنان وإسرائيل، لا يزال غير مستقر".

وأضافت: "نوصي بشدة المواطنين الروس بالامتناع عن السفر إلى المنطقة، وخاصة إلى إسرائيل ولبنان والأراضي الفلسطينية، إلا في حالات الضرورة القصوى"، مشيرةً إلى أن الوضع في الأردن مستقر".

وكان الجناح العسكري في حركة حماس الفلسطينية قد أعلن عن قيامه بتاريخ 7 تشرين الأول/أكتوبر بعملية " طوفان الأقصى"؛ حيث شن هجومًا صاروخيًا غير مسبوق على إسرائيل. ودخل مقاتلو الحركة إلى المناطق المحيطة للقطاع في جنوب إسرائيل، حيث أطلقوا النار على عسكريين ومدنيين، وأخذوا أيضًا أكثر من 200 رهينة. وتفيد آخر بيانات السلطات الإسرائيلية، بمقتل نحو 1200 شخص، بينهم مدنيون وجنود ومواطنون أجانب وعمال، وكذلك بإصابة أكثر من 5 آلاف شخص.

وردًا على ذلك، أطلق الجيش الإسرائيلي عملية "السيوف الحديدية" ضد حماس في قطاع غزة. وفي غضون أيام قليلة، سيطر الجيش الإسرائيلي على جميع المناطق المأهولة بالسكان القريبة من الحدود مع غزة وبدأ في تنفيذ غارات جوية على أهداف، بما في ذلك المدنية في القطاع.

كما أعلنت إسرائيل عن فرض حصار كامل على قطاع غزة: حيث تم إيقاف إمدادات المياه والغذاء والكهرباء والمستلزمات الطبية والوقود. وفي نهاية شهر تشرين الأول/أكتوبر، بدأت المرحلة البرية من العملية الإسرائيلية في القطاع. وتمت محاصرة مدينة غزة من قبل القوات البرية الإسرائيلية، وتم تقسيم القطاع فعليًا إلى قسمين جنوبي وشمالي.

وأفادت وزارة الصحة في غزة أن حصيلة شهداء الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة تجاوزت 33.4 ألفًا، فيما أصيب نحو 76 ألفًا. وتؤكد حماس أن هناك ما بين 200 إلى 250 رهينة في قطاع غزة. وبعد انتهاء الهدنة المؤقتة التي تم تنفيذها سابقاً، أعلنت السلطات الإسرائيلية أن 126 إسرائيليًا و11 أجنبيًا ما زالوا رهائن لدى حماس، وأنه تم إطلاق سراح 110 مختطفين.

 

من جانبها دعت وزارة الخارجية الروسية الطرفين إلى وقف الأعمال القتالية. وبحسب موقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فإن تسوية أزمة الشرق الأوسط لا يمكن تحقيقها إلا على أساس صيغة "الدولتين" التي أقرها مجلس الأمن الدولي، والتي تنص على إنشاء دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي الفلسطينية وبحدودها التي كانت قبل حرب عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ويشكل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، المرتبط بالمصالح الإقليمية للطرفين، مصدرا للتوتر والاقتتال في المنطقة منذ عقود عديدة. وقد اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة وبدور مميز للاتحاد السوفييتي عام 1947 قرارًا يقضي بإنشاء دولتين على أرض فلسطين؛ إسرائيل وفلسطين ولكن تم قيام إسرائيل فقط.

مقالات مشابهة

  • إعلام إسرائيلي: حماس تتلاعب بنا وحظر التصدير التركي صداع كبير لاقتصادنا
  • دخول 36 مصابا من غزة عبر معبر رفح لتلقى العلاج بمستشفيات الجمهورية
  • خلافات شديدة شهدها اجتماع الحكومة الإسرائيلية
  • روسيا تناشد مواطنيها عدم السفر إلى إسرائيل ولبنان وفلسطين
  • عيد مثقل بالآلام في غزة.. قصف اسرائيلي متواصل واستشهاد 122 فلسطينيا
  • الحكومة الإسرائيلية أمام المحكمة العليا لتقديم أجوبة عن دخول المساعدات إلى غزة
  • غالانت أبلغ أوستن بأنه لا يوجد موعد لمهاجمة رفح
  • الحكومة الإسرائيلية أمام المحكمة العليا لتقديم أجوبة بشأن دخول المساعدات إلى غزة
  • ‏هيئة البث الإسرائيلية: حماس تريد الإفراج عن عدد أقل من 40 محتجزا بالمرحلة الأولى من الهدنة
  • عاجل : وزير الدفاع الأمريكي ينفي ارتكاب إسرائيل إبادة جماعية في غزة