قالت الإعلامية فلسطينية، نضال ناطور، إن اعتماد الكنيست الإسرائيلي بأغلبية كبيرة قرار رفض الاعترافات أحادية الجانب بالدولة الفلسطينية، ليس غريبا على الاحتلال، مؤكدة أن إسرائيل ترفض كل مساعي السلام وتعرقلها وتقوضها.

وأضافت، نضال ناطور، في مداخلة هاتفية لبرنامج "خط أحمر" الذي يقدمه الإعلامي محمد موسى على قناة الحدث اليوم، إسرائيل دولة عنصرية تتخلى عن كل القيم الإنسانية وتنتهك كل القوانين الدولية ولا تعترفها وتمارس النازية والإبادة الجماعية بحق الشعب الفلسطيني بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية.

تابعت الإعلامية فلسطينية، إسرائيل لا تلتزم بتطبيق القوانين الدولية ولا تلفت لمطالب المجتمع الدولي بشأن وقف إطلاق النار، بل تغزي الإرهاب وتسلح المستوطنين،  لافتة إلى أن الإدارة الأمريكية تنفذ المطالب الإسرائيلية لأن نتنياهو يسعى إلى استمرار الحرب للمحافظة على حكومته، خاصة أنه لم يحقق أي أهداف له في غزة.

المصدر: بوابة الفجر

كلمات دلالية: الولايات المتحدة فلسطين الولايات المتحدة الامريكية الكنيست غزة المجتمع الدولي الشعب الفلسطيني المستوطنين

إقرأ أيضاً:

الرشق: معادلة الردع الصهيونية القائمة على البلطجة في منطقتنا انتهت

الثورة نت/
شدد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، عزت الرشق، على أن “معادلة الردع الصهيونية القائمة على التخويف والبلطجة وخلق الفوضى في منطقتنا دون حسيب ولا رقيب انتهت وصرنا أمام معادلة جديدة كليا”.
ونقل المركز الفلسطيني للإعلام، عن الرشق في تصريحات صحفية الليلة الماضية، قوله: “كل شيء بعد إرهاب الاحتلال سيختلف عن كل شيء قبله”.. مؤكداً أن كيان الاحتلال سيحصد ما زرعت.

وأضاف: إن “طوفان الأقصى” مرحلة ونقطة تحول مفصلية، بكل تفاصيلها.. منوهًا بأن “الإرهاب الصهيوني المُنصب على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة سيكتب فصلا جديدا”.
وأوضح أن “نازية حيش الاحتلال التي تكشفت بعض صورها في مجمع الشفاء الطبي؛ حيث ارتكب أبشع مجزرة في العالم ضد قطاع صحي، تؤكد المؤكد، النازية الهتلرية ما هي إلا تلميذ صغير في المدرسة النازية الصهيونية”.

وتابع قائلاً: إن “جنون العدو الصهيوني ضد المدنيين انعكاس للفشل التام لجيشه أمام المقاومة، وانعكاس للرعب الصهيوني من المتغيرات الأكبر”.
وجدد القيادي في حركة حماس التأكيد على أن “الإرهاب النازي الذي يمارسه كيان الاحتلال في غزة بقعة زيت مشتعلة، كلما زاد اتسعت”.

ولفت النظر إلى أن “الموقف الأمريكي المشارك والغربي المساند للجنون الصهيوني كان ومازال عاملا لتمدد الصراع في المنطقة”.
ورأى أن “إجبار كيان العدو الصهيوني على إنهاء إجرامه ووقف الحرب بكل تبعاتها ضد غزة كان ولا زال الطريق الأقصر لعدم خلط الأوراق واتساع دائرة النار”.

مقالات مشابهة

  • الخارجية الأمريكية: واشنطن لم ولن تشارك إسرائيل في أي رد عسكري ضد إيران
  • حماس: الإدارة الأمريكية باستخدامها الفيتو تضع نفسها مع إسرائيل في عزلة عن الإرادة الدولية التي تقف مع شعبنا وحقوقه المشروعة
  • مؤسسات الأسرى: إسرائيل تواصل التصعيد من عمليات الاعتقال وملاحقة أي أصوات مدافعة عن الحقّ الفلسطيني
  • وزير الخارجية الإيراني: إسرائيل تنتهك القوانين الدولية من خلال قصف قنصليتنا بدمشق
  • لجان المقاومة في فلسطين: عجز الاحتلال الفاشي عن تحقيق أي إنجاز يدفعه لمواصلة ارتكاب جرائم الحرب والإبادة الجماعية
  • تقارير إعلامية: بلينكن أخفى بلاغا بانتهاكات إسرائيلية في الضفة قبل 7 أكتوبر
  • ممثل ألماني ينتقد سياسة بلاده ويتهم إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية (شاهد)
  • حماس: نثمن تصريحات الرئيس أردوغان ودفاعه عن نضال الشعب الفلسطيني
  • الرشق: معادلة الردع الصهيونية القائمة على البلطجة في منطقتنا انتهت
  • في يوم الأسير الفلسطيني.. مرصد الأزهر: الاحتلال ينتهك كافة القوانين والاتفاقيات الدولية