قال القائم بأعمال ممثل منظمة الصحة العالمية بالسودان بيتر جراف، إن الوضع في السودان يعد بمثابة عاصفة كاملة، حيث أنه يعاني من تردي النظام الصحي، بجانب انهيار برنامج تحصين الأطفال وانتشار الأمراض المعدية.

وأضاف القائم بأعمال ممثل المنظمة - في مؤتمر صحفي، عبر الفيديو، في جنيف اليوم الجمعة- أنه تم الإبلاغ عن أكثر من 10 آلاف حالة كوليرا و5 آلاف حالة حصبة، وحوالي 8 آلاف حالة حمى الضنك وأكثر من 1.

2 مليون حالة سريرية من الملاريا.

وأوضح أن شعب السودان يواجه وضع حياة أو موت بسبب استمرار العنف وانعدام الأمن ومحدودية الوصول للخدمات والإمدادات الصحية الأساسية، منوهًا بأن المناطق الآمنة سابقًا أصبح الآن صعب الوصول إليها، مشددًا على ضرورة الوصول الآمن للمساعدات والعاملين الإنسانيين دون عوائق.

وتابع أن منظمة الصحة تعمل على توسيع نطاق عملها على أرض الواقع من خلال تنفيذها عمليات للمناطق التي يمكن الوصول إليها بشكل آمن، وعمليات أخرى عبر الحدود لتقديم الاستجابة لحالات الطوارئ الصحية ولتفشي الأمراض وتوفير الإمدادات والمعدات الطبية المنقذة للحياة.

وأشار إلى أن منظمة الصحة سلمت حتى الآن 1750 طنًا متريًا من الإمدادات إلى السودان، داعيًا لالتزام المجتمع الدولي بما في ذلك الدعوة القوية لوصول الشركاء الإنسانيين دون عوائق، وتوفير الموارد المالية اللازمة لتوسيع نطاق الاستجابة في السودان.

وقال مسؤول منظمة الصحة العالمية بالسودان إن حوالي 25 مليون مواطن سوداني بحاجة لمساعدات إنسانية، كما يواجه 18 مليون منهم الجوع الحاد و5 ملايين بمستويات الطوارئ من الجوع، محذرًا من أن يؤدي موسم الجفاف القادم لمستويات كارثية من الجوع بالمناطق الأكثر تضررًا.

المصدر: الأسبوع

كلمات دلالية: السودان الصحة العالمية الأمراض المعدية النظام الصحي منظمة الصحة

إقرأ أيضاً:

مسالخ منطقة جازان تستقبل 5788 ذبيحة في أول أيام عيد الأضحى

المناطق_جازان

أنهت المسالخ التابعة لفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة جازان ذبح وتجهيز 5788 رأساً من الأضاحي في أول أيام عيد الأضحى المبارك، حيث نفذ الفرع خطته التشغيلية في 19 مسلخًا لاستقبال المستفيدين وتقديم الخدمة في وقت قياسي بانسيابية ويسر، وبإشراف الأطباء البيطريين وكوادر الرقابة الصحية.

وأوضح مدير عام فرع الوزارة بالمنطقة المهندس محمد بن علي آل عطيف، أن المسالخ التي تخدم المستفيدين تشمل جميع محافظات منطقة جازان ، وذلك تحت إشراف ومتابعة وتنظيم 95 موظفًا من الكوادر البيطرية والفنية والإداريين وحراس الأمن التابعين للوزارة، إضافةً لـ307 من الأطباء البيطريين، والجزارين، وعمال النظافة، والإداريين، وحراس الأمن التابعين لمشغلي المسالخ، حيث يمارس الأطباء البيطريون والمراقبون الصحيون مهامهم في الكشف على الأضاحي والتأكد من خلوها من الأمراض المعدية والوبائية وفحص اللحوم بأيام النحر وضمان سلامتها للاستهلاك الآدمي في المسالخ والمطابخ المرخصة لممارسة الذبح الموسمي.

أخبار قد تهمك فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بنجران ينفذ 367 جولة رقابية على المسالخ وأسواق الماشية والنفع العام 13 يونيو 2024 - 8:11 صباحًا بيئة الطائف تنظم ورشة ” إكثار التوت الأسود “ 7 يونيو 2024 - 11:24 صباحًا

وأضاف أن الفرق الرقابية المختصة تقوم بجولات مستمرة في مختلف الأسواق، وتكثف الرقابة على أسواق المواشي؛ للتأكد من خلو المواشي من الأمراض المعدية، وتعريف المستهلك بالاشتراطات الصحية الواجب توافرها في الأضحية.

مقالات مشابهة

  • “الصحة العالمية”: 15 مليون سوداني يحتاجون لرعاية صحية عاجلة
  • «الصحة»: تقديم الخدمات الإسعافية لأكثر من 10 آلاف مواطن في أيام عيد الأضحى
  • الصومال.. 123 حالة وفاة جراء الكوليرا منذ مطلع 2024
  • منظمة الصحة العالمية: المستشفى الأهلي في شمال غزة يفتقر للإمدادات الطبية والوقود
  • مساعٍ لتوفير أمصال لـ«4» ولايات سودانية سجلت إصابات بداء السعر
  • مكون في السلطة يصيب 200 بريطاني بالتسمم.. ووكالة الأمن الصحي تحذر
  • الصحة: فحص 14 مليون مواطن ضمن مبادرة الكشف المبكر عن الأمراض المزمنة والاعتلال الكلوي
  • «الصحة»: فحص 13.6 مليون مواطن ضمن مبادرة الرئيس لعلاج الأمراض المزمنة
  • 10 آلاف مصاب بحاجة للإجلاء العاجل من غزة لتلقي العلاج
  • مسالخ منطقة جازان تستقبل 5788 ذبيحة في أول أيام عيد الأضحى