أصدر المشاركون في قمة السلام الأوكرانية المنعقدة في سويسرا اليوم الأحد بيانا مشتركا أكدوا فيه على عدم قبول التلويح باستخدام الأسلحة النووية.


وجاء في البيان الذي نشره الموقع الرسمي للمجلس الأوروبي أن الحرب المستمرة التي تخوضها روسيا ضد أوكرانيا لا تزال تتسبب في معاناة إنسانية ودمار واسع النطاق، وتخلق مخاطر وأزمات ذات تداعيات عالمية على العالم.

وتابع البيان أن الاجتماع في سويسرا جاء "لتعزيز الحوار رفيع المستوى حول المسارات نحو سلام شامل وعادل ودائم في أوكرانيا. لقد كررنا القرارين المعتمدين في الجمعية العامة للأمم المتحدة وشددنا على التزامنا بدعم القانون الدولي بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة".


وأوضح البيان أن هذه القمة بنيت على المناقشات السابقة التي جرت بناء على صيغة السلام الأوكرانية ومقترحات السلام الأخرى التي تتماشى مع القانون الدولي، بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة.


وأكد البيان انه تم إجراء مشاورات مثمرة وشاملة وبناء لمختلف وجهات النظر بشأن السبل المؤدية إلى إطار للسلام الشامل والعادل والدائم، على أساس القانون الدولي، بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة.


وأكد البيان على "وجه الخصوص، من جديد التزامنا بالامتناع عن التهديد باستخدام القوة أو استخدامها ضد السلامة الإقليمية أو الاستقلال السياسي لأي دولة، ومبادئ السيادة والاستقلال والسلامة الإقليمية لجميع الدول، بما في ذلك أوكرانيا، داخل حدودها المعترف بها دوليا. بما في ذلك المياه الإقليمية، وحل النزاعات بالوسائل السلمية كمبادئ للقانون الدولي.

المصدر: بوابة الوفد

كلمات دلالية: قمة السلام الأوكرانية سويسرا الأسلحة النووية أوكرانيا بما فی ذلک

إقرأ أيضاً:

بوتين: عدم وجود رد فعل على استهداف محطة زابوروجيه من قبل داعمي كييف «خطأ فادح»

وصف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم /الجمعة/ عدم وجود رد فعل على استهداف محطة (زابوروجيه) للطاقة النووية، من جانب أولئك الذين يدعمون كييف، بأنه خطأ كبير.

وقال الرئيس الروسي -خلال لقائه مع حاكم مقاطعة زابوروجيه يفجيني باليتسكي وفقا لوكالة "سبوتنيك" الروسية- إن "العدو يوجه ضربات، والآن مباشرة يستهدف المحطة، محطة زابوروجيه للطاقة النووية. وهذا، بالطبع، يتطلب اهتماماً خاصاً من جانبنا أيضا".

وأضاف بوتين أنه "لسوء الحظ، لا يثير هذا الأمر اهتمام أولئك الأشخاص وتلك القوى التي تدعم نظام كييف اليوم وهذا خطأ كبير، سوف نستذكر هذا ونتحدث عنه أكثر من مرة".

وصوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، على قرار يطالب روسيا بسحب قواتها من أراضي محطة زابوروجيه للطاقة النووية ونقلها إلى سيطرة كييف، وتم اعتماد القرار بأغلبية 99 صوتاً مؤيداً، وصوتت 9 دول أخرى ضده، وامتنعت 60 دولة عن التصويت.

ووصف ديمتري بوليانسكي النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، القرار بـ"المسيس"، مشيراً إلى أنه لن يكون له أي تأثير.

وقال بوليانسكي "لسوء الحظ، هذا لا يمكن إلا أن يشجع حزب الحرب في أوروبا والولايات المتحدة وبالطبع في أوكرانيا، وسيحاولون التظاهر بأن هذا نوع من الدعم من المجتمع الدولي لجهودهم لإبقاء نظام زيلينسكي واقفاً على قدميه"

مقالات مشابهة

  • أوكرانيا وأيرلندا تبحثان التعاون في مجال إزالة الألغام والأمن السيبراني
  • المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك: محادثات مع وفدي القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع في مدينة جنيف السويسرية
  • بالفيديو.. المملكة تدعو المجتمع الدولي إلى دعم الأونروا
  • بوتين: عدم وجود رد فعل على استهداف محطة زابوروجيه من قبل داعمي كييف «خطأ فادح»
  • 22 مسيرة كبرى بصعدة تؤكد الثبات مع غزة والجاهزية لمواجهة أمريكا وأدواتها
  • صعدة: 22 مسيرة كبرى تؤكد الثبات مع غزة والجاهزية لمواجهة أمريكا وأدواتها
  • الأمم المتحدة تحتفل باليوم الدولي لمكافحة العواصف الرملية والترابية
  • حل مشكلة الحرب في السودان باستخدام برنامج الذكاء الصناعي
  • الأمم المتحدة تحيي اليوم الدولي للإبادة الجماعية في سريبرينتسا
  • الخارجية الأمريكية: الإعتقالات الحوثية للموظفين الأمميين تعرض السلام في اليمن للخطر