أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الجمعة، المجزرة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي في دير البلح ووسط قطاع غزة وأسفرت عن عشرات الشهداء، مشددة على أن استمرار الاستهداف الإسرائيلي للمنازل السكنية هو "إمعان في حرب الإبادة والتطهير العرقي".

ومساء الخميس، ارتكب جيش الاحتلال مجزرة مروعة بحق المدنيين في المحافظة الوسطى عقب قصف مقاتلاته الحربية أربعة منازل مدنية مأهولة بالسكان، ما أدى إلى استشهاد 40 فلسطينيا على الأقل، وإصابة أكثر من 100 آخرين، جلهم من الأطفال والنساء.



وقالت الحركة في بيان عبر منصة "تلغرام"، إن "استمرار العدو الصهيوني النازي بقصفه الإجرامي على منازل المواطنين في قطاع غزة، آخرها القصف الهمجي الذي استهدف مربعا سكنيا في مدينة دير البلح مساء أمس الخميس، ما أسفر عن ارتقاء نحو أربعين شهيداً كلهم من النساء والأطفال والمدنيين الآمنين في بيوتهم، إمعانٌ في حرب الإبادة والتطهير العرقي".

وأضافت أن ذلك "بمثابة الرد العملي للكيان المحتل على المرافعات ضده في محكمة العدل الدولية، ليؤكد للمجتمع الدولي أنه كيان مارق لا يكترث بالقوانين والقيم الإنسانية".


ووجهت حماس دعوة إلى المؤسسات الحقوقية حول العالم "لتوثيق هذه الجرائم التي يرتكبها جيش الاحتلال المجرم ليل نهار، لمحاكمته وقادته النازيين على ما يقترفوه من قتل مروع بحق الأطفال والمدنيين العزل، ولحماية قيم الإنسانية التي يدوسها الاحتلال بغطاء وضوء أخضر من إدارة الرئيس بايدن التي اعترضت على قرار مجلس الأمن لوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية".

ولليوم الـ140 على التوالي، يواصل الاحتلال ارتكاب المجازر في إطار حرب الإبادة الجماعية التي يشنها على أهالي قطاع غزة، مستهدفا المنازل المأهولة والطواقم الطبية والصحفية.

وارتفعت حصيلة ضحايا العدوان المتواصل على قطاع غزة إلى أكثر من 29 ألف شهيد، وعدد الجرحى إلى أكثر من 70 ألف مصاب بجروح مختلفة، إضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، وفقا لوزارة الصحة في غزة.

المصدر: عربي21

كلمات دلالية: سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة مقابلات سياسة دولية حماس الاحتلال غزة فلسطين حماس غزة الاحتلال المزيد في سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة سياسة اقتصاد رياضة صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة حرب الإبادة قطاع غزة

إقرأ أيضاً:

حماس تدين تصريحات بلينكن وترفض تحميلها مسؤولية تعطيل الاتفاق

أدانت حركة حماس تصريحات لوزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، وقالت إنها محاولة لتحميل الحركة مسؤولية تعطيل الوصول إلى اتفاق.

وقالت الحركة إن الجانب الأميركي الشريك للاحتلال في حرب الإبادة يكمل دوره العدائي ضد شعبنا باتهامات باطلة للحركة.

وأضافت أن تصريحات بلينكن تتناقض مع مواقف الحركة المرنة لتسهيل الوصول إلى اتفاق، والتي اصطدمت بتعنت ومماطلة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وأشارت حماس إلى أن مطالبها واضحة منذ اليوم الأول، وكانت موضع ترحيب من الأطراف والوسطاء، وهي تتمثل في وقف دائم لإطلاق النار، وانسحاب الاحتلال الإسرائيلي وعودة النازحين وإعادة الإعمار.

وكان وزير الخارجية الأميركي قال إن "حماس هي الطرف الوحيد الذي يحول بيننا وبين وقف إطلاق النار في قطاع غزة"، وأضاف في تصريحات سابقة أن "حماس تريد تدمير إسرائيل ونريد ضمان عدم تكرار ما وقع في السابع من أكتوبر/تشرين الأول.

ومنذ أشهر، ترعى قطر ومصر والولايات المتحدة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة "حماس" بهدف التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في قطاع غزة وتبادل للأسرى والمحتجزين بين الطرفين.

واتهمت حماس نتنياهو مرارا بـ"التعنت" وعدم الرغبة في إنجاز اتفاق، حيث يرفض الأخير مطالب الحركة التي تتمسك للموافقة عليه بإنهاء الحرب على غزة وانسحاب الجيش الإسرائيلي، وحرية عودة النازحين إلى مناطقهم ودخول مساعدات كافية إلى القطاع.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة بدعم أميركي خلفت عشرات الآلاف من القتلى والجرحى، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، وفق بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن بوقف إطلاق النار فورا، وكذلك رغم مثولها أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب "إبادة جماعية" بحق الفلسطينيين.

مقالات مشابهة

  • حماس تدين تصريحات بلينكن وترفض تحميلها مسؤولية تعطيل الاتفاق
  • حماس : تصريحات بلينكن لا تمت للواقع بصلة
  • نيويورك تايمز: إسرائيل لم تضع خطة لإجلاء المدنيين من رفح
  • ميتا: شريكة لـ “إسرائيل” في حرب الإبادة على قطاع غزة
  • «التعاون الإسلامي» تدين مجازر الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة
  • حماس تدين تصديق النواب الأمريكي على مشروع قانون المساعدات لإسرائيل
  • حماس تدين الإدارة الأمريكية بسبب تصديقها على مساعدات الكيان الصهيوني
  • حماس تدعو لإضراب بالضفة وتتوعد الاحتلال بعد مجزرة طولكرم
  • أسامة كمال: العمليات في مستشفيات غزة مفجعة والاحتلال يتفنن في الإبادة
  • إسرائيل تؤكد أنها لن ترسل أي وفد للمفاوضات قبل أن تغير حماس موقفها