كشف رائد النمس، مدير إعلام الهلال الأحمر الفلسطيني، حجم الكارثة الصحية التي تعاني منها غزة، قائلًا: إن الجيش الإسرائيلي يسعى للقضاء على المنظومة الصحية في قطاع غزة، والعمل على إخراج جميع المستشفيات عن الخدمة.

وأضاف النمس، خلال تصريحاته عبر قناة "القاهرة الإخبارية"، أن هناك مئات الآلاف من المواطنين دون خدمات صحية مما يشكل خطرًا بالغًا على حياتهم، لافتًا إلى أننا شهدنا منذ بداية العدوان عمليات جيش الاحتلال التي تركز على المستشفيات والقطاعات التي تقدم الخدمات الطبية.

ونوه بأن الكوادر الطبية تعاني من الاستهداف الإسرائيلي لهم، وهناك كوادر تتعرض للاعتقال والاستجواب في مستشفى الأمل ومجمع ناصر الطبي.

وأكمل: العمليات الجراحية تجرى دون تخدير لعدم توافر المواد اللازمة، وهذا يدل على مدى الخطورة التي يعاني منها المرضى في المستشفيات.

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: الهلال الأحمر الفلسطيني غزة الجيش الإسرائيلي قطاع غزة العمليات الجراحية

إقرأ أيضاً:

أبو بكر القاضي: قانون"تأجير المستشفيات" يُهدد استقرار الاطقم الطبية

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق

قال الدكتور أبو بكر القاضي أمين صندوق النقابة العامة للأطباء، إن مشروع قانون تنظيم منح التزام المرافق العامة لإنشاء وتشغيل وتطوير المنشآت الصحية، أو ما يعرف بمشروع قانون "تأجير المستشفيات"، سيؤثر علي المريض المصري خاصة محدود الدخل، كما أنه يهدد استقرار عدد كبير من الأطقم الطبية بتلك المستشفيات؛ لأنه يعطي الحق للمستثمر الاستغناء عنهم، وبعدها يعاد توزيعهم دون مراعاة للظروف الاجتماعية والأسرية لهؤلاء، مما يزيد معاناة الأطقم الطبية ويؤدي لزيادة وتيرة الهجرة إلى الخارج.


وأضاف "القاضي"، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، موجها رسائله إلى مجلس النواب، الذى ناقش القانون خلال جلسته العامة الاسبوع الماضي، أن القانون أغفل حق المريض المصري في الحصول على العلاج والرعاية الصحية وفقا لما نص عليه الدستور، لافتا إلى أن المستثمر يستهدف بالأساس الربح- وهذا حقه-، بالتالي من يضمن توفير العلاج للمريض؟.

ولفت إلى أن الإنسان يستطيع التقشف في المأكل والمشرب، وتحمل مختلف الأعباء، لكن عند المرض ماذا يفعل؟، مشددا على أن صحة المواطن المصري خط أحمر، ولا تكون أبدا وسيلة لحل المشكلات الاقتصادية والإدارية بوزارة الصحة.
وتابع:" نحن لسنا ضد الاستثمار في المجال الطبي سواء المصري أو الأجنبي، ولكن مع إنشاء مستشفيات جديدة وإضافة أسرة، لتضيف للمنظومة الصحية بالكامل، لكن تطوير المستشفيات الحكومية دور الحكومة، ومن حق المريض الحصول علي خدمة طبية بسعر متاح تحت نظر الحكومة وليس المستثمر.

واستطرد القاضي :" رسالتي إلى أعضاء مجلس النواب، من اختاركم هو المريض المصري، وهذه أمانه صعبة، ونحن نريد إجابة عن فلسفة القانون، وعليكم توجيه اللوم في عدم التدريب والتطوير بتلك المستشفيات، ولكن اختيار الطريق السهل والتنصل من المسئولية ليس دور البرلمان.

مقالات مشابهة

  • أكشن مع وليد : تتويج الهلال بدون نفس ثقيلة
  • أبو بكر القاضي: قانون"تأجير المستشفيات" يُهدد استقرار الاطقم الطبية
  • الحوثي تعلن تنفيذ عمليات عسكرية في ثلاثة بحار ضد مصالح الاحتلال
  • الدفاع المدني الفلسطيني: مستشفيات غزة تعاني نقصا حادا في الوقود
  • الكارثة الصحية والبيئية تتفاقم.. بلدية غزة تحذر من تراكم النفايات
  • قصف المستشفيات والمراكز الصحية.. خطوة إسرائيلية لتدمير حياة أهالي قطاع غزة
  • خلال 24 ساعة.. استشهاد 91 فلسطينيًا في 9 مجازر بغزة
  • الهلال الأحمر الفلسطيني: إصابة سيدة بشظايا رصاص الاحتلال في قرية قفين شمال طولكرم
  • جح 1445.. 71 فرقة إسعافية في خطة "الهلال الأحمر" بالمدينة المنورة
  • “الأطباء” تناشد الرئيس بعدم التوقيع على قانون "تأجير المستشفيات"