وأكد العلامة الحوثي أن الوقف يواجه أكبر عصابات العابثين والناهبين لممتلكاته ممن عملوا على تزييف ختم الدولة واصطنعوا محررات رسمية وعُرفية وتزوير مسودات ومحررات رسمية من وثائق "فصول، بصائر" تعود إلى عام 1335 هجرية وتواريخ لاحقة بقصد الاستيلاء على أراضي الوقف ونهبها والبسط عليها.

وأشار إلى أن مثول تلك العصابة أمام القضاء وإدانتهم من المحكمة المتخصصة، ومعاقبتهم يُعد عبرة لكل من تسول له نفسه المساس بأموال وأعيان الوقف وممتلكاته، مشدداً على حرمة العبث بممتلكات الأوقاف والاعتداء عليها والبسط وتزوير محررات خاصة بها.

وحذر رئيس هيئة الأوقاف من يتهاون ويعبث بأموال الوقف من العقوبة الإلهية في الدنيا والآخرة.. مؤكداً أن هناك عصابة كبيرة عبثت بأموال الوقف وضيعتها واستنسخت وزورت الكثير من البصائر وعملت على تحرير أراضي الأوقاف.

وحث على تضافر الجهود وتكامل الأدوار للحفاظ على أموال الوقف وممتلكاته.. مضيفاً:" من يعتدي أو يعبث بأموال الوقف، إنما يحارب الله تعالى ويعتدي على أموال وبيوت الله وحقوق المستضعفين من عباد الله وسينال جزاءه في الدنيا والآخرة".

كما حث العلامة الحوثي الجهات القضائية على استكمال البت في قضايا التزوير المنظورة أمامها لإيقاف العبث الحاصل بأعيان الوقف وممتلكاته.

وثمن دور الشؤون القانونية بهيئة الأوقاف وفريقها القانوني في مواكبة هذه القضية الكبيرة والشائكة، وحثهم على تكريس الجهود لاستكمال العمل في بقية قضايا المزورين.

وبحسب إفادة إدارة الشؤون القانونية بالهيئة، فإن مساحة الأرض محل الاعتداء والتزوير من عصابة وشبكة المزورين، أكثر من 100 ألف لبنة وإجمالي القطع والمواضع محل صدور الحكم ألفاً و162 قطعة وموضعا من أراضي الوقف، منها 730 بدار سلم و432 في ضبوة وبيت الحضرمي وريمة حميد وسامك

المصدر: ٢٦ سبتمبر نت

إقرأ أيضاً:

تفاصيل تعيين ألفَي عامل.. وزير الأوقاف: رواتب الأئمة تتخطى 11 ألف جنيه -تفاصيل

كتب- نشأت علي:

أعلن الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن الوزارة تتبع سياسة جديدة في تعيين الأئمة والعمال، من خلال التنسيق مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.

وقال جمعة إن الفترة الأخيرة شهدت تعيين ألف عامل، وأن قبل 30 يوينو المقبل سيتم تعيين ألف عامل آخرين، بعد اكتمال الإجراءات اللازمة.

واستعرض الوزير، بشأن رواتب الأئمة، حجم الزيادات التي شهدتها رواتب الأئمة خلال الفترة الأخيرة، مشيرًا إلى أن هناك تدرجًا في الرواتب بين الأئمة؛ بسبب حصولهم على الدرجات العلمية، حيث يصل راتب الإمام الحاصل على الدكتوراه إلى أكثر من 11 ألف جنيه، بينما لا يقل راتب الإمام عن 9 آلاف جنيه.

وأوضح وزير الأوقاف أن مقابل الخطابة بالمكافأة ارتفع من 40 جنيهًا إلى 260 جنيهًا.

وقال مختار جمعة، بشأن انتقادات النواب الخاصة بأسعار الاستبدال، إن الوزارة تلتزم بالقيمة السعرية العادلة، مع التأكيد أن حق الوقف لا يسقط بالتقادم، وفي ما يخص التشابكات بين الإصلاح الزراعي والأوقاف "نقلنا 21 ألف فدان من الإصلاح للأوقاف".

مقالات مشابهة

  • طارق عبد العزيز: وزير الأوقاف تاجر شاطر.. لابد من التفرقة بين الموارد والمتاجرة بالوقف
  • عبدالرازق يرفع أعمال الجلسة العامة لـ "الشيوخ" لهذا الموعد
  • رئيس الشيوخ يحيل طلبي مناقشة بشأن "مال الوقف وإحلال المساجد" للجان المختصة
  • تفاصيل تعيين ألفَي عامل.. وزير الأوقاف: رواتب الأئمة تتخطى 11 ألف جنيه -تفاصيل
  • «جمعة»: تدرج في رواتب الأئمة حسب الدرجة العلمية.. ونتبع سياسة تعيينات جديدة
  • وزير الأوقاف تاجر شاطر ولكن.. لماذا هاجم نائب الشيوخ مختار جمعة وأشاد به أيضًا؟
  • عضو بالشيوخ: وزير الأوقاف تاجر شاطر ولا بد من التفرقة بين تنمية الموارد والمتاجرة بالوقف
  • رئيس برلمانية الوفد بالشيوخ: يكفي وزير الأوقاف أنه قضي على خفافيش الظلام بالزوايا والمساجد
  • رئيس برلمانية الوفد بالشيوخ: يكفي وزير الأوقاف أنه قضى على خفافيش الظلام بالزوايا والمساجد
  • مجلس الشيوخ يفتح ملف تجديد المساجد ويناقش حفظ الوقف بحضور وزير الأوقاف