أكد الخبير الاستراتيجي، الدكتور محمد صالح الحربي، أن  الانتخابات الأمريكية، ستشكل نقلة نوعية في الحرب الروسية الأوكرانية، بسبب قطع الدعم.

 

المركز الأوكرانى للحوار: الفجوة ما زالت كبيرة مع روسيا (شاهد) تجارة الصين مع روسيا تسجّل مستوى قياسي.. وتراجع مع أميركا

وتابع  "الحربي"، خلال تصريحاته عبر فضائية  "القاهرة الإخبارية"، اليوم السبت،  أن الولايات المتحدة الأمريكية، أكدت بسبب سياسيتها الخاطئة أنها غير قادرة على قيادة العالم، بل تسببت في توسيع الصراعات.

 

وأشار إلى  الحرب الروسية الأوكرانية، باتت مركز ربح ضخم لشركات السلاح الأمريكية الكبري، الأمر الذي ساهم في توسيع دائرة الصراع بين روسيا وأوكرانيا.

 

وواصل الحربي أن الولايات المتحدة تمول أوكرانيا بمساعدات عسكرية، بأكثر من 50 مليار دولار، بالإضافة إلى الدعم اللامحدود لإسرائيل في حربها على غزة.

 

رئيسة المفوضية الأوروبية تزور كييف للتضامن مع أوكرانيا


 

وفي سياق متصل، أشادت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، اليوم السبت، بالمقاومة الأوكرانية غير العادية، وذلك خلال زيارتها إلى كييف بمناسبة الذكري الثانية للعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وقالت فون دير لاين  في تصريح نقلته وكالة أنباء "يوكرينفورم" الأوكرانية - "نقف بقوة إلى جانب أوكرانيا أكثر من أي وقت مضى، ماليًا واقتصاديًا وعسكريًا ومعنويًا، حتى تتحرر البلاد".

 

وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية قد وصلت صباح اليوم إلى كييف في "زيارة تضامنية"، كما نشرت صورة شخصية لنفسها من كييف عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "إكس"، بحسب ما نقلته "يوكرينفورم".

 

جدير بالذكر أن عدد من قادة دول الغرب يزورون كييف اليوم، للتأكيد على تضامنهم مع أوكرانيا في الذكرى الثانية من العملية العسكرية الروسية، بينهم رئيس الوزراء البلجيكي ألكساندر دي كرو، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، ورئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني.

 

وأكد السكرتير العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) "ينس ستولتنبرج" اليوم السبت على أن هناك حاجة إلى دعم عسكري متواصل لأوكرانيا.

 

وقال ستولتنبرج  خلال كلمة له في ذكرى مرور عامين على الحرب في أوكرانيا - إن كييف تحتفظ بحريتها واستقلالها، وهذا أصبح ممكنا بفضل الشجاعة التي تظهرها وأيضا من خلال الدعم العسكري والاقتصادي الذي يقدمه حلفاء الناتو.

 

وأضاف ستولتنبرج أنه خلال الأيام والأسابيع القليلة الماضية، أعلن حلفاء الناتو عن حزم جديدة من المساعدات تقدر قيمتها بمليارات الدولارات، بما في ذلك ذخائر مدفعية وأنظمة دفاع جوي وقوارب قتالية بالإضافة إلى معدات وقطع غيار للطائرات من طراز "إف - 16" وطائرات مسيرة ومعدات لإزالة الألغام.. مشيرا إلى أن المزيد من الدعم في الطريق.

 

وفي سياق متصل أكد وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون اليوم السبت التزام بلاده باستمرار دعم أوكرانيا بعد مرور نحوعامين على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

 

وقال كاميرون وفقا لما أورده الموقع الرسمي للحكومة البريطانية- "يدافع الأوكرانيون بشجاعة عن أراضيهم، لكن الحرب في العامين الماضيين كان لها تأثير مأساوي على ملايين الأشخاص في جميع أنحاء أوكرانيا لقد تم تشتيت الأسر وتم تدمير البلدات والقرى والبنية التحتية المدنية الحيوية".

 

وأضاف وزير الخارجية البريطاني "تقف المملكة المتحدة إلى جانب أوكرانيا، وهي ملتزمة بدعم الأوكرانيين الأكثر ضعفاً الذين يعيشون في ظل الاهوال.

 

ووفقا للحكومة البريطانية، فإن المملكة المتحدة تعهدت بتقديم 8.5 مليون جنيه إسترليني كمخصصات تمويل إنساني لحركة الصليب الأحمر وصندوق المساعدات الإنسانية في أوكرانيا ما يعزز دعم المملكة المتحدة المستمر لعملهم مع الشركاء المحليين وتوفير الاستجابات الطارئة والمساعدات الإنسانية الحيوية في جميع أنحاء أوكرانيا.

 

وأضافت أنه من المقرر أن يتم دعم أكثر من 6 ملايين جنيه إسترليني للعمل المحايد وغير المتحيز لحركة الصليب الأحمر، مما يعزز مشروعات الاستجابة لحالات الطوارئ الحالية ودعمها للفئات الأكثر ضعفًا في أوكرانيا.

المصدر: بوابة الوفد

كلمات دلالية: الانتخابات الأمريكي الحرب الروسية الأوكرانية روسيا وأوكرانيا روسيا الیوم السبت فی أوکرانیا

إقرأ أيضاً:

حريق يلتهم مصنعا أمريكيا ينتج القذائف لنظام كييف

اندلع حريق في مصنع لإنتاج قذائف لأوكرانيا، في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، حسبما ذكرت "أطلس نيوز".

مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة: أوكرانيا تعتدي على محطة الطاقة النووية بدعم غربي أوكرانيا: ارتفاع قتلى الجيش الروسي إلى 454 ألفا و420 جنديا

وجاء في التقرير: "في حوالي الساعة 15:00 بالتوقيت الشرقي... اندلع حريق كبير في مصنع ذخيرة الجيش في سكرانتون، بنسلفانيا. ومن غير الواضح في هذا الوقت ما إذا كان الحريق قد وقع في المبنى، لكن خدمات الطوارئ موجودة في مكان الحادث".

ونشر شهود عيان على الحادثة مقاطع فيديو وصوراً للمصنع الذي كان يتصاعد من مداخنه دخان أسود كثيف.

وفي وقت لاحق، أكدت الشركة المالكة للمصنع، "جنرال ديناميكس"، أن حريقا صغيرا اندلع في المصنع، لكن تم إخماده سريعا ولم تقع إصابات.

من الواضح أن مصنع ذخيرة جيش سكرانتون هو أحد الأصول الحيوية لقيادة الذخائر المشتركة الأمريكية. تنتج الشركة مجموعة واسعة من الذخائر، بما في ذلك قذائف المدفعية عيار 155 و 105 ملم.

ووفقا لمجلة "ناتشونال ديفينس"، يستخدم مصنع سكرانتون منشآته لإنتاج قذائف لأوكرانيا.

من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، أن وحدات من القوات الروسية، قامت بتحسين مواقع تموضعها على طول خط المواجهة على محور جمهورية دونيتسك.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الروسية: "على اتجاه دونيتسك، قامت وحدات من قوات مجموعة "الجنوب" بتحسين مواقع تموضعها على طول خط المواجهة، واستهدفت القوى العاملة والمعدات الأوكرانية في مناطق أندرييفكا وكراسنوغوروفكا وكورديوموفكا وكليشيفكا في جمهورية دونيتسك الشعبية".

وبلغت خسائر القوات الأوكرانية على هذا الاتجاه نحو 630 عسكريا، ومركبة قتالية مدرعة، و4 مركبات.

وأضاف البيان: "على محور خيرسون، ألحقت وحدات من قوات مجموعة "دنيبر" الروسية، أضرارًا بتشكيلات ومعدات اللواء الميكانيكي 117، ولواء المشاة البحري 35 التابعين للقوات الأوكرانية، في محيط بلدات أوريخوفا في مقاطعة زابوروجيه، وإيفانوفكا في مقاطعة خيرسون".
وبلغت خسائر القوات المسلحة الأوكرانية على هذا الاتجاه نحو 40 عسكريًا، و5 سيارات ومدافع هاوتزر عيار 155 ملم من طراز "إم 777"".

وتابع البيان: "على اتجاه جنوب دونيتسك، حسنت وحدات من قوات مجموعة "فوستوك" الوضع على طول الحافة الأمامية، واستهدفت تشكيلات اللواء المشاة الآلي 58، واللواءين 108 و128 للدفاع الإقليمي الأوكراني في مناطق لوغوفويه في مقاطعة زابوروجيه، وأوغليدار وأوروجاينويه وستارومايورسكويه في جمهورية دونيتسك الشعبية".

 

مقالات مشابهة

  • كييف تعلن حظرا كاملا للغة الروسية خلال الأشهر الثلاثة المقبلة
  • أوكرانيا: مقتل 13 شخصا في هجوم روسي على مدينة تشيرنيهيف
  • الجارديان: الهجمات الروسية على المدن الأوكرانية تثير رعب كييف في ظل غياب الدعم الأمريكي
  • واشنطن: لا نعتزم الدخول في نزاع عسكري مع روسيا
  • أوكرانيا تبحث مع صندوق النقد والبند الدوليين مصادرة الأصول الروسية
  • حريق يلتهم مصنعا أمريكيا ينتج القذائف لنظام كييف
  • ميروشنيك: مقتل 30 مواطناً في هجمات أوكرانية على الأراضي الروسية خلال أسبوع
  • إيف بونيه يكتب: حرب لمن؟ «2».. الهجوم الروسى فى 24 فبراير كان بالفعل عملية خاصة ردًا على إطلاق كييف عملًا عسكريًا لاستعادة دونيتسك ولوهانسك فى 17 فبراير
  • الدفاع الروسية: تدمير مركز قيادة للقوات الأوكرانية على الجبهة الجنوبية في دونيتسك
  • أوكرانيا: ارتفاع قتلى الجيش الروسي إلى 454 ألفا و420 جنديا