أعلنت القيادة المركزية الأميركية "سنتكوم" أن الجيش الأميركي دمر 14 صاروخاً مضاداً للسفن ومنصة إطلاق صواريخ إضافة إلى 7 طائرات مسيرة أطلقت من المناطق التي تسيطر عليها جماعة الحوثي في اليمن.

 

وقالت القيادة -في بيان على حسابها الرسمي بمنصة إكس- ، إنه «في يوم 21 فبراير نفذت قوات القيادة المركزية الأميركية 4 ضربات ضد 7 صواريخ مضادة للسفن من طراز كروز، ومنصة إطلاق صواريخ باليستية متنقلة تابعة لجماعة الحوثي كانت جاهزة للإطلاق باتجاه البحر الأحمر».

 

وتابعت أنه «ضمن نفس الإطار الزمني تمكنت قوات سنتكوم من إسقاط طائرة بدون طيار أحادية الاتجاه في إجراء للدفاع عن النفس».

 

وأشارت إلى أن البحرية الأميركية حددت الصاروخ في المناطق التي تسيطر عليها جماعة الحوثي في اليمن، وقررت أنه يمثل «تهديداً وشيكاً» لقطع البحرية الأميركية والسفن التجارية في المنطقة.

 

كما أعلنت «سنتكوم» في بيان آخر، أمس، إصابة ناقلة بضائع ذات ملكية بريطانية في البحر الأحمر بصاروخين للحوثيين، مما تسبب في أضرار وإصابة طفيفة لشخص واحد.

 

وأوضحت أنه «بين الساعة 4:30 صباحاً و5:30 صباحاً بتوقيت صنعاء، في 22 فبراير، أن طائرات أميركية وسفينة حربية تابعة للتحالف أسقطت 6 طائرات بدون طيار تابعة للحوثيين»، مشيرة إلى أنه تم تحديد الطائرات بدون طيار من قبل القيادة المركزية الأميركية على أنها تستهدف على الأرجح السفن الحربية الأميركية وقوات التحالف وكانت تشكل تهديدا وشيكا.

 

وفي السياق، حملت الخارجية الفرنسية، أمس، جماعة الحوثي، المسؤولية عن التصعيد في البحر الأحمر وبالتالي عن النتائج التي يجرّها هذا التصعيد على حرية الملاحة والتجارة العالمية.

 

وأعلنت هيئة الأركان الفرنسية، أن البحرية الفرنسية دمّرت مسيّرتين في البحر الأحمر انطلقتا من اليمن.

 

وقالت إن «فرقاطة فرنسية متعددة المهام رصدت نفس النوع من التهديد واشتبكت مع طائرتين مسيّرتين ودمرتهما خلال ليل الأربعاء».

 

يأتي ذلك فيما أعلنت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، أمس، أنها تلقت بلاغاً عن نشوب حريق على متن سفينة على بعد 70 ميلاً بحرياً جنوب شرقي عدن، بعد تعرضها لهجوم بصاروخين أطلقتهما جماعة الحوثي.

 

وقالت الهيئة التابعة للبحرية البريطانية، في بيان، إن «قوات التحالف تستجيب للواقعة»، كما نصحت السفن بتوخي الحذر وإبلاغها عن أي نشاط مريب.

 

بدورها، قالت شركة «أمبري للأمن البحري»، إن سفينة شحن ترفع علم «بالاو» ومملوكة لجهة بريطانية تعرضت لهجوم بصاروخين على بعد 63 ميلاً بحرياً تقريباً إلى الجنوب الشرقي من عدن مما تسبب بنشوب حريق على متنها.

 

ولفتت «أمبري» إلى أن «السفينة يبدو أنها كانت متجهة من ماب تا فوت في تايلاند، في اتجاه البحر الأحمر».


المصدر: الموقع بوست

كلمات دلالية: اليمن أمريكا البحر الأحمر الحوثي طائرات مسيرة البحر الأحمر جماعة الحوثی

إقرأ أيضاً:

ألمانيا : إرسال فرقاطة جديدة إلى البحر الأحمر بعد مغادرة الفرقاطة ” هامبورغ “

حيروت – وكالات

أعلنت ألمانيا اليوم السبت، عزمها إرسال فرقاطة جديدة إلى البحر الأحمر، لمواجهة هجمات الحوثيين، وذلك بعد مغادرة الفرقاطة هامبورغ.

جاء ذلك على لسان وزير الدفاع الألماني بوريس بستوريوس، الذي أوضح أن بلاده سترسل الفرقاطة الجديدة مطلع أغسطس المقبل للمساعدة في تأمين حركة الملاحة البحرية ، وذلك بعد انتهاء مهمة سفينتها هناك.
وقال بستوريوس في بيان إن الفرقاطة هامبورغ ستتولى مهام السفينة هسن التي غادرت منطقة التدخل السبت كما كان مقرراً في نهاية مهمتها التي بدأت في 23 فبراير.
وكانت السفينة قد أُرسلت إلى المنطقة في إطار مهمة الاتحاد الأوروبي أسبيدس (الدرع باللغة اليونانية القديمة) لحماية الشحن التجاري، وعلى متنها حوالي 240 عسكرياً.
وأوضح البيان أن مهام السفينة هسن رافقت 27 سفينة تجارية في منطقة التدخل وصدت طائرات مسيرة وصواريخ للحوثيين أربع مرات.
ومنذ بدء الحرب في أكتوبر 2023 بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة، نفذ الحوثيون عشرات الهجمات في البحر الأحمر وخليج عدن ضد سفن تجارية على صلة بإسرائيل .
وقد أعلن الحوثيون مسؤوليتهم مؤخراً عن مهاجمة نحو مائة سفينة منذ بدء عملياتهم.
وأدت هذه الهجمات إلى زيادة تكاليف التأمين على السفن التي تعبر البحر الأحمر، ودفعت العديد من شركات الشحن إلى تفضيل الممر الأطول بكثير حول الطرف الجنوبي للقارة الإفريقية.
وشكلت واشنطن، تحالفاً متعدد الجنسيات في ديسمبر بزعم حماية حركة الملاحة البحرية دون النجاح في وقف الهجمات، التي بدأت نوفمبر الماضي.

مقالات مشابهة

  • ألمانيا : إرسال فرقاطة جديدة إلى البحر الأحمر بعد مغادرة الفرقاطة ” هامبورغ “
  • وزير الدفاع الألماني يعلن عن تحرك عسكري جديد لبلاده ضد مليشيات الحوثي
  • ألمانيا ترسل فرقاطة جديدة لحماية السفن في البحر الأحمر
  • لحماية الملاحة من هجمات الحوثي.. ألمانيا ترسل فرقاطة للبحر الأحمر
  • كيف طوّر الحوثيون تكتيكاتهم القتالية في البحر الأحمر.. تقرير مصري يكشف خفايا وأسرار العمليات الحوثية ضد السفن
  • جماعة الحوثي تدعو أوروبا لسحب قطعها الحربية من البحر الأحمر
  • الحوثي: عملياتنا البحرية تؤثر على الاقتصاد الإسرائيلي وتُجبر الدول الغربية على الانسحاب من البحر الأحمر
  • زعيم الحوثيين: لا يمكن لأمريكا وبريطانيا أن توقفا عملياتنا المساندة لغزة
  • الحوثي يفاخر باستهداف 98 سفينة ويتوعد باستمرار العمليات العسكرية في البحر الأحمر وخليج عدن
  • البنتاغون: هدف واشنطن في اليمن فتح البحر الأحمر وتأمين الملاحة البحرية