الجزيرة:
2024-06-19@22:47:18 GMT

ارتفاع أسعار عقود تأمين السفن في البحر الأحمر

تاريخ النشر: 23rd, February 2024 GMT

ارتفاع أسعار عقود تأمين السفن في البحر الأحمر

تسببت هجمات الحوثيين على سفن تجارية في البحر الأحمر بارتفاع حادّ في أسعار عقود تأمين الشحن البحري، مع فرض رسوم لتغطية المخاطر المرتبطة بنزاعات، تُضاف إلى الزيادة الكبيرة في تكلفة الشحن نتيجة سلوك مسار بديل أطول.

ومنذ الـ19 من نوفمبر/تشرين الثاني، ينفّذ الحوثيون، هجمات على سفن تجارية مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئها دعمًا لقطاع غزة الذي تشن إسرائيل عليه حربًا مدمرة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول.

وبحسب صندوق النقد الدولي، فأنّ النقل البحري للحاويات عبر البحر الأحمر انخفض بنسبة 30% تقريبًا خلال عام واحد. وقبل الحرب الإسرائيلية، كانت تعبر في المنطقة بين 12 و15% من التجارة العالمية، بحسب أرقام الاتحاد الأوروبي.

ويتطلب 3 أنواع من التأمين على السفن التجارية، تأمين على هيكل السفينة أي ضدّ الأضرار التي قد تلحق بها، وتأمين على شحناتها وأخيرًا تأمين "الحماية والتعويض" والذي يتضمّن تغطية غير محدودة للأضرار التي قد تلحق بأطراف أخرى. غير أنّ كلفة تأمين السفن والحمولات ضد مخاطر مرتبطة بنزاعات "ارتفعت كثيرًا" في ظلّ الظروف القائمة في منطقة البحر الأحمر، وفق فريديريك دونيفل، مدير عام مجموعة "غاريكس" المتخصصة في التأمين ضد المخاطر المرتبطة بنزاعات، الذي أكد أن ذلك حصل بطريقة "متناسبة مع التهديدات".

وأشارت المديرة العامة لشركة "أسكوما إنترناشونال" للتأمين "كلير أمونيك" إلى أن معدّلات التأمين "ارتفعت إلى ما بين 5 و10 أضعاف، سواء لضمان السفن أو البضائع التي تعبر البحر الأحمر". وبحسب فرانس برس، فإن المعدّل الحالي لرسم التأمين المرتبط بمخاطر النزاعات يراوح بين 0,6 و1% من قيمة السفينة، وهي تشكل مبالغ طائلة إذ إن السفن التجارية التي تعبر البحر الأحمر، الممر المائي الإستراتيجي، هي حاملات حاويات ضخمة أو ناقلات نفط تُقدّر قيمتها غالبًا بأكثر من مئة مليون يورو. وتؤخذ في الاعتبار أيضًا جنسيّات الشركات المالكة أو المشغّلة للسفن.

وبالإضافة إلى السفن المرتبطة بإسرائيل والمتّجهة إلى موانئها، بدأ الحوثيون يستهدفون السفن الأميركية والبريطانية معتبرين أنها أصبحت "أهدافًا مشروعة" منذ أن شنّت واشنطن ولندن ضربات مشتركة على مواقع للحوثيين داخل اليمن مرات عدة منذ الـ12 من يناير/كانون الثاني.

المصدر: الجزيرة

كلمات دلالية: البحر الأحمر

إقرأ أيضاً:

صناعة الشحن تحث على التحرك في البحر الأحمر لوقف هجمات الحوثيين

يمن مونيتور/قسم الأخبار

دعت مجموعات رائدة في صناعة الشحن إلى اتخاذ إجراءات لوقف هجمات الحوثيين على السفن في البحر الأحمر بعد غرق سفينة ثانية.

وأدانت المنظمات في بيان مشترك الحوادث ووصفتها بأنها انتهاك لحرية الملاحة، وإنها تستهدف “البحارة الأبرياء”.

وأكد البيان الصادر عن مجموعات بما في ذلك مجلس الشحن العالمي وجمعيات ملاك السفن التابعة للجماعة الأوروبية ورابطة مالكي السفن الآسيويين أن هذا وضع غير مقبول، ويجب أن تتوقف هذه الهجمات الآن.

ودعت الدول ذات النفوذ في المنطقة إلى حماية بحارتنا الأبرياء وإلى التهدئة السريعة للوضع في البحر الأحمر”.

وأمس الثلاثاء قالت عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة (UKMTO) إن السفينة Tutor ، وهي سفينة يونانية استهدفها الحوثيون الأسبوع الماضي ، يبدو أنها غرقت.

ووفقا لمجموعات الشحن، فإن عضو الطاقم المفقود على متن السفينة “يبدو من المؤكد أنه قتل” في هجوم 12 يونيو.

وقال البيان “من المؤسف أن يتعرض البحارة الأبرياء للهجوم بينما يؤدون ببساطة وظائفهم ، وهي وظائف حيوية تحافظ على دفء العالم وإطعامه وكسوته”.

وشن الحوثيون عشرات العمليات العسكرية ضد السفن منذ نوفمبر تشرين الثاني مستخدمين طائرات مسيرة وصواريخ وزوارق محملة بالمتفجرات. وقالت الجماعة في البداية إنها ستستهدف السفن المرتبطة بإسرائيل، لكنها وسعت ذلك لاحقا ليشمل السفن التي قالت إنها مرتبطة بالولايات المتحدة وبعض الحلفاء.

وفي حين أن معظم الهجمات لم تسفر عن سقوط قتلى، إلا أن هجوما على سفينة ترفع علم بربادوس أسفر عن مقتل ثلاثة بحارة في مارس.

وأدى هجوم آخر على سفينة مملوكة لأوكرانيا الأسبوع الماضي إلى اشتعال النيران في السفينة وإصابة أحد أفراد الطاقم بجروح خطيرة.

وفي بيانها، دعت جماعات صناعة الشحن أيضا إلى إطلاق سراح أفراد طاقم سفينة غالاكسي ليدر، وهي سفينة شحن استولى عليها الحوثيون في نوفمبر تشرين الثاني.

 

مقالات مشابهة

  • بعد غرق سفينة ثانية.. مجموعات شحن تدعو لوقف هجمات البحر الأحمر
  • صناعة الشحن تحث على التحرك في البحر الأحمر لوقف هجمات الحوثيين
  • مجموعات شحن تحث على إجراءات عاجلة بالبحر الأحمر بعد غرق سفينة ثانية
  • مجموعات شحن عالمية تحث على إجراءات عاجلة في البحر الأحمر
  • صدمات نفسية تدفع بحّارة إلى ترك أعمالهم بسبب هجمات الحوثيين
  • غرق ثاني سفينة بريطانية استهدفها الحوثي الأسبوع الماضي
  • البنتاغون يعلن حصيلة الهجمات الحوثية في البحر الأحمر منذ نوفمبر
  • تقرير أمريكي: واشنطن ولندن لم تنجحا في ردع اليمنيين
  • تقرير أمريكي: الضربات الأمريكية- البريطانية لم تردع اليمن..لا يزال قادراً على مواصلة هجماته
  • صحيفة أمريكية: واشنطن ولندن فشلتا في ردع القوات اليمنية