بغداد اليوم -  

قررت المحكمة الاتحادية العليا، اليوم الاربعاء (21 شباط 2024)، حل الهيئة العليا لانتخابات كردستان لإدارة العملية الانتخابية.

تقرر عدم دستورية عبارة 11 في المادة الأولى لسنة 1992 المعدل ليصبح النص كالآتي يتكون أعضاء مجلس نواب الإقليم من 100 عضو

 

رئيس المحكمة الاتحادية العليا: تحل المفوضية العليا محل الهيئة العليا لانتخابات إقليم كردستان لإدارة انتخابات إقليم كردستان

 

رئيس المحكمة الاتحادية العليا: يقسم إقليم كردستان على أربع مناطق في الانتخابات

يتبع.

.

المصدر: وكالة بغداد اليوم

كلمات دلالية: المحکمة الاتحادیة إقلیم کردستان

إقرأ أيضاً:

الجزائر.. تكتل سياسي جديد يعلن عن مرشح توافقي لانتخابات الرئاسة

اتفقت مجموعة من الأحزاب السياسية في الجزائر على ترشيح رئيس حزب "التحالف الجمهوري"، بلقاسم ساحلي، للانتخابات الرئاسية المبكرة، والتي من المقرر إجراؤها في السابع سبتمبر المقبل، وفقا لما ذكرت تقارير إعلامية محلية.

وأوردت صحيفة "الخبر"، الجمعة، عزم مجموعة من الأحزاب عن تأسيس تكتل سياسي جديد يضم عدة أحزاب بهدف "بلورة رؤية مشتركة حول مختلف المستجدات الوطنية والدولية".

وقرر التكتل الجديد الذي يتألف من 7 أحزاب اختيار ساحلي كـ "مرشح توافقي"، لافتا إلى أنه يسعى إلى تحقيق "جملة من الأهداف" من بينها "ترقية الحوار الوطني وتهيئة المناخ المناسب لإنجاح الاستحقاق الرئاسي القادم".

وذكر ساحلي أن التكتل السياسي الجديد "يبقى مفتوحا على كافة التشكيلات السياسية، سواء الراغبة في الانضمام إليه أو التنسيق معه".

الجزائر تعلن تنظيم انتخابات رئاسية "مسبقة" أعلنت الجزائر، الخميس، إجراء انتخابات رئاسية "مسبقة" في السابع من سبتمبر 2024، أي قبل ثلاثة أشهر من الموعد المقرر أصلا.

وكان الرئيس الجزائري، عبدالمجيد تبون، أكد في أواخر مارس الماضي، أن قرار إجراء انتخابات رئاسية "مسبقة" في 7 سبتمبر 2024، أي قبل 3 أشهر من الموعد المقرر لها، جاء "لأسباب تقنية محضة"، رافضا التصريح إن كان سيترشح لولاية ثانية من عدمه.

وقال تبون وقتها: "المنطق الأساسي لهذا التغيير هو أن شهر ديسمبر ليس التاريخ الحقيقي للانتخابات. نعرف أنه بعد استقالة الرئيس المرحوم (عبدالعزيز بوتفليقة) تولى الرئاسة رئيس مجلس الأمة وتم تجديد موعد الانتخابات، لكن للأسف لم تحدث وتم تمديد" المرحلة الانتقالية.

وتابع: "الأسباب تقنية محضة ولا تؤثر على سيرورة (سير) الانتخابات".

دوافع سياسية أم تقنية؟.. تساؤلات حول قرار الرئاسة الجزائرية الذي "فاجأ الكثيرين" أثار إعلان الرئاسة الجزائرية عن قرار إجراء انتخابات رئاسية قبل موعدها المقرر بثلاثة أشهر، تساؤلات وتكهنات من قبل المحللين، وانتقادات من قبل أحزاب المعارضة السياسية في البلاد، نظرا لغياب شرح وتوضيح لدوافع هذا القرار.

وأوضح "في سبتمبر يكون المواطن أكثر استعدادا للإدلاء بصوته بعد العطلة الصيفية، ويكون كل الناس قد رجعوا إلى الوطن". 

وكانت رئاسة الجمهورية أعلنت في 21 مارس في بيان صدر إثر اجتماع خاص ترأسه تبون وحضره رئيس الوزراء ورئيسا غرفتي البرلمان ورئيس أركان الجيش ورئيس المحكمة الدستورية "إجراء انتخابات رئاسية مسبقة يوم 7 سبتمبر  2024".

وأضاف البيان أنه "سيتم استدعاء الهيئة الناخبة يوم 8 يونيو 2024".

وجرت آخر انتخابات رئاسية في 12 ديسمبر 2019 وفاز فيها تبون بحصوله على 58 بالمئة من الأصوات، ليخلف حينها بوتفليقة الذي دُفع إلى الاستقالة بضغط من الجيش والحراك الاحتجاجي الشعبي، حسب وكالة فرانس برس.

يشار إلى ساحلي هو ثاني شخص يعلن عن ترشحه للانتخابات المقبلة، إذ سبقه إلى ذلك  رئيسة حزب الاتحاد من أجل التغيير والرقي، زبيدة عسول. 

مقالات مشابهة

  • النفط النيابية:تهريب(225) ألف برميل نفط يومياً من قبل العائلة البارزانية إلى تركيا
  • البارتي ينتقد قرار إلغاء كوتا الأقليات ببرلمان كردستان: انتقائية وضرب للتعايش السلمي
  • البارتي ينتقد قرار إلغاء كوتا الأقليات ببرلمان كردستان: انتقائية وضرب للتعايش السلمي - عاجل
  • نائب:الدعوة لانتخابات مبكرة ” كلام فارغ”
  • تحت الأنظار: فضيحة تهريب النفط تكشف تورط جهات سياسية في العراق
  • الحكومة المصرية تصدر قرارا يتعلق بالكنائس
  • زيارة مرتقبة.. موقف كردي جديد من قرار المحكمة الاتحادية واستفسار عن دعوى قضائية
  • الجزائر.. تكتل سياسي جديد يعلن عن مرشح توافقي لانتخابات الرئاسة
  • بتوجيهات حمدان بن محمد وإشراف اللجنة العليا لإدارة الطوارئ والكوارث في دبي
  • مقتل شخص شمال العراق بهجوم نفذته مسيرة تركية