سرايا - قالت منظمة الصحة العالمية، إن الحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة منذ 142 يوما، تسببت في “دمار غير مسبوق” يحتاج إصلاحه عقودا من الزمن.

جاء ذلك في تصريح لمتحدث “الصحة العالمية” طارق يساريفيتش.

ولفت إلى أن ما بين 70 و80% من البنية التحتية المدنية، بما في ذلك المنازل والمستشفيات والمدارس ومرافق المياه، قد دمرت أو تعرضت لأضرار جسيمة.



وأشار إلى أن إصلاح البنية التحتية سيستغرق عقودا، بما في ذلك نظام الرعاية الصحية الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة في غزة.

وتابع أن برنامج الأمم المتحدة للبيئة يقدر أن إزالة الأنقاض والركام في غزة سيستغرق من 3 إلى 12 عاما.

كما أشار إلى أن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “أونكتاد” يقدر أن تأهيل اقتصاد غزة، بما في ذلك إعادة بناء نظام الرعاية الصحية الذي هو في وضع حرج، سيكلف عشرات مليارات الدولارات.

وأكد يساريفيتش أن منظمة الصحة العالمية ستواصل تنفيذ خطتها التشغيلية لدعم المستشفيات في غزة، مع طلب دعم مالي بقيمة 110 ملايين دولار.

وتوقعت دراسة أجرتها جامعتان بريطانية وأميركية، أنه حتى إن تم إعلان وقف إطلاق النار في قطاع غزة فإن أكثر من 11 ألفا و500 شخص سيموتون هناك حتى آب المقبل، جراء الأوبئة والأمراض والإصابات.

وفي حصيلة غير نهائية، ارتفع عدد الشهداء إلى 29,606 شهداء، و69,737 جريحا، منذ بدء العدوان على قطاع غزة في السابع من شهر تشرين الأول الماضي.
إقرأ أيضاً : بعد التحقيق .. جيش الاحتلال يقدم روايته لمقتل الطفلة "هند"إقرأ أيضاً : "جيش الاحتلال" يتكبد خسائر جديدة في معارك قطاع غزةإقرأ أيضاً : الدويري: خسائر الاحتلال تؤكد قدرة المقاومة على المواصلة


المصدر: وكالة أنباء سرايا الإخبارية

كلمات دلالية: الصحة غزة طارق غزة اقتصاد الصحة غزة غزة شهر اقتصاد الصحة غزة الاحتلال طارق شهر الصحة العالمیة قطاع غزة فی غزة

إقرأ أيضاً:

محافظ الغربية: ملف الصحة فى الجمهورية الجديدة يلقى اهتماماً غير مسبوقًا

أكد الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، أن ملف الصحة فى الجمهورية الجديدة، بالمحافظة يلقى اهتماماً غير مسبوقًا من القيادة السياسية ويظهر ذلك من خلال إنشاء مستشفى طنطا العام الجديد ومستشفى الاورام بطنطا، بمواصفات عالمية، وتدريب الاطقم الطبية على تقديم رعاية صحية أفضل للمواطنين، فضلًا عن تطوير الأداء والعمل سواء بالمستشفيات القائمة أو المستشفيات الجديدة التي يتم انشاؤها، وهو ما يضمن خدمة طبية فائقة تليق بالمواطن فى الجمهورية الجديدة.

جاء ذلك خلال جولته الصباحية لمتابعة الموقف التنفيذي لمستشفى طنطا العام الجديد ومستشفى الاورام بطنطا.

بدأت الجولة بمتابعة الاعمال بمستشفى طنطا العام والاطمئنان على معدلات الإنجاز العالية، موجهاً بسرعة الانتهاء من التشطيبات النهائية لمبنى المستشفى حتى يتسنى دخولها الخدمة في الوقت المحدد، وتقع مستشفى طنطا العام الجديد على مساحة ١٣ ألف و١٠٠ متر مربع وتضم ٤ طوابق وتقدم خدمات الطوارئ والغسيل الكلوي والأشعة والعلاج الطبيعي والقسطرة القلبية والمناظير، وتضم حضانات وغرف رعاية مركزة وقسم للنساء والتوليد وسكن للأطباء والتمريض.

وتابع المحافظ جولته بمتابعة الاعمال بمستشفى أورام طنطا الجديد الذي يستهدف خدمة حوالي 20 ألف مريض جديد سنويا، وأكثر من ٤٠٠ ألف متردد، كما يهدف الى استكمال جميع خدمات علاج وتشخيص الأورام غير الموجودة في المركز القديم مثل: (العلاج الإشعاعي - الطب النووي - الرنين المغناطيسي - زرع النخاع ) ليكون مركزاَ متكاملا لتقديم خدمة طبية مميزة، ليس فقط من داخل محافظة الغربية ولكن سيخدم مواطني المحافظات المجاوره كفر الشيخ والمنوفية والبحيرة، وأشار رحمي الى أن المستشفى تقع على مساحة ٥٨٧٤ متر مربع، بإجمالي طاقة استيعابية تقدر بـ244 سريرا، ومزودة بصيدلية وعيادات خارجية وقسم استقبال وطوارئ وقسم للعلاج الإشعاعي والمسح الذري ووحدة أشعة وبنك دم ومعامل، وقسم للعلاج الكيميائي ووحدة مناظير، ووحدة رعاية مركزة ووحدة رعاية أطفال وسكن للأطباء وغرف عمليات.

مقالات مشابهة

  • وزارة الصحة الفلسطينية: استشهاد 15239 طفلاً في عدوان الاحتلال الإسرائيلي على غزة
  • محافظ الغربية: ملف الصحة فى الجمهورية الجديدة يلقى اهتماماً غير مسبوقًا
  •  حوراء القصاب: قطاع السكن يحتاج استراتيجية شاملة
  • انتقاد أمريكي غير مسبوق .. استراتيجية إسرائيل في غزة هزيمة ذاتية
  • رمضان السيد: يجب التعامل بحذر مع مواجهة الترجي.. وكولر يحتاج لمهارة كهربا
  • صور رفح قبل وبعد الهجوم الإسرائيلي.. دمار ساحق ومدنيون يفرون في كل اتجاه
  • ‏زعيم المعارضة الإسرائيلية: اعتراف دول بدولة فلسطينية ناتج عن فشل سياسي غير مسبوق
  • جيش الاحتلال: إصابة 25 عسكريا في معارك قطاع غزة
  • الاحتلال يفرج عن 30 فلسطينيا اعتقلهم خلال اجتياح قطاع غزة
  • جيش الاحتلال يتقدم في محور فيلادلفيا ويقترب من مصر