أشاد القنصل العام لجمهورية السودان بأسوان عبدالقادر عبدالله، بالمواقف المصرية الداعمة للسودان في أزمته السياسية الحالية، والمساندة في تقديم أوجه الدعم الكامل وإتاحة الفرصة لاستقبال السودانيين النازحين من البلاد؛ بسب ويلات الحرب الدائرة بين الحكومة السودانية وقوات الدعم السريع.

وأكد القنصل السوداني - خلال تصريحات صحفية صادرة عن القنصلية بأسوان اليوم /الأحد/؛ للحديث عن مهام القنصلية والخدمات التي تقدمها للمواطنين - أن القنصلية دورها التنسيق بين المنظمات التي تقدم الدعم للسودانيين.

. موضحا أن مبادرة الأشقاء المصريين لعبت دورا مهما في توزيع المواد الغذائية وتقديم الدعم ومعاونة المرضى السودانيين في توفير فرص العلاج المناسبة لهم، وخاصة مرضى الفشل الكلوي وأصحاب الأمراض المستعصية، بالتنسيق مع المنظمات والسلطات المصرية.

وقال إن القنصلية السودانية ما زالت مستمرة في تقدم كافة الحلول لمشكلات السودانيين النازحين إلى مصر، وذلك بالتنسيق مع الجانب المصري الذي لا يدخر جهدا في تقديم كافة أوجه الدعم والمساندة من مؤسسات الدولة المصرية للجانب السوداني.

ووعد القنصل العام لجمهورية السودان بأسوان، بتذليل كافة المعوقات ومعالجة المشكلات المتعلقة بمعاناة السودانيين، سواء بالتنسيق مع الجانب المصري، أو التواصل مع الحكومة السودانية في الخرطوم.
 

المصدر: صدى البلد

إقرأ أيضاً:

مفوضية اللاجئين: أكثر من 8 ملايين شخص أجبروا على الفرار من السودان

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن الآلاف يفرون كل يوم من السودان بعد عام من اندلاع الحرب، وأن السودان ودول الجوار تشهد واحدة من أكبر الأزمات الإنسانية والنزوح في العالم، وقد تجاوز عدد السودانيين الذين أجبروا على الفرار حتى الآن 8,5 ملايين شخص، من بينهم 1,8 مليون عبروا الحدود، وتستمر الهجمات على المدنيين بلا هوادة في انتهاك للقانون الدولي.

وقالت المتحدثة اولجا سارادو مور، إن القيود المفروضة على الوصول والمخاطر الأمنية والتحديات اللوجستية تعرقل الاستجابة الإنسانية، ومع انقطاع الدخل والمساعدات وتوقف إنتاج المحاصيل، لا يستطيع الناس الحصول على الغذاء ما أدى إلى تفاقم الجوع وسوء التغذية في أجزاء من البلاد.

وقد شهدت تشاد أكبر تدفق للاجئين في تاريخها، ولايزال أكثر من 150 ألف سوداني عالقين في المناطق الحدودية في ظروف مكتظة وغير صحية بسبب نقص التمويل، وقد زاد عدد السودانيين المسجلين لدى المفوضية في مصر خمسة أضعاف خلال العام المنصرم، بمتوسط يومي ما بين ألفي إلى ثلاثة آلاف لاجئ وطالب لجوء من السودان.

وأفادت إثيوبيا باستمرار وصول اللاجئين السودانيين الجدد، حيث تجاوز عددهم مؤخراً 50 ألف شخص، مطالبة المفوضية لتمويل الاستجابة لازمة النزوح في السودان.

مقالات مشابهة

  • موسكو تستدعي السفير الفرنسي احتجاجاً على تصريحات وزير خارجية بلاده
  • السودان تصدر بيانا مهما بشأن فرنسا || تفاصيل
  • عام من الحرب: أداء تقدم: النخبوي الأعور (4) والأخيرة
  • بالتنسيق مع البرهان.. مونثلي رفيو الأمريكية تكشف عن نقل مرتزقة أوكرانيين من السودان إلى طرابلس
  • هجمات الطائرات المسيرة الانتحارية تفتح الباب امام تدويل الحرب السودانية
  • ممشى أهل مصر بأسوان يتزين باللمسات الجمالية لاستقبال المواطنين بأيام عيد الفطر
  • "بأي حال عدت يا عيد".. الحرب تنغص فرحة السودانيين بعيد الفطر
  • القنصل العام لجمهورية السودان يثمّن جهود القيادة العامة وحكومة الاستقرار في استقبال لاجئي دولته
  • مفوضية اللاجئين: أكثر من 8 ملايين شخص أجبروا على الفرار من السودان
  • بعد عام من الحرب.. 8.5 مليون شخص أجبروا على الفرار من السودان