أعلنت المملكة المتحدة، السبت، حزمة بقيمة 245 مليون جنيه إسترليني (أكثر من 310 مليون دولار أميركي) لمساعدة أوكرانيا على تجديد مخزون ذخيرتها بعد عامين على بدء الغزو الروسي لأراضيها. 

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان إن هذه المساعدة تهدف إلى "تنشيط سلاسل الإمداد لإنتاج ذخيرة المدفعية التي تشتد حاجة أوكرانيا إليها لزيادة مخزوناتها".

وذكر وزير الدفاع البريطاني، غرانت شابس، أن الجيش الأوكراني "صد الغازي الروسي من أجل استعادة نصف الأراضي التي سرقها بوتين، مسببا في الوقت نفسه أضرارا كبيرة في القدرات الروسية، مع تدمير أو تلف حوالي 30 بالمئة من أسطول البحر الأسود الروسي، وتحويل الآلاف من الدبابات والعربات المدرعة إلى حطام".

وأضاف: "معا، سنضمن فشل بوتين من أجل انتصار للديمقراطية والنظام الدولي القائم على القواعد، و(من أجل) الشعب الأوكراني".

"الأكبر منذ بدء الغزو".. واشنطن تفرض أكثر من 500 عقوبة على موسكو أعلن البيت الأبيض، الجمعة، فرض أكثر من 500 عقوبة جديدة ضد روسيا، ردا على حربها المستمرة على أوكرانيا ووفاة المعارض الروسي، ألكسي نافالني، في خطوة تأتي بالتزامن مع إقرار المجلس الأوروبي لـ"الحزمة الـ13" من التدابير التقييدية على موسكو.

وفي الآونة الأخيرة، أعلنت لندن، وهي واحدة من الداعمين الرئيسيين لكييف، عن زيادة مساعداتها العسكرية لأوكرانيا والتي ستصل في 2024-2025 إلى 2,5 مليار جنيه إسترليني (3,16 مليار دولار). 

ووعد رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، الجمعة، بمناسبة الذكرى السنوية الثانية للغزو الروسي لأوكرانيا، بأن تقف لندن إلى جانب كييف "طالما استغرق الأمر من وقت"، مشددا على أن "الطغيان لن ينتصر أبدا".

وقال سوناك في بيان: "في هذه الذكرى القاتمة، يجب أن نجدد عزمنا. هذه هي اللحظة لإظهار أن الطغيان لن ينتصر أبدا وللقول مرة أخرى إننا سنبقى إلى جانب أوكرانيا اليوم وغدا".

"تعدّ ولا تحصى".. دروس تعلمها البنتاغون من الحرب على أوكرانيا تتم الحرب في أوكرانيا، السبت، عامها الثاني، والتي تسببت في نزوح أكثر من أربعة ملايين شخص، ولجوء أكثر من ستة ملايين آخرين خارج البلاد، فيما أصبحت البنية التحتية خرابا.

وأضاف: "نحن مستعدون لفعل كل ما يتطلبه الأمر، مهما استغرق من وقت، إلى أن تنتصر" أوكرانيا.

وفي منتصف يناير، أعلن رئيس الوزراء البريطاني خلال زيارة لكييف، توقيع اتفاق أمني مدته 10 سنوات بين المملكة المتحدة وأوكرانيا.

وأشاد الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، بذلك الاتفاق باعتباره "غير مسبوق".

والخميس، أعلنت المملكة المتحدة عن عقوبات جديدة ضد روسيا وعن شحنات صواريخ جديدة للأوكرانيين، وقالت وزارة الخارجية إن العقوبات تستهدف أكثر من 50 فردا وشركة، خصوصا في قطاعات تسمح للجيش الروسي بتزويد نفسه بالذخيرة والصواريخ والمتفجرات.

وكذلك، تستهدف العقوبات "مصادر دخل رئيسية لروسيا"، من أجل "قطع التمويل عن حرب بوتين غير القانونية".

المصدر: الحرة

كلمات دلالية: المملکة المتحدة أکثر من من أجل

إقرأ أيضاً:

بليكن: نجري تسريع وصول حزمة المساعدات العسكرية الجديدة لأوكرانيا

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بليكن، إننا نعمل على تعزيز قدرة أوكرانيا في الدفاع عن نفسها ضد العملية العسكرية الروسية، حسبما أفادت قناة “القاهرة الإخبارية”، في خبر عاجل لها، منذ قليل.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي، أنه يجري تسريع وصول حزمة المساعدات العسكرية الجديدة لأوكرانيا، كما نعمل على انضمام أوكرانيا لحلف الناتو، وسجلنا زيادة للإنفاق الدفاعي داخل الحلف.

 

 

مقالات مشابهة

  • الأرجنتين تعلن عزمها عدم تزويد أوكرانيا بالمعدات العسكرية
  • مساعد الرئيس الروسي: لدينا مخزون كبير من الأسلحة التي تستخدمها أنواع مختلفة من القوات
  • نيبينزيا: روسيا تدعو الغرب إلى التجاوب مع مبادرة بوتين قبل فوات الأوان
  • أوكرانيا تعلن بدء العمل لتنظيم قمة سلام ثانية
  • آخر تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا /19.06.2024/
  • الخارجية الروسية: الغرب غير مهتم بمقترحات بوتين بشأن حل أزمة أوكرانيا
  • نيبينزيا: تمثيل الأمم المتحدة في قمة سويسرا يتعارض مع ميثاق المنظمة الدولية
  • بليكن: نجري تسريع وصول حزمة المساعدات العسكرية الجديدة لأوكرانيا
  • الاقتصاد البريطاني يترنح بسبب هجمات البحر الأحمر
  • غدا.. الرئيس الروسي يبدأ زيارته لكوريا الشمالية