المشهد اليمني:
2024-04-18@07:54:48 GMT

ليلة عاد فيها القمر !

تاريخ النشر: 25th, February 2024 GMT

ليلة عاد فيها القمر !

ليلة عاد فيها القمر !.

المصدر: المشهد اليمني

إقرأ أيضاً:

حدث فلكي "غير عادي" يمكن أن يكشف عن الروابط بين ستونهنج والقمر

يشتهر المعلم التذكاري "ستونهنج" بإنجلترا، بمحاذاته غروب الشمس في منتصف الشتاء وشروقها في منتصف الصيف.

إقرأ المزيد ورقة بحثية: اصطدام كارثي جعل القمر ينقلب رأسا على عقب

ولكن منذ 5 آلاف عام، ربما تم أيضا بناء النصب القديم الواقع في سهل سالزبوري في ويلتشاير بعناية مع وضع قمرنا في الاعتبار.

ويعتقد الخبراء أن بعض الحجارة المستقيمة الشهيرة تم ترتيبها لتتماشى مع القمر خلال حدث يسمى "الركود القمري الكبير" (major lunar standstill).

ويحدث هذا مرة واحدة فقط كل 18.6 عاما، وذلك عندما يصل شروق القمر وغروبه إلى أبعد نقطة عن بعضهما البعض على طول الأفق، كما يُرى من الأرض.

ومنذ آلاف السنين، ربما كان البريطانيون القدماء يمارسون شعائرهم الدينية في الموقع خلال فترة "الركود القمري الكبير"، تماما كما فعلوا في الانقلاب الصيفي والشتوي.

وأطلق باحثون بريطانيون مشروعا لمحاولة فهم العلاقة بين الصخور التي تشكل نصب ستونهنج الذي يعود إلى عصور ما قبل التاريخ و"الركود القمري الكبير"، بقيادة خبراء في جامعات أكسفورد وليستر وبورنماوث.

وقال الدكتور فابيو سيلفا، كبير المحاضرين في النمذجة الأثرية بجامعة بورنماوث، إن "موسم الركود القمري الكبير" هذا سيمتد من فبراير 2024 إلى نوفمبر 2025.

مضيفا: "يحدث ذلك مرتين في الشهر لمدة تتراوح بين عام ونصف إلى عامين. على سبيل المثال، في يوم السبت الماضي، كان القمر في أقصى شماله، وفي غضون أسبوعين سيكون في أقصى جنوبه. وسيتكرر هذا كل شهر لبقية عام 2024 ومعظم عام 2025".

لم يتم بعد رؤية مدى توافق القمر مع أحجار ستونهنج الفردية. لكن الخبراء يعتقدون أنه خلال فترة "الركود القمري الكبير"، سيكون القمر في محاذاة مع "أحجار المحطة" (Station Stones) القديمة في ستونهنج.

وعلى الرغم من أن اثنين فقط من هذه الأحجار ما تزال قائمة إلى الآن، إلا أن هذه الأحجار حددت زوايا مستطيل مثالي بنقطة مركزية في المركز الدقيق للنصب التذكاري.

إقرأ المزيد ناسا تنشر صور جسم غامض يتحرك بسرعة حول القمر وتكشف حقيقته

ويبدو أن أحد جوانب هذا المستطيل يشير إلى الاتجاه الجنوبي الشرقي، وهو ما يتوافق مع المكان الذي سيشرق فيه القمر أثناء "الركود القمري الكبير".

وقال الدكتور سيلفا: "نريد تقييم ما إذا كان من المحتمل أن يكون هذا عن طريق الصدفة أم أنه كان مقصودا".

وتتيح هذه الدراسة فرصة للعلماء للتعمق أكثر في أسرار النصب القديمة وعلاقته بالظواهر السماوية، واستكشاف النظريات المحيطة بحدث "الركود القمري الكبير" وشعب ستونهنج القديم.

ويعتقد بعض الخبراء أن الأشخاص الذين بنوا النصب التذكاري كانوا على علم بـ"الركود القمري الكبير" وربما دفنوا موتاهم في جزء معين من الموقع بسبب علاقته بالظاهرة.

المصدر: ديلي ميل

مقالات مشابهة

  • ليلة حرب النجوم
  • هكذا يولد الهلال .. وهكذا نراه!
  • بدر شهر شوال يُزين سماء مصر في هذا الموعد
  • حدث فلكي "غير عادي" يمكن أن يكشف عن الروابط بين ستونهنج والقمر
  • 16 نيسان 1972- انطلاق المكوك الفضائي أبولو 16 باتجاه القمر
  • وكالة ناسا تكشف عن أول كسوف كلي للشمس قبل الميلاد
  • رصد قمر شوال في تربيعه الأول .. اليوم
  • سعد لمجرد: جورج وسوف طلب مني أغني له حلف القمر.. وعجبه صوتي
  • الصين تطلق قمراً صناعياً جديداً للاستشعار عن بعد
  • لن تصدق.. القمر قلب نفسه رأسًا على عقب