كتب- حسن مرسي:

أكد عمرو القاضي رئيس هيئة تنشيط السياحة، على أهمية توجيهات إحياء مسار خروج بنى إسرائيل وتنظيم رحلات سياحية به، مشيرًا إلى أن جارى العمل عبر دراسة تسويقية مع بيوت الخبرة الدولية لتسويق المسار بحملة ترويجية.

وقال خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي خالد أبو بكر، ببرنامج "كل يوم" المذاع على شاشة "ON"، إن سانت كاترين تجربة روحاينة وسياحية ولها بعد ديني وطبيعة متفردة جدًا وتمتلك كل مقومات الحياة وخاصة البدوية منذ آلاف السنين، مضيفًا:" مسار خروج بني إسرائيل أشهر قضية في التاريخ، ومليارات البشر يعرفون هذه القصة".

وذكر أن المياه في الساحل الشمالي في مصر يتفوق على نظيره في دول عالمية أخرى، مشيرًا إلى أن الغرفة وصلت لأكثر من 1200 دولار.
وأوضح :"نروج للساحل الشمالي بأشكال مختلفة، والطلب على الساحل الشمالي أكبر من المعروض، والأسعار قفزت بشكل كبير وغير مسبوق.. والناس بتجيب سايط عشان أوضة في الساحل الشمالي".

المصدر: مصراوي

كلمات دلالية: معدية أبو غالب معبر رفح طائرة الرئيس الإيراني التصالح في مخالفات البناء أسعار الذهب مهرجان كان السينمائي الطقس سعر الدولار سعر الفائدة رد إسرائيل على إيران الهجوم الإيراني رأس الحكمة فانتازي طوفان الأقصى الحرب في السودان الساحل الشمالي حجز غرفة تنشيط السياحة

إقرأ أيضاً:

إعلام إسرائيلي: 21 فرقة إطفاء تحاول السيطرة على الحرائق في الشمال بسبب الرشقة الصاروخية

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق

أفادت فضائية "القاهرة الإخبارية" في خبر عاجل لها اليوم الأربعاء، نقلًا عن وسائل إعلام إسرائيلية، بأن هناك 21 فرقة إطفاء تحاول السيطرة على الحرائق التي اندلعت في شمال إسرائيل جراء صواريخ الجنوب اللبناني.

وكانت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد أفادت بأنه تم إطلاق 150 صاروخا من الجنوب اللبناني على شمال إسرائيل، في أكبر رشقة صواريخ منذ أكتوبر الماضي.

يذكر أن حزب الله قد أعلن عن استهدف عدة مواقع في إسرائيل، أبرزها موقع رويسة القرن في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة بالأسلحة الصاروخية، وتحقيق إصابات مباشرة.

وأوضح حزب الله أنه تم استهداف موقع الرمثا في تلال كفر شوبا اللبنانية ‏المحتلة بالأسلحة الصاروخية، ومصنعا عسكريا إسرائيليا في مستوطنة سعسع بالصواريخ الموجهة، واستهداف مقر قيادة الفيلق الشمالي في قاعدة عين زيتيم الإسرائيلية بعشرات صواريخ الكاتيوشا.

وأكمل حزب الله، باستهداف المقر الاحتياطي للفيلق الشمالي في قاعدة تمركز احتياط فرقة الجليل ومخازنها بعشرات صواريخ الكاتيوشا، وقصف مقر وحدة المراقبة الجوية وإدارة العمليات على الاتجاه الشمالي في قاعدة ميرون.

مقالات مشابهة

  • الليلة في الساحل الشمالي بمليون جنيه.. مفيدة شيحة مهاجمةً ارتفاع الأسعار: مش بنمشي ورا حَد
  • إعلام إسرائيلي: 21 فرقة إطفاء تحاول السيطرة على الحرائق في الشمال بسبب الرشقة الصاروخية
  • الكاظمي: العثور على 1200 رفات من ضحايا مجزرة سبايكر بعد 10 سنوات من الجريمة
  • رئيس المجلس الأوروبي: وقف إطلاق النار في غزة سينعكس على التهدئة في جنوب لبنان
  • رئيس المجلس الأوروبي لميقاتي: نؤكد تفهم الموقف اللبناني من مسألة النازحين السوريين في لبنان
  • وزير الإسكان يتابع استعدادات مدينة العلمين لإقامة مناطق ترفيهية خلال صيف 2024
  • غرفة شركات السياحة: حققنا نجاحا غير مسبوق بسبب اهتمام الرئيس السيسي بالقطاع
  • "50 ألف دولار".. أول تبرع لمؤسسة زاهي حواس بعد تدشينها
  • "روس نفط": الاتحاد الأوروبي أنفق 630 مليار دولار لاستبدال الغاز الروسي
  • اليوم.. ندوة حول "مقومات السياحة في الإسكندرية" بمركز الحرية للإبداع