#سواليف

عدّ الخبير العسكري والإستراتيجي اللواء #فايز_الدويري أن إقرار #الاحتلال الإسرائيلي بعدم هزيمته #كتائب_القسام الجناح العسكري لحركة #المقاومة الإسلامية (حماس) في شمال قطاع #غزة إقرار بحقيقة أنه يمهد لعملية موسعة جديدة يهدف من خلالها للسيطرة على شمال وادي غزة.

وأضاف الدويري أن #الاحتلال يسعى بما يتناوله عن بقاء قوة #القسام في الشمال عبر مصادر مختلفة إلى توظيف ذلك لدعم توجهه للسيطرة المطلقة على شمال وادي غزة بهدف جعلها منطقة عازلة خالية من السكان.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية نقلت عن قائد لواء “ناحل” الإسرائيلي قوله إن “إسرائيل لم تهزم حركة حماس تماما في شمال قطاع غزة، وإن عليها القيام بالمزيد هناك”، كما نقلت عن ضابط في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية أن ما لا يقل عن 5 آلاف مقاتل من القسام ما زالوا موجودين في شمال القطاع.

مقالات ذات صلة هجوم الحوثيين على السفينة روبيمار أدى إلى تسرب نفطي 2024/02/24

وأوضح الدويري في تحليل عسكري للجزيرة أن كتائب القسام في حي الزيتون الذي يشهد مواجهات شرسة خلال الفترة الأخيرة، في حالة اشتباك يومي منذ أكثر من 110 أيام، وهو ما تكشفه المقاطع التي تبثها المقاومة، كما أكدته مصادر الاحتلال الإسرائيلي مؤخرا.

وأشار إلى أن هذه الكتائب تشتبك هذه الأيام مع لواءين من #جيش_الاحتلال، أحدهما لواء 401 دروع والآخر لواء “ناحل”، وكلاهما مدعوم بقوات من النخبة، في وقت تستمر فيه القسام في مواجتهم بما يتوفر لديها من إمكانات لا تقارن بإمكانات جيش الاحتلال المعروفة.

ويرى الخبير العسكري أن ما يدعم توجه الاحتلال لشن عملية واسعة في الشمال هو ما يقوم به من شق وإنشاء للطرق ومطالبة المدنيين بالنزوح إلى ما يعتبرها مناطق آمنة بالجنوب، مستبعدا في الوقت نفسه إمكانية تحقيق أهدافه بإحكام السيطرة على مناطق الشمال.

ويعتبر الدويري معركة الزيتون هي المعركة الرئيسية الثالثة بعد إعلان جيش الاحتلال الدخول في المرحلة الثالثة، متوقعا أن يبدأ جيش الاحتلال عمليته الموسعة إذا تم اتخاذ قرار إنهاء معركة خان يونس في الجنوب عبر توجيه جيش الاحتلال جانبا من قواته في تلك المنطقة إلى الشمال.

وحول ما اعتبره محللون إسرائيليون علامة ضعف لدى حماس بتجنبها في جولات القتال الأخيرة المواجهات المباشرة، أكد الدويري أن ذلك معاكس للحقيقة على أرض الواقع، حيث ترى المقاومة أن فرصتها الأكبر في المواجهة من المسافة صفر، وهو ما تثبته المقاطع التي تنشرها بشكل دوري.

وحول معركة خان يونس في الجنوب، يرى الخبير العسكري أنها طالت بشكل لم يكن متوقعا لدى جيش الاحتلال، وذلك بعد وقوعه في سلسلة أخطاء أدت لذلك وإعادة بنائه قواته فيها 9 مرات كان آخرها خلال الـ48 ساعة الماضية.

المصدر: سواليف

كلمات دلالية: سواليف فايز الدويري الاحتلال كتائب القسام المقاومة غزة الاحتلال القسام جيش الاحتلال جیش الاحتلال

إقرأ أيضاً:

الدويري: المقاومة تحقق تقدما وتمنع الاحتلال من تنفيذ خطته

يرى الخبير العسكري والإستراتيجي اللواء فايز الدويري أن المقاومة تحقق تقدما وتمنع الاحتلال من تنفيذ خطته من خلال تطويرها لإدارة المعركة الدفاعية، واعتبر امتداد الكمائن من خط الحدود مع مصر حتى دوار النابلسي يعني أن المقاومة مدركة لطبيعة المعركة التي تجري حاليا.

وأضاف -خلال التحليل العسكري للحرب في غزة- أن القتال بنسبة 50% يدور الآن في رفح، ولا يجري بالطريقة التقليدية، وتحوّل إلى "معركة العمق" و"المعركة الصفرية"، والقصف بالهاون والصواريخ، إضافة إلى عمليات الكمائن والاستدراج.

وأوضح الدويري أن الاحتلال لديه في معركته الآن 3 مقاربات وهي المناورة والمداهمة والتثبيت، منوها إلى أن توزيع قواته العاملة في القطاع يتم وفقا للنسب الآتية: 50% تعمل في رفح، و30% في الأجزاء الجنوبية من غزة بما فيها مناطق النابلسي والزيتون، و5% في منطقة خان يونس، و5% في منطقة شرق المخيمات، و10% في شمال غزة.

عملية واسعة

وبقراءة عسكرية لهذا التوزيع يرى الخبير الدويري أن هذا يشير إلى أن هناك محاولات جادة من قبل جيش الاحتلال للقيام بعملية واسعة في منطقة موازية لشارع الرشيد تمتد من حدود مصر حتى الأطراف الشمالية للمعبر، بهدف فصل العمق الجغرافي لغزة عن البحر.

وكشف الدويري أن قوات المقاومة زجت بقوات النخبة في هذه المعارك والكمائن مما يشير بحسب رأيه إلى نوعية العمليات المدمرة والقاتلة التي تنفذ ضد جيش الاحتلال.

ووفقا للخبير، فإن ما أعلنه الاحتلال من الجرحى العسكريين خلال الـ24 ساعة الماضية رقم متواضع قياسا على ما سبق أن اعترف به، حيث إنه أعلن أمس عن مقتل 11 جنديا، وهو يعلن الآن عن مصابين، موضحا أن الأمرين يشيران إلى ضراوة المعارك التي يخوضها ضد المقاومة.

واعتبر الدويري الفيديوهات التي تم نشرها تعكس صورة مصغرة لما يحدث في الواقع من عمليات تجري إلى الشرق من شارع الرشيد.

مقالات مشابهة

  • نتنياهو وجالانت طلبا توضيحات بشأن تصريحات المتحدث العسكري حول حماس
  • إعلام عبري: إقرار داخل اجتماعات مغلقة بعدم وجود استراتيجية سياسية لإنهاء الحرب على غزة
  • الخارجية الروسية: عدم قدرة أوكرانيا على هزيمة روسيا يعني عدم انضمامها لحلف الناتو
  • الدويري: هاجس 7 أكتوبر لا يزال يراود الإسرائيليين
  • الدويري: المقاومة غيّرت إدارتها للمعركة وأصبحت تقود العدو نحو كمائن التقتيل
  • صعدة : هزيمة جديدة للمليشيات الحوثية بجبهة الملاحيط
  • مع تكبيرات العيد.. القسام تقصف موقعا إسرائيليا شرقي المحافظة الوسطى
  • شاهد.. القسام تقصف قوات الاحتلال بمحور نتساريم بصواريخ رجوم
  • "الديمقراطية": إحراق الاحتلال مبانٍ بمعبر رفح تمهيد لـ"اليوم التالي" للحرب بعد فشل مخططاته
  • الدويري: المقاومة تحقق تقدما وتمنع الاحتلال من تنفيذ خطته