قال الدكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية، إن الوزارة بالتنسيق مع الجهات المختصة والمحافظات، رفعت درجة الاستعداد لاستقبال شهر رمضان، بحزمة من الإجراءات للتيسير على المواطنين وتوفير السلع والخدمات.

أضاف لـ«الوطن»، أن من بين الإجراءات التي جرى اتخاذها لخدمة المواطن:

- زيادة أعداد المنافذ الثابتة والمتحركة بالأحياء والمدن والقرى

- غرفة عمليات وزارة التنمية المحلية تتابع بشكل مستمر مع المحافظات الاستعدادات أولا بأول

- تفعيل غرف العمليات بالمحافظات والتفاعل مع أي شكاوى أولا بأول.

- التنسيق والتواصل مع كبار التجار والمصنعين لتوفير السلع في الأسواق

- متابعة مستمرة من رئيس الوزراء لجهود المحافظات

 توفير السلع في الأسواق

- مجموعات عمل بالمحافظات للتاكد من توافر السلع وأسعارها بالشوادر والمعارض

- تنظيم معارض أهلا رمضان، إضافة إلى المنافذ الموجودة لتلبية احتياجات المواطنين

حملات لضبط الأسواق

- أكثر من 6 آلاف حملة لضبط الأسعار أسفرت عن ضبط أكثر من 13 ألف مخالفة

- رفع كفاءة أعمال النظافة والتجميل بالشوارع والميادين

- المرور الدائم والمستمر من قبل رؤساء الأحياء لمتابعة الوضع على أرض الواقع واتخاذ ما يلزم

المصدر: الوطن

كلمات دلالية: احتياجات المواطنين التنمية المحلية اهلا رمضان تعديات على اراضى الدولة توفير السلع حملات مستمرة خدمة المواطن رؤساء الاحياء رئيس الوزراء أسعار

إقرأ أيضاً:

بالتعاون بين وزارتين.. تفاصيل تطبيق على المحمول لتقديم طلبات التصالح بمخالفات البناء

أكد وزير التنمية المحلية هشام آمنة، وجود تنسيق بين وزارة التنمية المحلية ووزارة التخطيط لإتاحة تطبيق جديد على الهاتف المحمول لجميع المواطنين بالمحافظات، ليقوم كل مواطن بملء وتقديم جميع البيانات الخاصة بطلب التصالح على مخالفات البناء الخاص به، والتي سيتم تحويلها مباشرة إلى المركز التكنولوجي التابع له بالمحافظة حتى يتم استكمال باقي الخطوات والإجراءات الخاصة بالتصالح في مقار المراكز التكنولوجية، بما يسهم في التخفيف على المواطنين وتوفير الوقت والتسهيل على الموظفين في المراكز التكنولوجية.

ملف التصالح على مخالفات البناء

جاء ذلك خلال انطلاق البرنامج التدريبي المكثف بمركز التنمية المحلية للتدريب لسكرتيري عموم المحافظات والسكرتير العموم المساعدين، والذي يستمر لمدة 3 أسابيع لحوالي 4700 من العاملين المعنيين بملف التصالح على مخالفات البناء في جميع المحافظات وذلك بحضور ممثلي عدد من الوزارات والجهات المعنية.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن الوزارة بدأت الاستعدادات والإجراءات التنفيذية الخاصة بتطبيق قانون التصالح على مخالفات البناء بالتعاون مع وزارات التخطيط والإسكان والعدل والزراعة بما يسهم في تنفيذ توجهات الدولة نحو ضبط منظومة العمران والبناء بالمحافظات وتيسير الإجراءات على المواطنين بما يحقق الصالح العام للدولة والمواطن.

وأكد سعي الحكومة على ربط جميع الجهات المعنية بمنظومة التصالح على مخالفات البناء والمطلوب الحصول منها على موافقات في إطار القانون الجديدة، بما يضمن حوكمة تلك المنظومة والمساهمة في التيسير على المواطنين ومنع أي تلاعب أو مخالفات وتسهيل الإجراءات.

تحديد مسئول عن ملف التصالح على مستوى المحافظة

ووجه آمنة المحافظات بسرعة تحديد مسئول عن ملف التصالح على مستوى المحافظة وسرعة البدء في تشكيل اللجان والأمانات الفنية، التي ستدير عملية التصالح على مستوى كل محافظة، كما وجه باستكمال إدخال جميع ملفات التصالح والتقنين والتي لم يتم تسجيلها على المنظومة واستكمال أعمال تسعير جميع قطع الأراضي التي لم تقم اللجان الخاصة بالقانون رقم 17 لسنة 2019 بتسعيرها سابقاً وإعداد خريطة مكانية بأسعار التصالح وإتاحتها بالمراكز التكنولوجية بكل مدينة ومركز وحي.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن الوزارة ستقوم بالتنسيق مع المركز الوطني لتخطيط استخدامات أراضي الدولة لعمل خريطة بجهات الولاية بالمحافظة وإتاحتها لإدارة المتغيرات المكانية والأملاك والمراكز التكنولوجية وتحديد جهات الولاية لجميع مخالفات البناء وعلى وجه السرعة قبل البدء رسمياً في تنفيذ القانون الجديد.

وشدد على ضرورة بذل جميع المعنيين بالمحافظات عن ملف التصالح أقصى الجهود الممكنة للانتهاء من ملفات التصالح وإنجاز أكبر قدر ممكن من الملفات في أقل مدة زمنية والعمل بروح الفريق، مؤكداً أن ملف تطبيق قانون التصالح الجديد سيعد أحد الملفات الهامة والحيوية التي تقع على رأس أولويات المحافظات لذا لابد من الجاهزية الكاملة وتكاتف جميع الجهود وتيسير الإجراءات على المواطنين.

وطالب الوزير القيادات بالمحافظات بالتصدي بكل حسم للبناء المخالف وأي محاولات للتعدي على الأراضي الزراعية، لافتا إلى أن هذا البرنامج التدريبي هو جزء من دورات تدريبية بدأت منذ عدة شهور بعد الموافقة علي القانون وقبل صدور اللائحة التنفيذية للقانون للاستغلال الأمثل للوقت، وسيتم تقييم قيادات الإدارة المحلية وفقاً لجهودهم في تنفيذ هذا القانون ومدي تقديم التسهيلات للمواطنين.

وأشار إلى أن صاحب الفضل في هذا القانون الجديد هو للرئيس عبد الفتاح السيسي بعد صدور توجيهاته بأن المواطن خط أحمر وعدم المساس بمصالحه وتحقيق الرضا لهم في جميع المحافظات وتقديم كافة سبل الدعم للمواطنين حيث أن توجيهات القيادة السياسية كانت صدور قانون يتلافي كافة المعوقات والتحديات في القانون القديم للتيسير والتسهيل علي جميع المواطنين.

واستعرض الوزير خلال اللقاء بعض مميزات القانون 187 لسنة 2023 بالمقارنة بالقانون 17 لسنة 2019، حيث أشار الوزير إلى أن القانون الجديد يسعى للقضاء على مشكلة عدم استكمال البيانات وإعطاء 6 شهور لاستكمال المستندات في القانون القديم وعدم استلام الملف إلا للملف المستوفى في القانون الجديد، كما سيتم تشكيل اللجان من داخل الجهاز الإداري وخارجه بالقانون 17 كان من خارج الجهاز الإداري وتخفيض القيود المفروضة في الحظر في المادة الثانية وإمكانية الإلغاء بعد موافقة مجلس الوزراء.

وأشار إلى أن القانون الجديد يتميز أيضاً بعمل منظومة إلكترونية متكاملة لتحقيق سرعة الإنجاز وحوكمة المنظومة وعمل تطبيق للتقدم عن طريق الهاتف المحمول للتسهيل على المواطنين وأتاح قانون التصالح الجديد للمواطنين حق التصالح على الإنشاءات حتى التصوير الجوي بتاريخ 15/10/2023 لإعطاء فرص لأكبر عدد من المواطنين لتقديم طلبات التصالح.

وأوضح أنه سيتم إشراك جهات الولاية في تحمل المسئولية والمشاركة يحقق سرعة الإنجاز وكذا الاستفادة بطلبات التصالح في القانون القديم التي لم يبت فيها نهائيا مع الاستفادة برسوم الفحص وما تم سداده من مبالغ مقابل التصالح والتمتع بإعفاء من ربع رسوم التصالح في المخالفات حال سدادها مقدما دفعة واحدة مع التقسيط لمدة 3 سنوات للمبلغ الأصلي.

دعم التمويل العقاري ومشروعات البنية التحتية

وأكد أن المبالغ المحصلة من طلبات التصالح في القانون الجديد سيتم الاستفادة منها في مشروعات الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري ومشروعات البنية التحتية والمشروعات الخاصة بالبنية التحتية من صرف صحي ومياه شرب وغيرهما من المشروعات التنموية بما يعني استفادة المواطن مرة آخرى بتلك الأموال.

وفي سياق متصل، أوضح آمنة أن البرنامج التدريبي الذي ستنفذه الوزارة بمركز سقارة للتدريب يستفيد منه أكثر من 4700 من العاملين المعنيين بملف التصالح في جميع المحافظات بإجمالي 13 مسئولا في كل مدينة وحي ومركز بينهم ( رئيس المدينة أو المركز أو الحي - النائب المسئول عن ملف التصالح - عدد 2 من المركز التكنولوجي بينهم رئيس المركز وعدد 2 من وحدة المتغيرات المكانية والإدارات الهندسية ) بالإضافة إلى 20 من العاملين بديوان عام كل محافظة من إدارات ( الشئون القانونية - الأملاك - التخطيط العمراني - المتغيرات المكانية - وحدات الجيومكانية - وحدات التحول الرقمي - مديري المراكز التكنولوجية ) مشيراً إلى أنه من المقرر أن يستمر البرنامج التدريبي حتى الأسبوع الأول من شهر مايو القادم.

مقالات مشابهة

  • فيديو| فتح باب التصالح على مخالفات البناء.. أبلكيشن لملء البيانات وتفاصيل استعدادات المحافظات
  • مبادرة الزراعة في الكاتدرائية.. والبابا يثمن جهود الوزارة في توفير السلع بأسعار مخفضة
  • بالتعاون بين وزارتين.. تفاصيل تطبيق على المحمول لتقديم طلبات التصالح بمخالفات البناء
  • انطلاق برنامج التدريب على التصالح في مخالفات البناء لـ4700 من العاملين بالمحليات
  • استعدادات حكومية بجميع المحافظات لبدء تطبيق قانون التصالح.. أبلكيشن للطلبات
  • محافظ كفرالشيخ يؤكد ضرورة توفير السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مُخفضة
  • توفير السلع الغذائية بأسعار مخفضة في المنيا
  • حملات تموينية لتوفير السلع الغذائية للمواطنين بأسعار مخفضة في المنيا
  • حلويات أطفال عليها رسومات مخلة بالآداب العامة
  • الجمهورية: توفير احتياجات المواطنين بأسعار مناسبة هدف كافة الأجهزة المعنية