تأمل شركة كوبولد الأمريكية الناشئة في وادي السيليكون التي تستخدم الذكاء الاصطناعي لتسريع عملية البحث عن النحاس، أن تصبح أول شركة أمريكية تبني منجماً في زامبيا منذ عقود، وفق ما ذكر موقع الشرق بلومبيرج.

تعتقد الشركة أن بحوزة البلاد مخزوناً كبيراً وعالي الجودة من النحاس، ولكن لا يوجد تقييم مستقل لحجمه.

اشترت شركة "كوبولد"– التي تشمل قائمة داعميها مشاريع "أبولو" التابعة لسام ألتمان، وبيل جيتس – حصةَ أغلبيةٍ في المشروع مقابل 150 مليون دولار في ديسمبر 2022 معلنةً عن الصفقة خلال قمة القادة الأميركيين الأفريقيين.

كشف هاوس أن الإنتاج يمكن أن يبدأ في وقت مبكر من عام 2030.

وهناك  مشروع تبلغ قيمته مليارات الدولارات مدعوم من واشنطن لإحياء خط سكك حديد عمره 122 عاماً يمكن أن يعمل كشريان نقل رئيسي لنقل هذه المعادن خارج البلاد.

يبدو مشروع ممر لوبيتو للسكك الحديدية البالغة كلفته 2.3 مليار دولار طموحاً ومعقداً على حد سواء.
يمتد المشروع عبر ثلاث دول، إذ يربط الكونغو وزامبيا في قلب أفريقيا الغني بالنحاس بساحل أنغولا الأطلسي، عبر شبكة من خطوط السكك الحديدية بطول 2600 كيلومتر.

يُمول المشروع بالشراكة بين حكومة الولايات المتحدة والبنك الأفريقي للتنمية وتاجر السلع "ترافيجورا" (Trafigura)، وهو أكبر خطوة ملموسة من واشنطن لمواجهة هيمنة الصين على سوق المعادن الحيوية في أفريقيا.


تعتبر استعادة الولايات المتحدة لبعضٍ من السيطرة أمراً بالغ الأهمية لخطة الرئيس الأميركي جو بايدن لنقل الاقتصاد الأميركي إلى الطاقة النظيفة، وزيادة اعتماد المركبات الكهربائية.

 

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: وادي السيليكون الذكاء الاصطناعي شركة أمريكية النحاس أبولو

إقرأ أيضاً:

أمريكا تضغط على حلفائها بخصوص برنامج إيران النووي

ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، أن “إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن ضغطت على حلفائها الأوروبيين للتراجع عن خطط لما وصفته “توبيخ” إيران على التقدم الذي أحرزته في برنامجها النووي”.

وقالت الصحيفة، “إن ذلك يأتي في إطار سعي واشنطن لمنع تصاعد التوترات مع طهران قبل الانتخابات الأمريكية الرئاسية المقبلة”.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسيين قولهم، “إن الولايات المتحدة تعارض جهود كل من بريطانيا وفرنسا لإدانة إيران في مجلس الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية أوائل حزيران المقبل”.

وأضاف الدبلوماسيون للصحيفة، “أن واشنطن ضغطت على عدد من الدول الأخرى للامتناع عن التصويت بحجب الثقة عن طهران، مؤكدين أن ذلك ما ستفعله الولايات المتحدة”.

مقالات مشابهة

  • بينها جوهرة التاج.. أسلحة قد تصل إلى السعودية إن طبّعت مع إسرائيل
  • سي إن إن: “إسرائيل” استخدمت ذخيرة أمريكية الصنع في مجزرتها على خيام الفلسطينيين في رفح
  • واشنطن لا ترى عملية كبيرة في رفح تدفعها لتغيير سياستها تجاه إسرائيل
  • واشنطن: إسرائيل لم تقدم أي خطة لضمان سلامة المدنيين في رفح الفلسطينية
  • صحيفة روسية: واشنطن والرياض تقتربان من توقيع اتفاقية دفاعية
  • موسكو تتهم واشنطن: تواصل انتهاك حظر الأسلحة الكيميائية
  • واشنطن والرياض تقتربان من توقيع اتفاقية دفاعية
  • أمريكا تضغط على حلفائها بخصوص برنامج إيران النووي
  • بكين تطالب واشنطن بعدم التدخل في النزاعات البحرية بين الصين وجيرانها
  • بولندا تبرم مع واشنطن صفقة بقيمة 677 مليون يورو لشراء صواريخ أمريكية