الاقتصاد نيوز - بغداد

دون مجلس القضاء الأعلى، اليوم الأحد، أقوال أربعة متهمين عن جريمة الاختلاس في تربية صلاح الدين.

وذكر بيان لمجلس القضاء، تلقته "الاقتصاد نيوز"، أنه "بناء على قرار قاضي محكمة تحقيق صلاح الدين المختصة بنظر قضايا النزاهة، ألقى القبض على أربعة متهمين بالاختلاس في المديرية العامة لتربية المحافظة".

وأوضح، أن "المتهمين يعملون في قسم تربية تكريت تسلموا مبالغ فروقات الرواتب التي تم صرفها بالاتفاق مع محاسب الدائرة خلافا للقانون".

وأضاف، أن "مبلغ الاختلاس مقداره 104 ملايين و536 ألفا و225 دينارا"، لافتا إلى أن "قاضي التحقيق قرر توقيفهم وفقا لأحكام المادة 316 من قانون العقوبات بعد تدوين أقوالهم، فيما تم إصدار أمر قبض بحق اثنين آخرين ولا زالت القضية قيد التحقيق والإجراءات مستمرة فيها".

المصدر: وكالة الإقتصاد نيوز

كلمات دلالية: كل الأخبار كل الأخبار آخر الأخـبـار

إقرأ أيضاً:

حرب الجنوب تمدّد حقبة انكماش الاقتصاد وخسائر جسيمة بالأرواح والممتلكات والقطاعات

كتب علي زين الدين في" الشرق الاوسط": لا تستقر أرقام الخسائر اللاحقة بالاقتصاد اللبناني، جراء المواجهات العسكرية المحتدمة على جبهة الجنوب.
وقال مسؤول مالي كبير لـ«الشرق الأوسط» إن لبنان خسر فرصة ثمينة لاستعادة مسار النمو الإيجابي في بيانات الناتج المحلي بعد 4 سنوات متتالية من نسب الانكماش الحاد.
وإلى جانب الهبوط الحاد في مجمل مؤشرات القطاع السياحي بكل مكوناته، يخشى أن تتمدّد التداعيات المتفاقمة إلى زعزعة الاستقرار النقدي الساري للشهر الثامن على التوالي.
وبالفعل، لوحظ أن تقنين التدفقات الدولارية ساهم تلقائياً بالحدّ من وتيرة جهود البنك المركزي في مهمة إعادة تعزيز احتياطه بالعملات الصعبة، بعدما نجح في زيادته بما يتعدى مليار دولار.
من جهته، يتوقع البنك الدولي في أحدث تقاريره، أن تسجّل البلاد نموّاً اقتصاديّاً بنسبة 0.5 في المائة خلال العام الحالي، انطلاقاً من انكماش بنسبة 0.2 في المائة العام الماضي، و0.6 في المائة في عام 2022. ومن المتوقع أيضاً أن يتحسّن متوسّط نموّ الناتج المحلّي الإجمالي الحقيقي للفرد الواحد من 1.2 في المائة في عام 2022 إلى 2.4 في المائة في عام 2023، و3.1 في المائة في عام 2024.
وبينما عمدت الحكومة السابقة في ربيع عام 2020 إلى إشهار الامتناع عن دفع مستحقات فوائد وأصول سندات الدين الدولية (يوروبوندز)، والبالغة حينها نحو 30 مليار دولار، توقّع البنك الدولي أنّ يظلّ عجز الحساب الجاري للموازنة العامة مرتفعاً عند 10.4 في المائة من الناتج المحلّي الإجمالي مقارنة بنسبة 11 في المائة في عام 2023، و32.7 في المائة في عام 2022.

مقالات مشابهة

  • "الاقتصاد نيوز" تنشر مذكرات التفاهم التي جرى توقيعها بين العراق وتركيا
  • الذكور أكثر من الإناث.. ولادات العراق خلال 2023 أكبر بـ15% من 2022
  • النقل تستعد لاستكمال خطوات التعاقد مع موانئ أبو ظبي
  • حرب الجنوب تمدّد حقبة انكماش الاقتصاد وخسائر جسيمة بالأرواح والممتلكات والقطاعات
  • الرافدين يطلق وجبة جديدة من قروض مبادرة "ريادة" ويحدد الفئات المستفيدة منها
  • المرور تعلن قرب إطلاق التطبيق الذكي
  • المندلاوي يدعو الشركات النمساوية إلى الاستثمار في العراق
  • المالية تباشر بإطلاق تمويلات رواتب الموظفين لشهر نيسان
  • بقيمة 20 مليون جنيه.. ضبط متهمين في جرائم الاتجار غير المشروع بالنقد الأجنبي
  • اللجماويّ: زيارة أردوغان لبغداد ستشهد توقيع اتفاقيّة استراتيجيّة