ليبيا – دعا عضو مجلس النواب علي الصول، محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير،إلى صرف المرتبات المستحقة لكل الليبيين وإيقاف صرف أي مبالغ أخرى التي تنص عليها “بدعة” الترتيبات المالية.

الصول وفي منشور له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، وصف كل القرارات والتعديلات لبعض القرارات والتكليفات لرئيس الحكومة السابقة بأنها “باطلة وملغاة ومحل طعون رابحة” يتحمل مسؤولية تطبيقها كل من نفذها وعمل بها،وخاصة التي تمس المال العام والصرف بطرق غير قانونية،كلا سيطاله القانون.

المصدر: صحيفة المرصد الليبية

إقرأ أيضاً:

بيان دولي يدعو الحوثيين لإطلاق السفينة “غالاكسي ليدر” وطاقمها فورا

يمن مونيتور/قسم الأخبار

دان وزراء خارجية مجموعة السبع، الجمعة، الهجمات التي يرتكبها الحوثيون ضد السفن التجارية التي تعبر البحر الأحمر وخليج عدن والسفن البحرية التي تحميها.

وقالو في بيان- بعد قمتهم التي استمرت 3 أيام في جزيرة كابري الإيطالية إنهم يشعرون بقلق بالغ إزاء مقتل ثلاثة بحارة أبرياء على متن سفينة (True Confidence) وغرق السفينة (Rubymar)، وهو الأمر الذي خلق خطرا ملاحيا وتهديا بيئيا جسيما.

ودعا الحوثيين إلى إطلاق سفينة (Galaxy Leader) وطاقمها فورا، والتي تم الاستيلاء عليها بتاريخ 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2023.

وأضاف البيان: كما إننا وتماشيا مع قرار مجلس الأمن ذو الرقم 2722، نكرر دعمنا للدول التي تمارس الحق في الدفاع عن سفنها من الهجمات، وفقا للقانون الدولي، وندعو على استمرار المشاركة الدولية بالتعاون الوثيق مع الأمم المتحدة والدول الساحلية، وكذلك مع المنظمات الإقليمية والمتفرعة من الإقليمية لمنع المزيد من التصعيد مع عواقب محتملة متعددة الأبعاد.

كما عبر البيان عن قلقهم البالغ إزاء الوضع في اليمن، وخاصة فيما يتعلق بالظروف الإنسانية للسكان المدنيين اليمنيين.

وأضاف البيان: يجب على الأطراف اليمنية السماح بالوصول الآمن والسريع ودون عوائق إلى جميع المحتاجين، ووقف المتطلبات التي تقيد حرية حركة المرأة وتعيق إيصال المساعدات الإنسانية، وإزالة العقبات التي تحول دون إيصال المساعدات، وخاصة إلى الفئات الأكثر ضعفا.

وتابع: كما يجب على جميع الأطراف الامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي.

وكرروا دعمهم القوي للأمم المتحدة والمبعوث الخاص للأمم المتحدة هانز غروندبيرغ لجهوده لحل النزاع في اليمن.

ورحب الوزراء في بيانهم بالتفاهم الذي تم التوصل إليه في ديسمبر 2023 بين المجلس القيادي الرئاسي والحوثيين والذي تضمن الالتزام بمجموعة من الإجراءات لتنفيذ وقف إطلاق النار على مستوى البلاد وتحسين الظروف المعيشية في البلاد.

وحث البيان جميع الأطراف المعنية، وخاصة الحوثيين، على الانخراط بحسن نية في الاستعدادات لعملية سياسية شاملة بالتشاور مع المجتمع المدني وتحت رعاية الأمم المتحدة.

ودعا البيان إلى المساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك الانتهاكات الجسيمة لحقوق الأطفال، والتجاوزات وانتهاكات القانون الإنساني الدولي.

 

 

 

 

 

مقالات مشابهة

  • بيان دولي يدعو الحوثيين لإطلاق السفينة “غالاكسي ليدر” وطاقمها فورا
  • “الكبير” يبحث مع “نورلاند” ومساعد وزير الخزانة الأمريكية تطورات الأوضاع الاقتصادية في ليبيا
  • نوفا: تخفيض القيمة المالية لتنفيذ “طريق السلام السريع” في ليبيا بقيمة 30 مليون يورو
  • من ملف المخابرات المصرية.. فيلم “السرب” قريباً في الصالات
  • “الكبير” يبحث مع فريق من البنك الفيدرالي الأمريكي تعزيز التعاون القائم
  • النائب الأول لرئيس مجلس النواب بعد استقالة “باتيلي” يدعو الليبيين للالتفات إلى بلادهم وصنع الحل ذاتياً ووطنياً
  • الكبير يبحث مع البنك الدولي دور المركزي في المحافظة على الاستدامة المالية
  • مفوض عام وكالة “الأونروا” يدعو مجلس الأمن إلى توفير الحماية لدور الوكالة
  • الكبير يبحث التنويع الاقتصادي مع ممثلي البنك الدولي
  • “غوتيريش” يدعو لانتخابات ليبية ذات مصداقية ويحض على المصالحة الوطنية