رام الله - أعلنت مؤسستان فلسطينيان، السبت، ارتفاع عدد المعتقلين بالضفة الغربية إلى 7210 منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بعد اعتقال الجيش الإسرائيلي 20 فلسطينيا الجمعة والسبت.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية (حكومية) ونادي الأسير (أهلي) في بيان مشترك إن "حصيلة الاعتقالات بعد السابع من أكتوبر ارتفعت إلى نحو 7210 بعد اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيليّ يوم أمس، واليوم السبت 22 مواطناً على الأقل من الضّفة، بينهم الصحفي سامي الساعي، وطفلان، وأسرى سابقون".

ووفق الهيئة والنادي تركزت عمليات الاعتقال في محافظات بيت لحم والخليل (جنوب) ورام الله والقدس (وسط) وطولكرم ونابلس (شمال) رافقها "عمليات تنكيل واسعة، واعتداءات بالضرب المبرّح، وتهديدات بحقّ المعتقلين وعائلاتهم، إلى جانب عمليات التخريب والتدمير الواسعة في منازل المواطنين".

وقالت المؤسستان إن "الاحتلال يواصل تنفيذ جريمة الإخفاء القسري بحقّ معتقلي غزة بعد مرور 141 يومًا على العدوان والإبادة الجماعية".

في غضون ذلك أعلنت الهيئة والنادي اسم الأسير الفلسطيني من قطاع الذي أعلنت وفاته الجمعة وهو "عز الدين زياد عبد البنا (40 عامًا)، وهو يعاني من إعاقة حركية ومقعد، ومن عدة أمراض وقد اعتقله الاحتلال من منزله في غزة قبل أكثر من شهرين".

وفق الهيئة والنادي فإن البنا "تعرض بعد اعتقاله لعمليات تعذيب أدت إلى تفاقم وضعه الصحي، ووصوله إلى مرحلة خطيرة جدا بحسب رواية الأسرى في سجن الرملة، أدت إلى استشهاده يوم الثلاثاء الماضي الموافق 20 شباط 2024، ولم تعلن إدارة السجون عن استشهاده".

والجمعة أعلنت الهيئة والنادي "استشهاد أحد المعتقلين من غزة في عيادة سجن الرملة (...) ما يرفع عدد المعتقلين الذين استشهدوا داخل السجون الإسرائيلية منذ 7 أكتوبر إلى 10".

ومنذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في 7 أكتوبر 2023 صعد المستوطنون اعتداءاتهم في الضفة الغربية، كما صعّد الجيش عملياته مخلفا 405 قتيلا ونحو 4 آلاف و600 جريح، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وتشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات آلاف الضحايا معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة وتدهور ملحوظ في البنى التحتية والممتلكات، وفق بيانات فلسطينية وأممية، وهو الأمر الذي أدى إلى مثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهم ارتكاب إبادة جماعية. -

المصدر: شبكة الأمة برس

كلمات دلالية: الهیئة والنادی

إقرأ أيضاً:

37 شهيدا إثر 4 مجازر في غزة خلال ساعات.. وحصيلة العدوان ترتفع

قالت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، إن حصيلة العدوان المستمر لليوم الـ 197 على قطاع غزة ارتفعت، بفعل توتصل القصف العنيف والمجازر المروعة بحق المدنيين العزل.

وأفادت الوزارة بارتكاب الاحتلال أربع مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 37 شهيدا و 68 غصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وارتفعت حصيلة العدوان إلى 34 ألفا و49 شهيدا و 76 ألفا و901 إصابة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، فيما لازال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الاسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.



 
واستشهد عدد من الفلسطينيين غالبيتهم من الأطفال والنساء، وأصيب آخرون، فجر السبت، في قصف الاحتلال المتواصل على مناطق متفرقة في قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية بارتفاع حصيلة الشهداء عقب استهداف طائرات الاحتلال منزلا لعائلة رضوان، بحي تل الهوى جنوب غزة.


وسقط شهيد جراء قصف طائرات الاحتلال منزلا بجوار المقبرة الشرقية شرق مدينة رفح، كما أنها استهدفت بصاروخ واحد على الأقل أرضين في حيي البراهمة والشعوت، وأطلقت مدفعيته عددا من القذائف باتجاه المناطق الحدودية للمدينة.

وأطلقت مدفعية الاحتلال عدة قذائف على حي الزيتون وتل الهوا في مدينة غزة، وشنت غارة على منزل في حي الرمال بمدينة غزة.

ودمرت طائرات الاحتلال مربعا سكنيا في حي الدعوة شمال مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، يعود لعائلات الغرابلي، والنباهين، وأبو مراحيل، والسيد، والقصاص، فيما أطلقت الزوارق البحرية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه شاطئ بحر مدينة دير البلح، وسط قطاع غزة.

مقالات مشابهة

  • ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الصهيوني الأمريكي على قطاع غزة الى 34151 شهيد
  • كيان صهيوني بدل فاقد
  • ارتفاع حصيلة المعتقلين الفلسطينيين إلى 8425
  • أين هي المسرحيات العربية...؟
  • الشرق الأوسط فوق صفيح ساخن
  • حصيلة معتقلي الضفة الغربية ترتفع إلى 8400
  • الصحة بغزة: ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان إلى 34049 شهيدًا، و76901 مصابًا منذ السابع من أكتوبر
  • نادي الأسير الفلسطيني: ارتفاع عدد المعتقلين بالضفة لأكثر من 8 آلاف منذ 7 أكتوبر
  • شبل الزيدي يعلق على اختراق الكيان الصهيوني لأجواء وسيادة العراق
  • 37 شهيدا إثر 4 مجازر في غزة خلال ساعات.. وحصيلة العدوان ترتفع