سرايا - أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، انتهاء عملياته العسكرية في مستشفى ناصر بخان يونس

وقبل أيام أعلن جيش الاحتلال انتهاء عملياته العسكرية في مجمع ناصر الطبي بخان يونس، فيما عاود لمحاصرته بعد ساعات.

وفرض جيش الاحتلال حصارا على مستشفى ناصر الطبي، ما أدى إلى مضاعفة المأساة لدى المرضى والكوادر الطبية في ظل نقص الموارد والماء والغذاء، بالإضافة إلى قطع التيار الكهربائي عن المستشفى.



وكانت أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، عن استشهاد ثمانية فلسطينيين، الأربعاء، نتيجة لتوقف المولد الكهربائي ووقف الأوكسجين عن المرضى، في مجمع ناصر الطبي في خان يونس جنوبي القطاع.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب، إن الاحتلال الإسرائيلي يرفض إخراج جثامين الشهداء من المجمع لدفنهم.

وطالبت الوزارة المؤسسات الدولية بالضغط على الاحتلال لدفن الشهداء الثمانية.


المصدر: وكالة أنباء سرايا الإخبارية

كلمات دلالية: جیش الاحتلال

إقرأ أيضاً:

اكتشاف مقبرتين جماعيتين بساحة مستشفى ناصر بخانيونس.. جثث بلا رأس

قال المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، إن مقبرتين جماعيتين اكتشفتا في مجمع ناصر الطبي، جنوب قطاع غزة، تتضمن 150 جثمانا لشهداء فلسطينيين أعدمهم الاحتلال.

 

وقال مدير عام المكتب الإعلامي الحكومي، إسماعيل الثوابتة، إن هناك "700 مفقود منذ انسحاب الجيش الإسرائيلي من مجمع ناصر الطبي، ونحن نعتقد أن هناك مئات من الشهداء لا يزالون مفقودين، بعد أن أعدمهم الاحتلال الإسرائيلي ودفنهم في مقابر جماعية".

 

وأوضح أن "هذا الأمر يتكرر على غرار ما جرى في مجمع الشفاء الطبي، حيث تم العثور على مقبرتين جماعيتين، والطواقم الحكومية ما تزال تقوم بأعمال انتشال لهذه الجثامين التي أعدمها الاحتلال، ومن بين هذه الجثث طواقم طبية عاملة في المستشفيات والمراكز الطبية أعدمها الاحتلال بدم بارد".

 

الثوابتة أكد أن "الاحتلال أجبر العديد من النازحين والجرحى على خلع ملابسهم، والتعري، قبل أن يعدمهم ويدفنهم بالجرافات داخل مجمع الشفاء الطبي، والأمر تكرر في مجمع ناصر الطبي، إضافة إلى جريمة سابقة مماثلة في مستشفى كمال عدوان شمال قطاع غزة".

 

وأوضح أن "الاحتلال عمد إلى تجريف جثامين مئات الشهداء، ودفنهم في مقابر جماعية في حرم المستشفى؛ للتغطية على هذه الجريمة، لكن الطواقم الحكومية تعمل على قدم وساق للكشف عن هذه الجريمة والتعرف على الشهداء".

 

وتابع: "وجدنا العديد من جثامين الشهداء متحللة بشكل كامل، وجثامين لا يوجد عليها جلود، وأخرى دون رؤوس، وأنصاف جثامين".

 

ووصف المشهد بأنه "جريمة ومجزرة حقيقية ارتكبها الاحتلال ضد النازحين والمدنيين والأطفال، وهي جريمة انتقامية وحرب وحشية من الاحتلال الإسرائيلي".

 

وكان الدفاع المدني قال، السبت، إنه استخرج جثامين لـ50 شهيدا، في مختلف الفئات والأعمار، دفنوا في مقبرة جماعية بساحة مجمع ناصر الطبي.


مقالات مشابهة

  • اكتشاف مقبرتين جماعيتين بساحة مستشفى ناصر بخانيونس.. جثث بلا رأس
  • ارتفاع عدد الجثامين المنتشلة من مجمع ناصر بخان يونس لـ 210
  • انتشال جثامين 50 شهيداً دفنهم الاحتلال داخل مجمع ناصر الطبي جنوبي غزة
  • انتشال جثامين 190 شهيدا بخان يونس واختفاء ألفي فلسطيني من القطاع / شاهد
  • جرائم مرعبة للاحتلال.. العثور على جثث دون رؤوس في خان يونس
  • انتشال عشرات الجثامين من مقبرة جماعية بمجمع ناصر الطبي في خان يونس
  • انتشال جثامين 150 شهيدا بخان يونس واختفاء ألفي فلسطيني من القطاع
  • انتشال جثامين فلسطينيين دفنها الجيش الإسرائيلي بمقبرة جماعية داخل مجمع ناصر بخان يونس (فيديو)
  • انتشال جثامين 50 فلسطينيًا من مقبرة جماعية بمجمع ناصر بخان يونس جنوب غزة
  • إعلام فلسطيني: انتشال 50 جثة دفنتها إسرائيل بمقبرة جماعية في مجمع ناصر الطبي بخان يونس