دعت جنوب إفريقيا في تحرك دبلوماسي قوي، جميع الدول إلى الإدلاء بشهاداتها في قضية رفعتها ضد إسرائيل أمام المحكمة الدولية، مزعمة ارتكابها لجريمة "الإبادة الجماعية".

سلطنة عُمان تقدم مرافعة تاريخية أمام محكمة العدل الدولية ضد الجرائم الصهيونية سلوفينيا أمام العدل الدولية: لا يمكن إنكار حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم

 فيما أعلن رئيس البرازيل إصراره على اتهام إسرائيل بجرائم مماثلة، طالبًا بموقف دولي قوي ضد الأحداث في فلسطين.

 دعا سفير جنوب إفريقيا لدى هولندا، فوسيموزى مادونسيلا، جميع الدول للإدلاء بشهاداتها في القضية، معتبرًا رفع الدعوى القضائية أمام المحكمة الدولية واجبًا لضمان محاسبة إسرائيل. في تصريحاته، أشار إلى رؤية جنوب إفريقيا أن أحداث الأراضي الفلسطينية تشبه أوضاع نظام الفصل العنصري السابق، مؤكدًا التزام بلاده بدعم الشعب الفلسطيني.

من جهته، أعلن رئيس البرازيل لويس إيناسيو لولا دا سيلفا عن تمسكه باتهام إسرائيل بارتكاب "إبادة جماعية" في غزة. جاءت هذه التصريحات بعد أزمة دبلوماسية نشبت بين البرازيل وإسرائيل بسبب تشبيهه للهجوم الإسرائيلي بـ "المحرقة اليهودية". 

داسيلفا أكد أن تصريحاته تعبر عن إصراره وشدد على مصطلح "الإبادة الجماعية" في إشارة إلى جرائم الاحتلال في غزة.

من ناحية أخرى، أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن رفض الولايات المتحدة لأي "احتلال جديد" لقطاع غزة بعد انتهاء الحرب. وردًا على خطة بنيامين نتنياهو لما بعد الحرب، أعلن بلينكن أن أي توسيع للمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية سيكون "غير متوافق مع القانون الدولي".

في سياق متصل، ناقش الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط. أكد الطرفان على ضرورة التوصل إلى اتفاق بشأن الأسرى وضرورة تقديم المساعدات الإنسانية إلى غزة.

انطلقت اجتماعات في باريس تهدف إلى التوصل إلى تهدئة في غزة وتحسين الوضع الإنساني.

فيما يستمر السجال الدولي حول الأزمة في الشرق الأوسط، يظل العالم في انتظار مستجدات المواقف والإجراءات التي ستتخذها الدول الرئيسية حيال هذه القضية الحساسة.

المصدر: بوابة الفجر

كلمات دلالية: اسرائيل الإبادة الإبادة الجماعية غزة جنوب أفريقيا غزة اليوم بلينكن

إقرأ أيضاً:

محكمة العدل الدولية تأمر إسرائيل بوقف هجومها على رفح فورا

قالت محكمة العدل الدولية إن على إسرائيل أن توقف فورا هجومها على مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، وذلك في قرار أصدرته اليوم الجمعة بناء على طلب جنوب أفريقيا ضمن دعوى شاملة تتهم تل أبيب بارتكاب جرائم إبادة جماعية في القطاع.

وجاء في نص القرار الذي تلاه رئيس محكمة العدل الدولية القاضي اللبناني نواف سلام أنه "وفقا لمعاهدة منع الإبادة الجماعية، فإن أي عمل إضافي برفح قد يؤدي لدمار جزئي أو كلي".

ورأت المحكمة أن الهجوم على رفح "تطور خطير يزيد من معاناة السكان"، مشيرة إلى أن إسرائيل "لم تفعل ما يكفي لضمان سلامة وأمن النازحين".

وأوضح القاضي سلام أن الظروف تقتضي تغيير القرار الذي أصدرته المحكمة في 28 مارس/آذار الماضي، وهو أول قرار في الدعوى ألزم إسرائيل باتخاذ تدابير مؤقتة لضمان الامتثال لمعاهدة منع الإبادة الجماعية.

موافقة 13 قاضيا

وجاء قرار المحكمة بموافقة 13 من أعضائها مقابل رفض عضوين.

وقالت المحكمة إن "الشروط مستوفاة لاتخاذ إجراءات طارئة جديدة في قضية اتهام إسرائيل بالإبادة الجماعية"، وأن على إسرائيل وقف عملياتها العسكرية في رفح.

ويلزم القرار إسرائيل بضمان وصول أي لجنة للتحقيق أو تقصي الحقائق بشأن تهمة الإبادة الجماعية.

كما يلزمها بأن تقدم للمحكمة خلال شهر تقريرا عن الخطوات التي ستتخذها.

مقالات مشابهة

  • لميس الحديدي: إسرائيل تعيش لأول مرة تحت ضغوط دولية
  • فنزويلا تدعم دعوة جنوب إفريقيا “لوقف الإبادة الجماعية للفلسطينيين”
  • ماذا يعني إصدار العدل الدولية قراراً يطالب إسرائيل بوقف الحرب في رفح؟
  • فنزويلا تدعم دعوة جنوب إفريقيا لوقف الإبادة الجماعية للفلسطينيين
  • فنزويلا تدعم دعوة جنوب إفريقيا "لوقف الإبادة الجماعية للفلسطينيين"
  • محكمة العدل الدولية تأمر إسرائيل بوقف هجماتها في رفح 
  • محكمة العدل الدولية تأمر إسرائيل بوقف العمليات العسكرية في رفح
  • دعوى الإبادة الجماعية ضد إسرائيل.. دلالة قرارات محكمة العدل
  • محكمة العدل الدولية تأمر إسرائيل بوقف هجومها على رفح فورا
  • صحف عالمية: دعوة إسرائيل لمقاطعة قرار محكمة دولية تعكس عقلية استعمارية