سواليف:
2024-04-13@06:57:07 GMT

اكتشاف “أكبر ثعبان” في العالم

تاريخ النشر: 23rd, February 2024 GMT

#سواليف

اكتشف عالم الأحياء الهولندي، فريك فونك، “أكبر #ثعبان في العالم” بطول 7.92 مترا ووزن 199.58 كغ في #غابات_الأمازون المطيرة.

وأطلق الباحثون على النوع الجديد الاسم اللاتيني Eunectes akayima، والذي يعني #الأناكوندا الخضراء الشمالية.

World's biggest snake is discovered in the Amazon rainforest: Huge anaconda measures 26ft-long and weighs 440lbs – and its head is the same size as a human's https://t.

co/C0nWbzcMoo pic.twitter.com/jOygndvn04

مقالات ذات صلة “هل هي لعنة الفراعنة؟”.. عالم المصريات زاهي حواس يكشف تفاصيل مرضه 2024/02/23 — Daily Mail Online (@MailOnline) February 20, 2024

وحتى الآن، تم العثور على نوع واحد فقط من “الأناكوندا الخضراء” (أو العملاقة) في منطقة الأمازون.

ولكن دراسة جديدة نشرت في مجلة Diversity وصفت “الأناكوندا الخضراء الشمالية” بأنها نوع متميز.

وقال فونك: “يبدو أن الأناكوندا الخضراء الموجودة في شمال نطاق تواجدها في أمريكا الجنوبية، بما في ذلك #فنزويلا وسورينام وغويانا الفرنسية، تنتمي إلى نوع مختلف تماما”.

وأضاف: “تتعرض منطقة الأمازون لضغوط شديدة بسبب تغير #المناخ واستمرار إزالة الغابات. واختفى بالفعل أكثر من خمس منطقة الأمازون، أي أكثر من 30 ضعف مساحة هولندا. إن بقاء هذه الثعابين العملاقة الشهيرة يرتبط ارتباطا وثيقا بحماية بيئتها الطبيعية”.

وأوضح البروفيسور جيسوس ريفاس، المعد الرئيسي للدراسة، أنه أدرك لأول مرة وجود أكثر من نوع واحد من الأناكوندا الخضراء.

وقال: “كنت أدرس الأناكوندا لمدة 32 عاما، لذا فإن هذا يطرح سؤالا حول عدد الأنواع الأخرى التي لا نعرف عنها شيئا. إذا ظل مثل هذا الحيوان دون أن يلاحظه أحد لسنوات عديدة، فماذا عن الحيوانات والنباتات الأقل اكتشافا والأقل دراسة؟”.

المصدر: سواليف

كلمات دلالية: سواليف ثعبان غابات الأمازون الأناكوندا فنزويلا المناخ الأناکوندا الخضراء

إقرأ أيضاً:

“سيناريو عنيف” لنهاية العالم

#سواليف

حذرت دراسة جديدة من #نهاية_عنيفة وفوضوية قد تشهدها #الأرض، فقد تبتلع #الشمس كوكبنا وتسحق الكواكب الأخرى في النظام الشمسي وتحولها إلى غبار.

ولكن، لا يوجد حاجة للذعر، حيث قال باحثو جامعة Warwick البريطانية إن هذا السيناريو قد يحدث في زهاء 6 مليارات سنة من الآن.

وتولّد #النجوم، مثل شمسنا، الضوء والحرارة عن طريق سحق ذرات الهيدروجين إلى الهيليوم تحت قوى الجاذبية الهائلة.

مقالات ذات صلة “طنين قوي بالأذن”.. تحذير غريب من راصد الزلازل الهولندي! 2024/04/10

ومع ذلك، تحتوي جميع النجوم على كمية محدودة من الهيدروجين، وعندما تبدأ هذه الكمية في النفاد، تصبح القوى التي تحافظ على استقرار النجم غير متوازنة.

وستحترق الشمس، بعد نحو 5 مليارات سنة، عبر الهيدروجين الموجود في لبّها، قبل أن تتضخم إلى أكثر من 200 مرة حجمها الأصلي عندما تبدأ في حرق الهيليوم في طبقاتها الخارجية.

وفي حين تنفجر بعض النجوم الضخمة على شكل مستعرات أعظمية عند انهيارها، فإن نجمنا صغير بما يكفي ليموت مع نفاد الوقود ببساطة شديدة.

وينجم عن هذا الحدث (خلال 6 مليارات سنة تقريبا) قزم أبيض، وهو بقايا شديدة الكثافة من لبّ الشمس، تتوهج بالحرارة المتبقية عندما تبرد ببطء.

ويمكن أن تمتلك هذه النوى النجمية كتلة تساوي كتلة الشمس، ولكنها ليست أكبر من الأرض، ما يمنحها مجال جاذبية قوي للغاية.

وقال البروفيسور بوريس غانسيك، من جامعة Warwick: “الأخبار المحزنة تقول إن الشمس قد تبتلع الأرض، قبل أن تصبح قزما أبيض”.

وبهذا الصدد، فحص فريق البحث سطوع 3 نجوم قزمة بيضاء مختلفة على مدى 17 عاما.

وبالنسبة لمعظم النجوم، يمكن التنبؤ بالتغيرات في السطوع أو العبور، حيث تدور الكواكب في نمطها المنتظم. لكن حول النجوم القزمة البيضاء، اكتشف الباحثون أن عمليات العبور كانت فوضوية للغاية وغير منتظمة، ما يكشف أن مصير الأجسام المحيطة بالنجوم القزمة البيضاء قد يكون كارثيا وعنيفا.

وتتمزق الكواكب والكويكبات والأقمار التي تقترب من المركز الكثيف للقزم الأبيض، عندما تسحبها الجاذبية. وفي نهاية المطاف، تتحول إلى غبار أثناء اصطدامها ببعضها البعض.

ويستمر هذا الغبار في الدوران حول النجم الميت حتى ينتشر في النهاية إلى الكون.

مقالات مشابهة

  • دراسة: المواد المخزنة في مرائب المنازل ترتبط بخطر مرض “ستيفن هوكينغ” القاتل
  • فزغلياد: روسيا والصين انتقلتا إلى “الخطة البديلة” ضد أميركا
  • اكتشاف "أرض هائلة" تثبت لأول مرة وجود "عالم مغلق بشكل مدّي"
  • دراسة: “كوفيد طويل الأمد” يترك آثارا واضحة في الدم
  • “اكتشاف نادر”.. حيوان كان أفضل صديق للإنسان قبل الكلاب
  • مسؤول إسرائيلي: “حماس” ليس لديها 40 أسيرا حيا
  • بن ناصر: “بعد الخبرة التي اكتسبتها يجب أن أقدم مساهمة أكبر للميلان”
  • “سي إن إن”: إيران حذرت واشنطن من دعم إسرائيل
  • “سيناريو عنيف” لنهاية العالم
  • حصد جائزة نوبل واكتشف البوزون.. وفاة عالم الفيزياء بيتر هيغز