خاص

حرص مواطن من المدينة المنورة على المشاركة في احتفالات يوم التأسيس بسيارته الأجرة القديمة .

وقال المواطن خلال مقطع فيديو متداول : “هذا التاكسي له 40 سنة أروح بيه العزيزية والطائف والمدينة وحتى الرياض أروح به ، لافتاً إلى أن سيارته كرسيدا موديل 1979 .

كما استعرض مكوناته سيارته الأجرة التي بات عمرها 40 عام ، مضيفاً أنه يملك منديلاً عمره 30 عام أخذه من كسوة الكعبة ، ويحمل جميع أغراضه فوق سطح سيارته الأجرة منها الشاهي والقهوة .

ويُذكر أن المملكة تحتفل يوم 22 فبراير من كل عام بذكرى تأسيس الدولة السعودية الأولى على يد الإمام محمد بن سعود عام 1139ه‍ / 1727م .

https://cp.slaati.com//wp-content/uploads/2024/02/فيديو-طولي-202.mp4

المصدر: صحيفة صدى

كلمات دلالية: سيارة أجرة مواطن يوم التأسيس

إقرأ أيضاً:

بـ الحنطور ومقتنيات عمرها 150 عام.. أهالي كوم الشقافة يُحتفلون بيوم التراث العالمي في الإسكندرية

في لوحةٍ فنيةٍ ساحرةٍ تُجسدُ عراقة الماضي، احتشد أهالي حي كرموز بالإسكندرية لإحياء ذكرى يوم التراث العالمي، الذي يصادف 18 أبريل من كل عام، عبر فعالية مميزةٍ تجسدت فيها روحُ مصر وتاريخها العريق حيث تزينت ساحة منطقة كوم الشقافة بِسِحرٍ خاصٍ، حيثُ ارتدى بعضُ الحاضرين و الفتيات ملابسَ وإكسسواراتٍ من الفلكلور السكندري التقليديةً العتيقةً، بجانب معرض يحوي علي مقتنيات يعود عمرها إلى 150 عامًا ورثوها عن أجدادهم، تجسيدًا للحياة اليومية في الزمن الجميل.

وتجولتْ بين الحشودِ شخصياتٌ مُتنوّعةٌ تُمثلُ مهنًا وحرفًا تقليديةً قديمةً، مثل عربة الفول و الحنطور و السنان اليدوي، مُضفيةً على المكانِ عبقًا تاريخيًا خاصًا و صدحتْ أصواتُ الفرق الشعبية، وانطلقتْ ألحانُها المُتنوّعة، لتُضفي على المكانِ رونقًا خاصًا، لتُجسدُ تنوع الثقافات المصرية العريقة و تفاعلَ الحاضرون مع الأغاني والموسيقى، مرددينَ الكلماتِ ورقصوا على إيقاعاتِها المُبهجة، في جوٍ من السعادةِ والبهجةِ و توافدَ الزوارُ على معرضٍ ضمّ نخبةً من الصناعات اليدوية التقليدية، التي تعكسُ مهاراتِ الأجداد وإبداعهم فتلألأتْ أمامَ أعينِ الحاضرينَ السجادُ المنسوجُ يدويًا، والأواني الفخارية، والتحف النحاسية، وغيرها من القطع الفنية الفريدة، التي تُحكي حكاياتِ الماضي وتُجسّدُ إبداعَ الأجيال السابقة.

ومن جانبها قالت الدكتورة أمل العرجاوي مدير مكتب تنشيط السياحة بالإسكندرية في تصريحات صحفية لموقع الاسبوع أن مكتب تنشيط السياحة و وزارة الآثار و جميع المتاحف بالإسكندرية تهتم اهتمام بالغ باليوم التراث العالمي الذي يوافق اليوم 18 من أبريل من كل عام لافتا أن المتحف الإسكندرية القومي شهد اليوم احتفالية كبرى تحت عنوان تراث من اسوان حتي الإسكندرية سواء كان ازياء أو ممارسات ثم تم استكمال اليوم بمنطقة كوم الشقافة التي تعد إحدى المناطق الأثرية حيث قدمت أحدي الجمعيات يوم تراثي مميزا للعام التاسع علي التوالي و تضمن الكثير من الجوانب التي تعود بنا الي الماضي مثال الملابس و الاكسسوارات و الادوات المنزلية التي تعود عمرها الي 150 عام ثم وجود بعض الحرف و المهن القديمة كالحنطور و عربة الفول و سنان السكاكين و الفلكلور السكندري التي تتميز به عروس البحر الابيض المتوسط كالطربوش و العباءه.

واضافت أن يُعدّ يوم التراثُ الثقافي ثروةً لا تُقدّر بثمن، فهو يُمثلُ هويةَ أي شعبٍ وذاكرته، ويُساهم في تعزيزِ الشعورِ بالانتماءِ والوحدة الوطنية لافتا أن اليوم حظي بتفاعلٍ كبيرٍ من قبلِ أهالي حي كرموز، الذين عبروا عن سعادتهم بالمشاركة في هذه الفعاليات التي تُعزّز الوعي بأهمية التراث الثقافي المصري، وتُساهم في الحفاظ عليه من غياهب النسيان مشيره أن مصرُ تُولي اهتمامًا كبيرًا بالحفاظِ على تراثها الثقافي، وتبذلُ جهودًا مُضنيةً في هذا المجال وتشملُ هذه الجهود ترميمَ المواقع الأثرية، وإنشاءَ المتاحف، ودعمَ الحرف اليدوية التقليدية، ونشرَ الوعي بأهمية التراث الثقافي كما تُشارك مصرُ بفعاليةٍ مع المنظمات الدولية للحفاظِ على التراث الثقافي العالمي و يشملُ التراثُ الثقافي المادي وغير المادي، مثل المواقع الأثرية، والتحف، والمخطوطات، والفنون، والعادات والتقاليد، واللغات.

ومن جانبها قالت ندي محروس منظمة اليوم التراث العالمي بمنطقة كوم الشقافة بالإسكندرية لموقع الاسبوع أن اليوم التراث العالمي يتم تنظيمه للعام التاسع علي التوالي في مكان مختلف ولكن تم تنظيم اليوم هذا العام داخل أحدي الجمعيات حيث تم عرض بعد المقتنيات التي تعود عمرها إلي 150 عام من ملابس التراثي النادر و العملات المحلية و الادوات المنزلية القديمة كا وابور و الادوات المن المصنوعة من الالمونيوم و الطربوش الذي يعود عمره الي 100 عام و ايضا الصواني النحاسية المنقوش عليها بالرسومات الفرعونية بخلاف عربة الحنطور التي جابت أزقة كوم الشقافة، حاملة عبق الماضي ونكهة الحاضر، في رحلة تراثية ساحرة. تُحاكي هذه العربات العريقة خطوات الأجداد، وتُعيد الزمن إلى الوراء، لتُحيي ذكريات الأيام الخوالي في نفوس الأهالي والسياح على حدٍّ سواء و عربة الفول التي تعد من التراث القديم بخلاف الملابس الفلكلورية التي تتميز بها محافظة الإسكندرية.

واضافت أن جدران المباني الذي يعتبر اقدم المباني التعود الي الانجليز تزينت بلوحات فنية تُجسّد معالم الإسكندرية الخالدة، من المنارة البيضاء والعمود السُّواري، إلى قلعة قايتباي ومكتبة الإسكندرية. تُضفي هذه اللوحات لمسة فنية ساحرة على المكان، وتُجسّد عظمة التاريخ العريق للمدينة وبخلاف ذلك أصوات الموسيقى الشعبية التي تُعانق أرجاء كوم الشقافة، في تناغمٍ ساحرٍ مع عبق التاريخ. تُحيي فرق الفنون الشعبية عروضًا راقصة تُجسّد تراث الإسكندرية الغني، من دبكة ورقصات شعبية و ايضا المأكولات الشعبية الإسكندرية، مثل الكشري والفول والطعمية، إلى جانب المشروبات التقليدية، مثل العرقسوس والليموناضة. تُتيح هذه الموائد للزوار فرصة تذوق نكهات الأصيلة، والتعرّف على عاداتها وتقاليدها العريقة لافتا أن احتفالات الإسكندرية بيوم التراث العالمي تُمثّل رسالة قوية تُؤكّد على أهمية الحفاظ على التراث الثقافي والحضاري للمدينة، ونقله للأجيال القادمة.

الجدير أنه في 18 أبريل من كل عام، يحتفل العالم بيوم التراث العالمي، منذ أن حدده المجلس الدولي للمباني والمواقع الأثرية الـ(ICOMOS) للاحتفاء به كل عام ليكون بتاريخ 18 أبريل 1982، إلا أنه تم إقراره رسميا بداية من عام 1983، برعاية منظمة اليونسكو ومنظمة التراث العالمي من أجل اليوم العالمي لحماية التراث الإنساني، حسب الاتفاقية التي أقرها المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة في باريس عام 1972.

جاء الاحتفال بيوم التراث العالمي بهدف حماية المواقع التراثية من العبث وتدميرها، وذلك من خلال إعداد التشريعات والأنظمة والسياسات العامة التي تلزم المؤسسات والأفراد بالحفاظ على المواقع التراثية والأثرية، بحسب الاتفاقية التى وقعتها اليونسكو.

مقالات مشابهة

  • رصد 7 مليون درهم لتحديث محطة سيارات الأجرة بمطار محمد الخامس الدولي
  • مقتل سائق من أبناء الضالع ونهب سيارته على يد عصابة في عمران
  • بمبلغ باهظ .. بيع سيارة عمرها 55 عامًا
  • استدرجوه من الضالع لسرقة سيارته .. مقتل مواطن على يد عصابة ورمي جثته في صنعاء
  • بـ الحنطور ومقتنيات عمرها 150 عام.. أهالي كوم الشقافة يُحتفلون بيوم التراث العالمي في الإسكندرية
  • والد الطفلة التي سقطت سهوا من سيارته يكشف لـ«عاجل» تفاصيل الحادث
  • “مراكش: المجال والمعمار، أبحاث في طرق التأسيس والتعمير والتنظيم” موضوع ندوة علمية بقصر الباهية
  • مطرب مصري يرد على منتقدي استعراضه سيارته الفارهة
  • دبي.. عودة خدمات مركبات الأجرة والحافلات العامة لوضعها السابق
  • شاب أوقف سيارته داخل مجلس منزله بطريقة مدهشة .. فيديو