بغداد اليوم - ديالى

كشف مصدر مطلع، اليوم الأحد (25 شباط 2024)، عن آخر مستجدات حوارات الاطار التنسيقي بشأن ملف تشكيل حكومة محافظة ديالى.

وقال المصدر في حديث لـ"بغداد اليوم"، إن" الإطار التنسيقي أقرّ في اخر اجتماعاته بأن ديالى باتت من حصة ائتلاف دولة القانون وفق مالديه من نقاط انتخابية كون بدر استنفذت نقاطها بعد نيلها المناصب في الديوانية".

وأضاف، أن "بدر لايمكنها المضي في نيل منصب محافظ ديالى دون تنازلها عن منصب مقابل في الديوانية يرافقه بأن ائتلاف دولة القانون تتجه بوصلتها بعيدا عن ديالى في ان يكون لها وجود في حكومة الديوانية وفق النقاط الانتخابية لذا فان الاطار قرر بأن يكون الحوار بين بدر وائتلاف دولة القانون مباشر لحل الاشكالية بينهما وفق توافق يخرج ببيان لكل قوى الإطار".

واشار المصدر الى ان" بدر لاتزال مصممة على ان يكون منصب محافظ ديالى من نصيبها رغم استنفاذها النقاط الانتخابية التي تتيح لها المضي بهذا الخيار وفق ما حددته اللجان التفاوضية للاطار بشكل عام لكن الساعات الـ 48 القادمة ستشهد اجتماعا حاسما بين العامري والمالكي من اجل وضع خارطة طريق لتفاهمات قد تغير في المعادلة السياسية او يكون هناك توافق لحل هذه الاشكالية وفق خيارات متعددة".

وأثارت وثيقة مسربة من اجتماع اللجان التفاوضية للإطار التنسيقي قلقا كبيرا في الأوساط السياسية بشأن محافظة ديالى، حيث تقضي الوثيقة باعطاء منصب المحافظ الى دولة القانون، بعد التراجع عن ستراتيجية "مرشح التسوية"، الامر الذي لايزال يقلق انصار المحافظ الحالي مثنى التميمي، مع استمرار فشل مجلس ديالى في عقد جلسته الاولى.

كريم هادي سياسي مستقل قال في حديث لـ"بغداد اليوم"، ان "الوثيقة والتي لانعرف اذا ما كانت بالفعل حقيقية ام لا لكنها اثارت قلقا حقيقيا في ديالى لانها تؤشر امكانية نقل استحقاق منصب المحافظ من تكتل الى اخر وبالتالي قلب طاولة المفاوضات راسا على عقب ودفع الامور الى توتر اخر".

واضاف، ان "الاطار التنسيقي هو المسؤول عن ملف المفاوضات الخاصة بتشكيل حكومة ديالى المحلية وهو من يتحمل وزر اي توترات او صراعات سياسية مقبلة"، لافتا الى ان "3 من اعضاء مجلس ديالى من قبيلة بني تميم طرحوا في قائمة قرابة 15 اسماء ضمن مبدأ مرشح التسوية الى رئيس منظمة بدر هادي العامري لاختيار اي منهم لطرحه لمنصب المحافظ وبالتالي نحن امام سيناريوهات متعددة تتقاطع فيما بينها دون اي حلول تلوح بالافق".

القيادي في الاطار التنسيقي عدي عبد الهادي اكد بان "قوى الاطار ستعقد بداية الاسبوع المقبل اجتماعا مهما حول ملف ديالى وستجري مناقشة محاور عدة لحسمها خاصة وان اللجان التفاوضية ستقدم خارطة طريق شاملة".

واضاف، ان "قوى الاطار مهتمة في ملف الاستقرار السياسي في ديالى وهناك بالفعل مسارات مهمة ستعتمد"، مؤكدا بانه لايمكن الجزم بكل ما ينقل في منصات التواصل وسيتم اطلاع الرأي العام قريبا على كافة المستجدات".

مصدر مطلع اشار في حديث لـ"بغداد اليوم"، الى ان "جزءا ليس بالقليل من قوى مجلس ديالى ترفض اي مبدا يدفع الى اعادة التجديد لمحافظ ديالى السابق وهي مع اي خيار لطرح مرشح التسوية واعطت هادي العامري موافقة مبكرة"،  لافتا الى ان "العامري بيده الان منصب المحافظة بحكم موقعه في الاطار وما لديه من مقاعد في مجلس ديالى لتقديم مرشح خلال ساعة وحسم كل الخيارات".

واضاف، ان "انتقال استحقاق منصب المحافظ من بدر الى ائتلاف دولة القانون في ديالى صعب لكنه ليس بعيد المنال خاصة وان الاطار لديه ثوابت في توزيع الاستحقاقات الانتخابية في المحافظات وقد تكون ديالى النافذة الاخيرة لحسم خيارات اقطابه".

المصدر: وكالة بغداد اليوم

كلمات دلالية: دولة القانون منصب المحافظ بغداد الیوم مجلس دیالى الى ان

إقرأ أيضاً:

5 قرارات أمنية تتعلق بأشهر حقول الغاز شرق العراق - عاجل

بغداد اليوم - ديالى

اكد مصدر امني، اليوم الأحد (21 نيسان 2024)، بان لجنة خماسية اصدرت 5 قرارات أمنية حول اشهر حقول الغاز شرق العراق، وسط استعدادات لبدء انتاج الغاز منه بغضون 3 سنوات.

وقال المصدر في حديث لـ"بغداد اليوم"، ان "لجنة مشتركة تضم (وزارة الدفاع، قائد شرطة ديالى، الحشد الشعبي، قيادة عمليات ديالى) بالإضافة الى وفد فني من وزارة النفط عقدت اجتماعا موسعا تلاه اجراء تقييم ميداني لحقل الخشم الاحمر اقصى شرق ديالى والذي يعد من اشهر حقول الغاز ضمن قاطع شرق العراق غير المنتجة والتي جرى اكتشافها قبل عقود".

واضاف، ان "اللجنة اصدرت 5 قرارات مهمة حول حقل الخشم الاحمر ابرزها تعزيز محيطها بالتحصينات الامنية واناطة مهمة حمايته على مدار الساعة الى قوة قادرة على ادارة ملف المسك والحماية بشكل مباشر بالاضافة الى نصب كاميرات لتحقيق الامن المستدام بالاضافة الى اصدار توجيهات بنشر مفارز قسم معالجة المتفجرات لمسح وتفكيك العبوات الناسفة المزروعة على جوانب الطرق المؤدية إلى الحقل ومقترباته من أجل إعلان المنطقة خالية من العبوات والقنابل غير المنفلقة التي وضعتها العصابات الإجرامية في وقت سابق".

واشار الى ان "الاجراءات تأتي من اجل توفير بيئة آمنة امام عمل شركة الهلال الاماراتية المكلفة بتطوير الحقل وفق الاتفاق المشترك مع وزارة النفط في رخصها الاخيرة"، لافتا الى ان "الحقل يتميز باحتياطات جيدة من الغاز وامكانية بدء الانتاج خلال 3 سنوات من الان كمرحلة اولى".

وتجري الحكومة وعبر وزارة النفط جملة من التعاقدات لغرض استثمار الغاز المصاحب والحر في الحقول، فيما يجري التركيز على الجولة الخامسة والسادسة من جولات التراخيص بصفتها جولات مختصة بالغاز.

مقالات مشابهة

  • مصدر يكشف تفاصيل ضربة حمرين.. أستهدفت ابو عكرمة
  • المطلك:الإطار سلب منصب رئاسة البرلمان
  • مصدر يكشف تفاصيل ضربة حمرين.. أستهدفت ابو عكرمة - عاجل
  • بني سويف تُدرب الموظفين لبدء تطبيق قانون التصالح في مخالفات البناء الجديد
  • حسم محاور خطة أمن الحصاد في ديالى.. ستشمل 22 منطقة بمشاركة 5 عناوين أمنية
  • 5 قرارات أمنية تتعلق بأشهر حقول الغاز شرق العراق - عاجل
  • حريق ضخم في مجمعات تجارية بالديوانية
  • ادارة الدولة يحضر لاجتماع كبير لمناقشة السوداني بزيارة واشنطن
  • بارادو يحسم النقاط الثلاث أمام البيض ويقترب من البوديوم
  • ادارة الدولة يحضر لاجتماع كبير لمناقشة السوداني بزيارة واشنطن - عاجل