تركيا – أكد متحدث الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن إسرائيل تخوض الحرب ضد شعب بلاده بدل الولايات المتحدة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أبو ردينة خلال الاجتماع الاستثنائي لوزراء إعلام دول منظمة التعاون الإسلامي بإسطنبول، امس السبت.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة عرقلت عدة قرارات في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار، وأرسلت حاملات طائراتها للبحر المتوسط من أجل إسرائيل.

ودعا أبو ردينة الدول العربية والإسلامية للضغط على الولايات المتحدة من أجل وقف الحرب على الشعب الفلسطيني، وعدم الاكتفاء بالبيانات.

وأضاف: “غزة جزء لا يتجزأ من دولة فلسطين. إسرائيل لن تكسب أي حرب ضد الفلسطينيين لدينا إرادة وعزيمة ومقدسات لن نستسلم، ونحن نناضل منذ مئة عام ضد الاحتلال”.

ولفت إلى أن الاعتداءات الإسرائيلية على المقدسات الفلسطينية هي اعتداء على المقدسات العربية والإسلامية.

وقال: “تتعرض القدس والمقدسات للعدوان وعلى الجميع أن يتحمل مسؤولياته”.

كما دعا أبو ردينة العالم للوقوف مع منظمة التحرير الفلسطينية الممثل لكافة فئات الشعب الفلسطيني.

 

الأناضول

المصدر: صحيفة المرصد الليبية

كلمات دلالية: الولایات المتحدة أبو ردینة

إقرأ أيضاً:

نيبينزيا يشير إلى إيجابيات عضوية فلسطين في الأمم المتحدة

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، إن روسيا مقتنعة بأن عضوية فلسطين في الأمم المتحدة، ستساهم في إطلاق مفاوضات متساوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأشار الدبلوماسي الروسي، إلى أن الولايات المتحدة استخدمت في السابق حق النقض ضد قرار يوصي الجمعية العامة بقبول فلسطين في الأمم المتحدة، مهددة بالقيام بذلك مرة أخرى إذا تمت إعادة النظر في هذه القضية.

إقرأ المزيد الإعلام العبري: إسرائيل تحث الولايات المتحدة على عدم الحديث علنا ​​عن حل الدولتين

وأضاف نيبينزيا: "وفقا للمفهوم الأمريكي، يجب حل المسائل المتعلقة بالاعتراف بفلسطين وقبولها في الأمم المتحدة، من خلال المفاوضات المباشرة مع إسرائيل. لكن خلال ذلك تقوم الولايات المتحدة نفسها، بنسف وتعطيل هذه المفاوضات وتفرض توجهات أحادية، متجاوزة الإطار القانوني الدولي المعترف به عموما وترفض صيغة الدولتين، التي أقرها المجتمع الدولي".

وشدد الممثل الروسي على أن "موقف واشنطن في هذه القضية، أخذ يفقد التفهم والدعم في العالم أكثر فأكثر، خاصة على خلفية الأحداث الدامية في غزة".

وقال: "نحن على قناعة تامة بأن عضوية فلسطين في الأمم المتحدة ستساهم في إطلاق عملية تفاوض على قدم المساواة بين الفلسطينيين والإسرائيليين حول مجموعة من قضايا الوضع النهائي، والتي ستكون نتيجتها إنشاء دولة فلسطينية ضمن حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، لتتعايش بسلام وأمن مع إسرائيل وفقا للقرارات القانونية الدولية المعتمدة".

المصدر: نوفوستي

 

مقالات مشابهة

  • هل يجر نتنياهو الولايات المتحدة إلى حرب في الشرق الأوسط؟
  • نتنياهو لبلينكن: لا يمكن تصوّر أن تحجب واشنطن الأسلحة عن إسرائيل
  • خشيةً من توسع الحرب مع حزب الله.. مسؤولون إسرائيليون يصلون إلى الولايات المتحدة
  • نتنياهو: بلينكن أكد أن واشنطن ستلغي القيود على إمدادات الأسلحة
  • بلينكن: نعمل على حل دبلوماسي لإنهاء التصعيد بين إسرائيل وحزب الله
  • إسرائيل تبلغ الولايات المتحدة بقرب إنهاء العمليات العسكرية في رفح الفلسطينية
  • الولايات المتحدة و"القمع" من أجل الحرب!
  • الولايات المتحدة والتضحية بالقيم من أجل الحرب!
  • نيبينزيا يشير إلى إيجابيات عضوية فلسطين في الأمم المتحدة
  • نكبة المشروع الصهيونى!