أفادت "واشنطن بوست" الأمريكية بأن العدوان الإسرائيلي في قطاع غزة شكل تذكيرا بالمعايير المزدوجة التي طالما سيطرت على المسرح العالمي، حسب ما أوردته الصحيفة في تقريرها.

وشددت الصحيفة على أن "التواطؤ الغربي في معاناة الفلسطينيين يعيق الدبلوماسية الأمريكية"، مستعرضة مثالا على ذلك خلال اجتماعات مجموعة العشرين في ريو دي جانيرو، حيث تعرض وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن لشكاوى من نظرائه بسبب رفض واشنطن مشروع قرار جزائري في مجلس الأمن يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة.



وأشارت الصحيفة إلى أن عزلة الولايات المتحدة كانت واضحة في هذه القمة، على عكس قمة مجموعة العشرين العام الماضي في الهند، حيث تمت إدانة واسعة النطاق للعملية الروسية في أوكرانيا.





وختمت الصحيفة تقريرها بالقول إن "الحدث الراهن يظهر تراجع نفوذ الولايات المتحدة، وتغييرا في التحالفات، وتأكلا مستمرا للمبادئ العالمية المرتكزة على القانون الدولي".

من جانب آخر، اقترحت الولايات المتحدة الأمريكية مشروع قرار على مجلس الأمن، يدعو إلى وقف إطلاق نار مؤقت في قطاع غزة، في أعقاب استخدامها "الفيتو" ضد مشروع قرار جزائري يطالب بوقف إطلاق نار دائم.

ويحذر مشروع القرار الأمريكي من مغبة التوغل البري المحتمل في رفح، التي نزح إليها مئات الآلاف ممن تعرضوا للقصف الإسرائيلي العشوائي والعنيف في شمال ووسط قطاع غزة، لكنها لم تحدد موعد طرح المشروع للتصويت.

ووفقا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، فقد قال مسؤول أمريكي كبير: "لا نخطط للتعجل في التصويت"، موضحا أن الإدارة "لا تعتقد أن على المجلس اتخاذ إجراء عاجل لتحديد موعد نهائي للتصويت" على مشروع القرار الذي يدعم إطلاق نار مؤقت في غزة شريطة إطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين.




وفي تبريرها لاستخدام حق النقض "الفيتو" ضد مشروع القرار الذي قدمته الجزائر، قالت مندوبة الولايات المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد: "لن تؤدي المطالبة بوقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار من دون التوصل إلى اتفاق يلزم حماس بإطلاق سراح الرهائن إلى سلام دائم، بل قد تؤدي بدلا من ذلك إلى إطالة أمد القتال بين حماس وإسرائيل، وإطالة فترة احتجاز الرهائن، وهي تجربة وصفها الرهائن السابقون بالجحيم، وإطالة الأزمة الإنسانية الأليمة التي يواجهها الفلسطينيون في غزة".

وكانت واشنطن و16 دولة أخرى قد أوقفت دعم الأونروا، وذلك بناء على مزاعم إسرائيلية بأن بعض موظفي الوكالة الأممية قد شاركوا في عملية طوفان الأقصى.

وأوقفت هذه الدول الدعم دون القيام بتحقيق مستقل في المزاعم الإسرائيلية، كما أن الأونروا نفسها فصلت بعض موظفيها أيضا دون القيام بتحقيق شفاف والتأكد من مزاعم الاحتلال.

المصدر: عربي21

كلمات دلالية: سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي سياسة اقتصاد رياضة مقالات صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة تفاعلي صحافة صحافة إسرائيلية غزة الغربي مجلس الأمن الولايات المتحدة الولايات المتحدة غزة مجلس الأمن الغرب صحافة صحافة صحافة سياسة سياسة صحافة صحافة صحافة صحافة صحافة صحافة صحافة صحافة صحافة صحافة سياسة اقتصاد رياضة صحافة أفكار عالم الفن تكنولوجيا صحة الولایات المتحدة

إقرأ أيضاً:

أستاذ قانون دولي: اعتراف 3 دول أوروبية بفلسطين يعكس تراجع دور أمريكا

علق الدكتور أحمد رفعت، أستاذ القانون الدولي، على اعتراف 3 دول أوروبية بدولة فلسطين، موضحًا أنه استقبل هذا الخبر بمنتهى الفخر، ويشعر أن هناك تحركًا في أوروبا سيؤدي لانفصالها عن أمريكا، مشددًا على أن اعتراف إيرلندا وإسبانيا والنرويج بدولة فلسطين رغم عدم موافقة الولايات المتحدة الأمريكية مؤشر مهم.

 انضمام فلسطين إلى الأمم المتحدة

وأشار «رفعت»، خلال لقائه مع الإعلامي خالد أبو بكر، ببرنامج «كل يوم»، المُذاع عبر شاشة «أون»، إلى أن انضمام فلسطين إلى الأمم المتحدة لا يجب أن يتم من خلال مفاوضات كما تقول الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدًا أن إسرائيل انضمت بدون أي مفاوضات وأمريكا هي أول دول اعترفت ووافقت على دخولها، وهذا يكشف التناقض الكبير في مواقف واشنطن.

وشدد على أن اعتراف دول أوروبا بفلسطين يعكس تراجع دور أمريكا بشكل كبير، مؤكدًا أن هذا يكشف تنامي دور أوروبا وموقف فرنسا متميز وجيد وتفكر في الاعتراف بدولة فلسطين، متسائلًا: «حماس انطلقت من غزة وهي أرض فلسطينية محتلة وهذا حقها».

مقالات مشابهة

  • "واشنطن بوست": كييف تخلت عن أسلحة أمريكية بسبب عدم فعاليتها أمام أنظمة الحرب الإلكترونية الروسية
  • واشنطن بوست: تكنولوجيا التشويش الروسي تحبط فاعلية بعض الأسلحة الأمريكية عالية التقنية في أوكرانيا
  • لحماية اللاعبين.. كوبا أمريكا 2024 تشهد استحداث خاصية جديدة للحكام
  • سفيرة المملكة لدى الولايات المتحدة الأمريكية تفتتح معرض “المنجور: المحبوب والمعشوق” في واشنطن
  • أستاذ قانون دولي: اعتراف 3 دول أوروبية بفلسطين يعكس تراجع دور أمريكا
  • بسبب سياسة “الإكراه الاقتصادي”.. الصين تفرض عقوبات على شركات أمريكية
  • ما هي أسباب تحطم مروحية الرئيس الإيراني.. ولماذا رفضت واشنطن طلب طهران؟
  • جارديان: اعتراف دول أوروبا بفلسطين يعكس تراجع دور أمريكا في عملية السلام
  • الغارديان البريطانية: نفوذ روسيا يتزايد في الساحل الأفريقي، ودور الغرب يتراجع
  • أمريكا تجدد التزامها بالمساعدة في تحقيق مستقبل أكثر ازدهارا لليمنيين