قالت النائبة نورا علي، رئيس لجنة السياحة بمجلس النواب، ومقرر لجنة السياحة بالحوار الوطني، إن مشروع رأس الحكمة يمثل مدينة سياحية جديدة وعالمية تضيف تنوعًا وتميزًا لمقصدنا السياحي، وتعزز من نجاحات منظومة صناعة السياحة في مصر.

بوابة جديدة لمصر

وأوضحت نورا علي، في بيان لها، أن المشروع يجعل من الساحل الشمالي وجهة ومقصدًا عالميًا يقصده السياح من مختلف دول العالم للاستمتاع بتجربة متفردة، ويوفر مطارا دوليا يكون بمثابة بوابة جديدة لمصر أمام العالم لجذب الأنشطة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وينشط حركة السياحة والسفر.

وأشارت «علي»، إلى أن المشروع يستعيد مكانة السياحة كأحد أهم روافد العملة الصعبة التي تسهم في إعادة الاستقرار والتغلب على التحديات الموجودة؛ حيث إنه يستقطب 8 ملايين سائح سنويًا، ويعزز الاستفادة من حجم مشروعات البنية التحتية والخدمية التي دشنتها الدولة.

وأضافت، أن المشروع يخلق من مصر وجهة سياحية مستدامة على مدار العام لتنوعه واختلافه عن باقي الأنماط القائمة، وما يقدمه من طاقة فندقية قادرة على استيعاب مئات الآلاف، وسيخلق حالة من الثقة في تحقيق معدلات توافد تتخطى الاستراتيجية المستهدفة بتحقيق 30 مليون سائح سنويًا.

نقطة جذب للسياح الأعلى إنفاقا

وتابعت رئيس اللجنة، أن المشروع سيمثل نقطة جذب للسياح الأعلى إنفاقًا، لما يوفره من تجربة استثنائية ومتكاملة، وما يضفيه من نقطة ربط تجعله قريبًا لعشاق السياحة الشاطئية والثقافية.

وأردفت، أن المشروع سيخلق شرايين جديدة للتنمية ومجتمعات عمرانية واقتصادية متكاملة ومنتجة، تعزز من صلابة وقوة الاقتصاد الوطني وتدفعه نحو الاستمرار في خلق مزيد من التجارب الناجحة، والمضي قدمًا نحو ترسيخ مزيد من قواعد الجمهورية الجديدة.

وأكدت، أن هذا المشروع يحمل الخير لمصر وكثيرا من الرسائل الإيجابية، منها ثقة المستثمرين والشركاء في سوق الاستثمار في مصر وما يمثله من سوق واعد، بجانب قدرة مصر على استقطاب الاستثمارات العالمية.

المصدر: الوطن

كلمات دلالية: رأس الحكمة النواب مجلس النواب نورا علي أن المشروع

إقرأ أيضاً:

وزير السياحة المصري لـ"الرؤية": عُمان تخطو خطوات جادة نحو تنمية سياحية قوية.. والسياح العُمانيون لمصر سجلوا أعلى معدلات نمو خلال العام الجاري

◄ عمان تمتلك فكرا استراتيجيا كفؤا لتنمية القطاع السياحي

◄ زيادة أعداد السياح فرصة كبيرة للدول النامية ويجب استغلالها

◄ الإيرادات الدولارية من السياحة في مصر هذا العام لم تحدث من قبل

الرؤية- مريم البادية

كشف معالي أحمد عيسى وزير السياحة والآثار المصري، أن عدد السياح العُمانيين سجل أعلى معدلات نمو خلال الأربع شهور الأولى من العام الجاري 2024، مشيرا إلى أن صناعة السياحة في مصر تنمو رغم الأحداث الجيوسياسية بالمنطقة.

وفي إطار مشاركة مصر في أعمال الاجتماع الـ50 للجنة الإقليمية للشرق الأوسط بمنظمة الأمم المتحدة للسياحة، والذي استضافته سلطنة عُمان الأسبوع الماضي، قال عيسى- في حوار خاص مع "الرؤية"- إن أعداد السياح ارتفعت بشكل عام خلال الـ4 شهور الأولى  في مصر إلى 4.6 مليون سائح؛ وهو ما يقارب الرقم القياسي السابق تسجيله في عام 2010، لافتًا إلى أنه من المتوقع أن تصل أعداد السياح خلال العام الجاري ما بين 15.500 مليون إلى 16.500 مليون سائح وافد. وأضاف معاليه أن معدل الزيادة في أعداد السياح العمانيين يعود الفضل فيه إلى ارتفاع عدد مقاعد الطيران بين البلدين، والتي تساهم بشكل كبير في تفعيل الحركة السياحية بين الدول.


 

وأوضح وزير السياحة المصري أنه تم اختيار سلطنة عُمان لاستضافة هذا الاجتماع الإقليمي منذ نهاية أعمال الاجتماع الماضي في العام المنصرم، وكانت مصر رئيسة هذا الاجتماع، مضيفا: "دعمنا طلب سلطنة عُمان للاستضافة بقوة وبسعادة، وأنا فخور بالتوافق العربي الذي حدث في هذا الاجتماع على استضافة سلطنة عُمان، وجميع المؤشرات اليوم تؤكد بأنه قرار سليم، وذلك بسبب ما نعيشه هذه الأيام من جودة الاستضافة وكرم الضيافة وحسن التنظيم من قبل العُمانيين، كما أن السلطنة تخطو خطوات جادة نحو تنمية صناعة سياحة قوية، حيث أن ما سمعته من معالي سالم المحروقي وزير الثراث والسياحة في سلطنة عُمان يوضح وجود فكر استراتيجي كفؤ، وتنفيذ على أرض الواقع بخطوات جدية، لذا أتمنى لصناعة السياحة في سلطنة عُمان كل النجاح.


 

وقال عيسة إن عدد السياح حول العالم في العام المنصرم بلغ  أكثر من 1.300 مليار سائح، وأن أكبر دولة سياحية كان لديها 80 مليون سائح، وهذا يكشف أن صناعة السياحة لديها فرصة كبيرة لتمارسها الدول وتستفيد منها، حيث إن جانب الطلب من هذه الصناعة ينمو بأسرع معدلات نمو من الاقتصاد العالمي،  مبينا: "نشهد اليوم نموا في  الطبقة المتوسطة من الدول تنمو بشكل سريع والطلب على السفر والترحال والسياحة ينمو بمعدلات حوالي 5-6% سنويا خلال الـ 10 سنوات القادمة، وذلك نتيجة "الباتنز" المختلفة في الطبقة المتوسطة، وكذلك الديموجرافيا المختلفة في الدول السياحية حول العالم، كما أن بعض الدول التي تستقبل أعداد كبيرة من السياح باتت غير مرحبة بمزيد من الأعداد، وفي مصر نتوقع أن يبلغ عدد السياح في العالم يصل إلى 1.800مليار سائح  قبل نهاية هذا العقد، منهم 400 مليون سياح جدد سيطلبون السفر خلال الفترة المقبلة، وهذه فرصة كبيرة للدول النامية للاستفادة من هذه الزيادة قبل عام 2030، وهنا يأتي دور منظمة السياحة العالمية أنها تتعاون مع البلاد المختلفة لاستقبال هذه الزيادة".


 

وأشار إلى أن بعض الدول تشهد نموا سياحيا كبيرا مثل انجلترا وبولندا وروسيا وكذلك المملكة العربية السعودية، وهي جميعها دول تشكل كثافة سياحية كبيرة، وهذا بدوره ساهم في تعديل الفارق لبعض الدول التي كانت تشهد نموا سياحيا والتي كانت تشتري بعض المنتجات الإقليمية في المنطقة.

وعن البرامج السياحية التي تعتمدها وزارة السياحة المصرية، أكد معالي الوزير أن مصر أعلنت استراتيجية وطنية للسياحة، واعتمدها الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2022، مضيفا: "هذه الاستراتيجية تقول أن مصر لا تتلقى ما تستحقه من حصة سوقية لصناعة السياحة العالمية، وذلك ليس بسبب انخفاض الطلب على السفر في مصر، ولكن بسبب نقص المعروض من المنتجات السياحية المصرية في الدول المصدرة للسياحة، وبناء على ذلك فإن هذه الاستراتيجية عبارة عن مجموعة من السياسات التي اعتمدتها تجاه صناعة السياحة التي تستهدف تنمية وبناء جانب العرض من خلال تدعيم بناء المؤسسات الفاعلة في العرض أو المؤسسات الفاعلة في اعتماد السياسات المنظمة لصناعة السياحة".

وعن وضع السياحة المصرية رغم الأحداث الجيوسياسية، لفت معاليه إلى أن التعامل مع هذه الأزمة بالمقارنة مع الأزمات السابقة كان تعاملا متميزا خصوصا من قبل القطاع الخاص، والذي استطاع أن يقدم برامج مستحدثة بشكل سريع جدا مكنت من الحفاظ على النمو السياحي بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة المصرية التي استطاعت أن تحافظ على وجود المنتجات السياحية لدى تجار التجزئة في الدول المصدرة للسياحة في مصر، وأدى هذا التعامل إلى نمو قدره 2% في أعداد السائحين القادمين إلى مصر، كما أن الإيرادات الدولارية خلال 4 شهور الأولى هي إيرادات قياسية لم تحدث من قبل، وأنه لولا الأحداث الجيوسياسية فإن النمو في هذا القطاع سيكون أكبر بكثير، موضحا: "بنهاية الصيف الماضي كانت كل المؤشرات لحركة الطيران وشركات السياحة العالمية والحجوزات المستقبلية توضح أن النمو سيكون بحدود 15-20% ، ولا يزال النمو إيجابيا ولكن ليس بنفس التوقعات".  

مقالات مشابهة

  • شركة الكازار تطلق أحدث مشروعاتها Safia في رأس الحكمة بالساحل الشمالي
  • «الشيوخ» يناقش دعم سياحة المؤتمرات والمعارض: يجب توفير الإمكانيات اللازمة
  • ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة وسط مكاسب سوقية بـ16 مليار جنيه
  • حماس تكشف عن موقفها حول مفاوضات جديدة لتبادل الأسرى
  • ارتفاع مؤشرات البورصة في بداية التداولات وسط مكاسب سوقية 7 مليارات جنيه
  • أزيد من 70 مشاركا في قافلة لدعم المقاولات السياحية بجهة الداخلة
  • كل ما تحتاجه عن لفلز الساحل الشمالي LVLS North Coast
  • وزير السياحة المصري لـ"الرؤية": عُمان تخطو خطوات جادة نحو تنمية سياحية قوية.. والسياح العُمانيون لمصر سجلوا أعلى معدلات نمو خلال العام الجاري
  • قافلة GO سياحة تصل إلى الداخلة- وادي الذهب لتطوير مشاريع الترفيه السياحي بالجهة
  • «سياحة النواب»: اتصال بايدن بالرئيس السيسي يؤكد دور مصر في إنهاء العدوان على غزة