مسقط- العُمانية

عبّر معالي أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة عن عميق شكره وتقديره لحضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم- حفظهُ اللهُ ورعاهُ- على الشراكة غير العادية بين سلطنة عُمان ومنظمة الأمم المتحدة.

وأشاد معاليه- في لقاء صحفيٍّ مع وكالة الأنباء العُمانية- بدور سلطنة عُمان وجهودها في حلحلة العديد من القضايا الإقليمية، واصفًا إيّاهَا بأنها "صانعةٌ للسّلام" في المنطقة.

كما وصف معاليه سلطنة عُمان بأنها "صوت الحكمة" و"شريك لا غنى عنه"؛ كونها تحظى باحترام الجميع، وأثبتت قدرتها على التحدث مع مختلف القوى العالمية نظرًا لأنها "شريك موثوق به" ونظرًا لجهودها في خفض التوترات التي تشهدها المنطقة وتعزيز الأمن الإقليمي.


 

وأكد معالي الأمين العام للأمم المتحدة أهمية علاقات التعاون القائمة بين سلطنة عُمان والأمم المتحدة وأجهزتها المختلفة ودعمها المستمر لجهود الأمم المتحدة ودورها المتفرّد في تهيئة الظروف للحوار والتوصل إلى اتفاقيات سلام في المنطقة.

وفيما يتعلق بالأوضاع الحالية في قطاع غزة، أكد معاليه على أن الأمم المتحدة لا تألُو جهدًا لحشد الإمكانات لخدمة السكان في غزة وسط ظروف مأساوية وفي غاية الصعوبة، معبّرًا عن أسفه لسقوط عدد كبير وغير مسبوق من الضحايا المدنيين.

وناشد معاليه الدول ذات التأثير على إسرائيل بضرورة فتح كل منافذ العبور لضمان تدفق ووصول المساعدات الإنسانية إلى كل المناطق في قطاع غزة، مشدّدًا- في الوقت نفسه- على أهمية تبني وقف فوري وإنساني لكل العمليات العسكرية في غزة لإنهاء المعاناة المستمرة للمدنيين.

وأكد أهمية وقف الحرب في قطاع غزة والدفع بالجهود نحو مسار تحقيق قرار حلّ الدولتين ومنح فلسطين السيادة الكاملة على أراضيها.

وفيما يتعلق بالجهود الأممية لمنح فلسطين عضويتها الكاملة في الأمم المتحدة، تطرق معالي الأمين العام إلى التحديات التي تواجهها منظمة الأمم المتحدة التي تأسّست في عام 1945 بعد الحرب العالمية الثانية وتتمثل في الانقسامات العالمية الحالية والتطورات الجيوسياسية، والحاجة إلى تعزيز الثقة بين الدول وإجراء إصلاحات واستراتيجيات في نظام الأمم المتحدة تتناسب مع التطورات العالمية الحالية.

المصدر: جريدة الرؤية العمانية

إقرأ أيضاً:

أمين لجنة الأمم المتحدة للقانون التجاري: مصر محطة عبور التجارة بين الشرق والغرب

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق

اكدت آنا جوبين بريت، الأمين العام للجنة الأمم المتحدة للقانون التجاري الدولي، في حديثها  خلال ورشة عمل حول موضوع الشفافية فى التحكيم التجارى الدولى بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة للقانون التجاري الدولي (اليونسترال) بكلية الحقوق جامعة عين شمس وذلك عبر تقنية زووم  أهمية دور مصر علي صعيد التجارة الدولية بوصفها الحضارات و محطة عبور التجارة بين الشرق والغرب على مر العصور ، وهو ما يعزز دور مصر بقيادة انضمام الدول العربية لاتفاقية موريشيوس حول الشفافية في التحيكم التعاهدي.

جاء ذلك خلال نظمت ورشة عمل حول موضوع الشفافية فى التحكيم التجارى الدولى بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة للقانون التجاري الدولي (اليونسترال)  والمنعقده اليوم  بكلية الحقوق بجامعة عين شمس  للعام الثالث على التوالي .

مقالات مشابهة

  • أمين لجنة الأمم المتحدة للقانون التجاري: مصر محطة عبور التجارة بين الشرق والغرب
  • جوتيريش يدين الغارات الإسرائيلية على مخيمات النازخين في رفح الفلسطينية
  • المنتدى يبحث تأثير الانتخابات الأمريكية في الشرق الأوسط
  • أدان مجزرة رفح.. أمين عام الأمم المتحدة: هذا الرعب والألم يجب أن ينتهي
  • أنطونيو جوتيريش يطالب الاحتلال إسرائيلي بفتح جميع معابر قطاع غزة
  • الأمم المتحدة: لا مكان آمن فى غزة ويحب وضع حد للـ"الفظائع"
  • مناهل العالمية تطلق خطة طموحة لتطوير وتوسيع صالات عرض إنفينيتي في السعودية
  • معالي سعيد محمد الطاير يستقبل وفداً من مركز التعاون الإقليمي التابع لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا
  • أومنيكوم العالمية تفتتح مقرها الإقليمي في الرياض
  • الأمم المتحدة تشدد على ضرورة تلبية الاحتياجات الإنسانية للمدنيين في غزة