أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والدول الغربية لتقاعسهم الملحوظ في معالجة الصراع المستمر في غزة، واتهمهم بمجرد مراقبة الأزمة الإنسانية التي تتكشف دون اتخاذ خطوات ملموسة للتدخل.

وفي تصريحات موجهة للمجتمع الدولي، أعرب أردوغان عن أسفه لفشل مجلس الأمن الدولي في الدعوة إلى وقف فوري لإطلاق النار، مؤكدا أنه لا القوى الغربية ولا المجلس نفسه بذل جهودا كبيرة لوقف العنف الإسرائيلي في المنطقة.

تأتي انتقادات أردوغان وسط تصاعد التوترات في غزة، حيث أدت الاشتباكات بين القوات الإسرائيلية ولفلسطينيين إلى سقوط ضحايا من المدنيين ودمار واسع النطاق. وتعكس إدانة الزعيم التركي الإحباط المتزايد إزاء الافتقار الملحوظ إلى اتخاذ إجراء حاسم من جانب المجتمع الدولي لمعالجة الأزمة.  

و أكد أردوغان مجددا استعداد بلاده للتعاون مع مصر في جهود إعادة الإعمار التي تهدف إلى إعادة بناء القطاع الذي مزقته الحرب. ويؤكد هذا الإعلان جهود تركيا للعب دور استباقي في معالجة العواقب الإنسانية للصراع.

التصريحات نقلتها صحيفة "يني شفق" التركية البارزة، وسلطت الضوء على موقف أردوغان بشأن الصراع في غزة ودعوته إلى مشاركة دولية أكبر لمعالجة الأزمة.

ومع استمرار تدهور الوضع في غزة، فإن انتقادات أردوغان بمثابة تذكير بالحاجة الملحة إلى بذل جهود عالمية متضافرة للتوصل إلى حل سلمي للصراع وتخفيف معاناة المدنيين العالقين في مرمى النيران.

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: فی غزة

إقرأ أيضاً:

وزير المالية: مصر تدعم أي جهود دولية أو إقليمية أو قارية لمعالجة التحديات العالمية

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، على ضرورة تعميق الاندماج القاري لتعزيز قدرات الاقتصادات الأفريقية فى مواجهة الصدمات العالمية الاستثنائية وما ترتب عليها من موجة تضخمية حادة، تسببت فى ضغوط ضخمة على موازنات الدول خاصة الاقتصادات النامية والأفريقية، الأمر الذى يتطلب دورًا أكبر لشركاء التنمية الدوليين لدعم جهود التنمية ببلدان القارة الأفريقية بتوفير تمويلات منخفضة التكلفة وبشروط ميسرة، على نحو يُسهم فى بناء شراكات إيجابية تعظم القدرات الإنتاجية وترفع معدلات النمو والتشغيل وتُحقق المستهدفات التنموية والقارية.

أضاف الوزير، فى لقائه مع أمين عام لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا على هامش «اجتماعات الربيع» لصندوق النقد والبنك الدوليين، أن الدولة المصرية، بقيادتها السياسية الحكيمة، تدعم أى جهود دولية أو إقليمية أو قارية من شأنها المعالجة الجماعية للتحديات التى تواجه الاقتصاد العالمي بصفة عامة، والاقتصادات الناشئة والنامية، بصفة خاصة، فضلًا على تنسيق الجهود الأفريقية لترسيخ مبادئ العمل المشترك وتعبئة الموارد المحلية ودفع عجلة التنمية بالتوسع فى حركة التعاون الاقتصادي والاستثماري، بما يُلبى طموحات الشعوب الأفريقية.

أشار الوزير، إلى أهمية تكاتف كل الجهود الهادفة للتوظيف الأمثل لما نمتلكه من موارد طبيعية وبشرية ضخمة ومقومات تفضيلية من شأنها تعزيز نمو الاقتصادات الأفريقية على نحو يضمن توطين الصناعات، وخلق سلاسل توريد أفريقية تلبى الاحتياجات الأساسية على المستوى القارى، مشيرًا إلى أننا نتطلع إلى تبنى آليات أكثر جذبًا لتحفيز الاستثمارات الخاصة وزيادة مساهماتها فى النشاط الاقتصادي على المستوى القاري أيضًا، أخذًا فى الاعتبار أننا لدينا قطاع خاص نشط فى مصر يسعى لضخ المزيد من الاستثمارات، وتكوين روابط أكثر قوة مع الدول الأفريقية.

مقالات مشابهة

  • قرقاش: جهود إماراتية مكثفة لضمان الاستقرار والازدهار الإقليمي
  • أردوغان: إسرائيل تحاول تفجير صراع إقليمي
  • وزير المالية: مصر تدعم أي جهود دولية أو إقليمية أو قارية لمعالجة التحديات العالمية
  • أردوغان: المياه أهم بنود مباحثاتي في العراق
  • باتيلي يغادر منصبه، ويفتح النار في آخر كلماته
  • أردوغان: موعد زيارة بوتين إلى تركيا لم يحدد بعد
  • أردوغان: إسرائيل تسعى إلى إثارة صراع إقليمي
  • الدول العربية تدعو لوقف إطلاق النار في قطاع غزة
  • مصر تؤكد حتمية التعامل الجدي والعاجل مع الأزمة الإنسانية في غزة
  • أشادت بدور مصر.. شكري يبحث مع كبيرة منسقي الأمم المتحدة إدخال المساعدات لغزة