أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، على ضرورة تكثيف الندوات التوعوية والتثقيفية بالتنسيق بين الجهات المعنية لرفع الوعي لدى العاملين بها، مشيداً بالتعاون بين مديرية الزراعة والمجلس القومي للسكان ومجمع اعلام الزقازيق في تنظيم الندوات التثقيفية لتبادل الخبرات والمعلومات وتعظيم الاستفادة منها في تحسين بيئة العمل والتي تنعكس على تقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

 

واضاف محافظ الشرقية إن المحافظة تولي اهتماماً كبيراً بقضايا السكان وتسعى إلى توعية المواطنين بخطورة الزيادة السكانية لما لها من آثار اجتماعية واقتصادية سلبية على المجتمع، مشيراً إلى ضرورة تنظيم ندوات تثقيفية للتوعية والتعريف بقضية الزيادة السكانية وأثارها السلبية على جميع الجوانب من صحة وتعليم ووسائل نقل ومواصلات وتنظيم الأسرة للحد من الزيادة السكانية.

 

وفي هذا الإطار أشار المهندس حسين أحمد طلعت وكيل وزارة الزراعة إلى قيام المديرية بالتعاون مع المجلس القومي للسكان بتنفيذ ندوة بعنوان "تنمية الوعي بالزيادة السكانية ..الابعاد والتداعيات" في حضور الدكتورة إيمان علي مديرة المجلس القومي للسكان بالشرقية، وماري عزمي مديرة ادارة العلاقات العامة والتدريب بمديرية الزراعة، وعدد من العاملين بمديرية الزراعة ومجمع اعلام الزقازيق.

 

أوضح وكيل وزارة الزراعة أن الندوة تناولت التعريف بالمشكلة السكانية والتي تعد قضية أمن قومي تتطلب توحيد وتكثيف الجهود بين مختلف القطاعات على مستوى المحافظة من أجل العمل على حلها طبقاً لخطة الدولة واهتمام القيادة السياسية بتنفيذ استراتيجية مصر 2030، وتحقيق التنمية المستدامة بكافة الطرق الممكنة ،وفي نهاية الندوة تم فتح باب المناقشة والرد علي استفسارات الحضور.

 

يذكر أن الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، قد أكد أن الثقافة هى إحدى الركائز الأساسية لتحقيق التنمية المستدامة بإعتبارها المكون الرئيسى الداعم لبناء شخصية المواطن المصرى مشيراً إلى الدور المهم الذى تقوم به المؤسسة الثقافية فى نشر الوعي الثقافى ومواكبة مختلف القضايا والمساهمة في التنمية الفكرية للمجتمع من خلال الفن، وتقديم رسائل فنية في أشكال متعددة من شأنها المساهمة في نشر العادات السليمة ومحاربة العادات السيئة والأفكار الهادمة لافتاً إلى أن الرئيس "عبد الفتاح السيسي"، دائماً ما يؤكد على الارتقاء بقطاع الثقافة والفنون لما له من تأثير في رفع الوعي لدى المواطنين، كما أنه قوة مصر الناعمة.

 

وفى هذا الإطار أشار أحمد سامي خاطر مدير عام فرع ثقافة الشرقية، إلى بدء تدشين فعاليات برنامج "الثقافة حياة" بالمحافظة والتي تُعد نقطة الإنطلاق الأولى للمبادرة بمشاركة مؤسسة مصر الخير، وذلك برعاية الدكتورة نيفين الكيلانى وزيرة الثقافة، وعمرو البسيوني  رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، وبحضور كلٍ من عمرو فرج رئيس الإدارة المركزية لإقليم شرق الدلتا، والدكتور الشريف منجود معاون وزير الثقافة لشؤون المتابعة، ومنسق عام مبادرة الثقافة حياة، وأحمد واصف مدير قصر ثقافة الزقازيق، ومحمد سمير مدير الإدارة الفنية بالفرع، ومسؤولى الأنشطة بالفرع وقصر ثقافة الزقازيق.

 

أشار مدير فرع ثقافة الشرقية أن مبادرة "الثقافة حياة" تستهدف العمل على دعم العدالة الثقافية عبر إتاحة الثقافة لمختلف فئات المجتمع، واكتشاف الموهوبين في شتى المجالات الثقافية ورعايتهم، وتعزيز الانتماء لدى المواطن المصري ودمج الأشخاص ذوى الإعاقة فى الأنشطة الثقافية وأن المجتمع بلا ثقافة كجسد بلا روح.

 

وأضاف مدير فرع ثقافة الشرقية أن مبادرة "الثقافة حياة" ستشمل أنشطتها تقديم عروض مسرحية مناسبة لكافة أفراد الأسرة وذات محتوى ثقافى واجتماعى يعزز القيم الإيجابية، وعروض سينمائية لتنمية الوعي المجتمعي، فضلاً عن الأفلام التسجيلية ذات الصلة بالمحافظة، بالإضافة إلى ورش لبناء قدرات العاملين بالمجال الثقافي،  ولاكتشاف الموهوبين وبناء قدراتهم في مجالات الإبداع المختلفة، وإقامة المسابقات الثقافية للتحفيز على تقديم منتج إبداعي فى نهاية كل ورشة، ويراعى فى كافة الأنشطة دمج الأشخاص ذوي الإعاقة ضمن الفئات المستهدفة .

 

كما أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، أن للمرأة دور كبير في المجتمع وهى جزء لا ينفصل عنه بل مكون أساسي له ، مشيراً إلى أن الدولة تعمل على تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين، من خلال تحقيق أهداف التنمية المستدامة رؤية مصر 2030، مشدداً على  ضرورة تنظيم الندوات التوعوية الموجهة للمرأة والفتاة باعتبارها أهم شرائح المجتمع وأكثرها احتياجًا للتوعية والرعاية. 

 

 وتنفيذاً لتعليمات محافظ الشرقية، أكدت غادة زاهر رئيس وحدة تكافؤ الفرص بالديوان العام، أن وحدة تكافؤ الفرص بالوحدة المحلية بالتلين بمركز منيا القمح قامت بتنظيم ندوة دينية بعنوان "ولا تتبعوا خطوات الشيطان" وذلك بمقر الوحدة، فضلاً عن قيام وحدة تكافؤ الفرص بمركز فاقوس بتنظيم ندوتين، الأولى تحت عنوان "حرب الشائعات" ناقشت أهمية محاربة الشائعات من بداية ظهورها بعدم تصديقها وتحري الدقة التامة في كل معلومة قبل نشرها وذلك للمساهمة في تجاوز التحديات التي تمر بها الدولة ، والندوة الثانية ، ندوة دينية تحت عنوان " فضائل شهر شعبان" وناقشت فضائل الصيام في شهر شعبان الكريم ودروس في تحويل القبلة وذلك بمقر المدينة الآمنة بمكتبة مصر العامة بفاقوس، بالتنسيق مع وحدة حماية الطفل ووحدة السكان بمركز فاقوس.

 

كما قامت وحدة تكافؤ الفرص بمركز منيا القمح، بتنظيم ندوتين ،الأولى بعنوان (القضاء على ختان الإناث والزواج المبكر) تناولت عرض أضرار الزواج المبكر على السيدة والأسرة كلها وذلك بالوحدة المحلية ببني هلال وبالتنسيق مع وحدة حماية الطفل ،والندوة الثانية  بعنوان (تنظيم الأسرة) تناولت عرض لأهم وسائل تنظيم الأسرة طويله المدى وأهمية المباعدة بين الحمل والأخر ، وذلك بالوحدة المحلية بسنهوت وبالتنسيق مع الإدارة الصحية بالمركز.

 

 وأضافت غادة زاهر أن وحدة تكافؤ الفرص برئاسة حي ثان الزقازيق قامت بتنظيم ندوة بعنوان "دور المرأة في الحفاظ على سلامة غذاء الأسرة" وذلك بالتنسيق مع لجنة الإرشاد بمديرية الطب البيطرى ، تناولت الندوة كيفية تنظيف وحفظ للدواجن بالإضافة لجهود الدولة لإنشاء مجازر امنة للدواجن واستبدال الأعلاف الموجودة بنبات الازولا ليكون بديل رخيص للأعلاف وذلك بمقر رئاسة حى ثان الزقازيق.

جانب من الندوة الإرشادية

المصدر: بوابة الوفد

كلمات دلالية: الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية ندوة إرشادية بالشرقية مديرية الزراعة المجلس القومي للسكان وحدة تکافؤ الفرص محافظ الشرقیة الثقافة حیاة

إقرأ أيضاً:

طلب إحاطة بسبب إغلاق قصر ثقافة كفر صقر بالشرقية بعد تطويره بـ 5 ملايين جنيه

كتب- نشأت علي:

تقدمت النائبة سكينة سلامة، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة للمستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، موجه إلى رئيس الوزراء ووزيرة الثقافة، بشأن إهمال قصر ثقافة كفر صقر بمحافظة الشرقية رغم تطويره بـ 5 ملايين جنيه وغلقه ما يعد إهدارًا للمال العام.

وأشارت عضو مجلس النواب، في طلب الإحاطة، إلى أن مركز كفر صقر بمحافظة الشرقية كان وما زال في حاجة إلى قصر ثقافة لنشر التوعية والثقافة بين المواطنين، وذلك بعد تمكن الإهمال من اقتحام الكثير من المواقع الثقافية، لأسباب منها نقص الموارد المالية الفترة الأخيرة.

وقالت: شهدنا انتهاء أبناء كفر صقر من بناء قصر الثقافة به، بل وتشطيبه منذ نهاية عام 2022، وتدشين الدور الأرضي متضمنًا غرفة المدير والأمن والمسرح والملحقاته، والدور الثاني الذي يتضمن مكتبة عامة ومكتبة للطفل وغرفة تكنولوجيا المعلومات وغرفة للرسم، على مساحة 700 متر بتكلفة 5 ملايين جنيه، ولكن نظرًا لتراخي القائمين عليه، لم يتم افتتاح المكان أو تشغيله منذ انتهاء البناء وحتى الآن.

مقالات مشابهة

  • بالأسماء.. إصابة 16 شخصا في انقلاب أتوبيس بالشرقية
  • طلب إحاطة بسبب إغلاق قصر ثقافة كفر صقر بالشرقية بعد تطويره بـ 5 ملايين جنيه
  • المبيدات في اليمن .. أصوات تتعالى للتحذير من المخاطر والتداعيات والإتجار بها
  • التراث الحضاري بالشرقية تُنظم ندوة تثقيفية وورشة عمل لطلاب مدرسة الأمل للصم
  • وحدات تكافؤ الفرص بالشرقية تكثف نشاطها التوعوي والتثقيفي
  • توريد 37 ألف طن قمح لمواقع التخزين بالشرقية
  • التغيرات المناخية أحد ندوات وحدات تكافؤ الفرص بالشرقية
  • "محصول قطن جيزة 97" ندوة إرشادية بإدارة ديرب نجم الزراعية في الشرقية
  • بالتعاون مع معهد بحوث القطن.. صنف جيزة 97 في ندوة إرشادية لمهندسي الشرقية
  • بالتعاون مع معهد بحوث القطن.. زراعة الشرقية تنفذ ندوة إرشادية